الرئيسية / اخبار التعليم / وزارة التربية والتعليم عاجزة عن منع الغش بسبب المنظومة المتبعة فى التعليم
نموذج امتحان تجريبي
الثانوية العامة

وزارة التربية والتعليم عاجزة عن منع الغش بسبب المنظومة المتبعة فى التعليم

يعد انتشار ظاهرة الغش فى الامتحانات ظاهرة تستعى القلق ، فان الغش لم يعد كلمة لطالب قرب ان يرسب بالامتحان و يرفق به صديق له ليعطى كلمة ، قد تكون هى سبب انقاذه من الرسوب فى حالة الطالب المعدم ، و قد تكون الهاما له لاجابة السؤال كاملا فى حالة الطالب الجيد الذى يمتلك قدرة على الحفظ الى حد ما ، و تكون هذه الكلمة هى مفتاح اجابته .

و اذا نظرنا للحقيقة نجد ان الغش او تسريب الامتحانات لس مولد اليوم ، و لا يبدا الش فجاة فى الصفوف العليا ، بل هو بدا فى الانتشار بالتدريج منذ عدة سنوات ، و بالتاكيد فان هناك اسباب ملحة نجمت عنها هذه المشكلة ، و ايضا احالت بينها و بين المحاولات لحلها .

وزارة التربية و التعليم و القضاء على ظاهرة الغش

ان المنظومة الحالية فى نظم التعليم بالطريقة التقليدية المعهودة ، هى السبب الاول فى عمليات الغش  و عمليات التسريب لاوراق الامتحانات بالثانوية العامة ، لذا وجب ان يتم تغير هذا النظام فى كافة مراحل التعليم ، و وضع المناهج المناسبة المتطورة و التى تعطى للطالب فرصة الى التعلم بواسطة جميع مراحل التعليم و ليس الحفظ فقط ثم التذكر ، و ذلك لان النظامى التعليمى يعتمد اعتمادا كليا على التلقين فقط ، و ليس على الطالب سوى الحفظ ، و الحفظ هو مستوى واحد فقط من التعليم ، و لا يسمح للطالب من الفهم او تطبيق ما تم فهمه و لا محاولة الابتكار .

 

و مما يذكر ان طريق التنسيق التى تتم بعد الثانوية العامة لدخول الجامعات تعد طريق قاصرة ، تعتمد على المجموع الكلى فقط للطالب ، و هذا فى حد ذاته خطا ايضا ، يجب ان تكون هناك امتحانات للقياس القدرات و المهارات المؤهلة لكل كلية ، و بذلك يمكن القضاء على عملية الغش تماما .

و يجب ان يكون هناك دور ايجابى للمدرسة و للمنزل ايضا ، و اتخاذ المناهج الحديثة ، و ايضا الاساليب الحقيقية فى قياس المستوى للطالب ، و بث روح الاخلاق الدينية الحميدة و الثقة بالنفس للطالب منذ الصغر .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *