الرئيسية / منوعات / خلاف بين المعارضة والحكومة التركية بسبب احتفالات عيد ميلاد اردوغان فى نهاية الشهر الحالى
عيد ميلاد اردوغان
رجب اردوغان الرئيس التركى

خلاف بين المعارضة والحكومة التركية بسبب احتفالات عيد ميلاد اردوغان فى نهاية الشهر الحالى

على اثر ما تحدثت عنه الكثير من وسائل الاعلام المختلفة فى تركيا على ان وزير التربية والتعليم التركى ” نابى افجى ” قد قام بدعوة عدد من طلاب المدارس وعددهم 2023 الى ان يقوموا بالخروج من المدارس الخاصة بهم وذلك فى يوم عيد ميلاد اردوغان الرئيس التركى والذى يوافق تاريخ 28 من شهر فبراير الحالى 2016 ، واتجاه هذا العدد باكمله الى قصر الرئاسة بتركيا حيث تواجد اردوغان للقيام بالمشاركة فى الاحتفالات التى تقيمها الدولة بعيد ميلاده ، قام خلاف بين المعارضة التركية و تحديدا من جانب حزب الشعب الجمهورى هناك وبين الحكومة التركية متمثلة فى وزير التربية والتعليم التركى وصل الى التهديد من جانب المعارضة على تحويل الامر الى القضاء العام التركى .

مذكرة للمدارس لحضور عيد ميلاد اردوغان سبب فى ازمة داخلية بتركيا :-

اثارت مذكرة قد قام بها ” نابى افجى ” بصفته الرسمية كوزيرا للتربية والتعليم فى تركيا الى المدارس المختلفة قام من خلالها بدعوة عدد 2023 من الطلاب للمشاركة فى احتفالات عيد ميلاد اردوغان غضبا شديدا من جانب حزب الشعب الجمهورى وهو من الاحزاب المعارضة هناك وذلك الغضب تمثل فى  ارسال الحزب مذكرة رسمية الى البرلمان التركى من اجل التحقيق مع نابى افجى ، وقد عملت وسائل الاعلام التركية فى ابراز تلك المذكرة والاستهجان من جانب المعارضة لموقف وزير التعليم وتوضيح الخطة التى رسمها لطلاب المدارس للاحتفال بيوم 28/2 من هذا العام وهو ما يوافق عيد ميلاد اردوغان الرئيس التركى ، والتى تتمثل فى خروج الطلاب وايضا المدرسين بالعدد المبين فى مذكرة وزير التعليم وهو 2023 من نقطة الانطلاق والتى تتمثل فى قيادة الدرك فى منطقة ” بيشتيبى ” والسير من اجل هذف واحد وهو القصر الجمهورى حيث يتواجد رغب اردوغان وذلك كى يتمكن هذا العدد من الاحتفال بعيد ميلاد هذا الرئيس التركى .

السر وراء اختيار عدد 2023 من المدارس للمشاركة فى عيد ميلاد اردوغان :

ويرجع المفسرون السر فى اختيار وزير التعليم الى عدد 2023 بالذات من اجل الخروج من المدارس والاحتفال بعيد ميلاد اردوغان ، ان هذا العدد بالذات يمثل مجموعة من الاهداف العامة كان قد قام بتوضيحها رحب اردوغان فى رؤية لاهداف مستقبلية وذلك عندما كان رئيس لوزراء تركيا وقبل ان يحظى بلقب رئيس لجمهورية تركيا على ان تتحقق هذة الاهداف فى عام 2023 فى ميعاد احتفال تركيا بذكرى مرور مئة سنة فى ذلك العام على جمهورية تركيا ، وبهذا فانه وبحسب مقترحات وزير التعليم التركى ان هذا العدد الان فى احتفال عيد ميلاد اردوغان مناسب جدا لخروجه من طلاب ومعلمين مختلف المدارس التركية .

تهديد ليفنت غوك لوزير التعليم بتركيا :-

قام ليفنت غوك وهو من يمثل نائبا لرئيس حزب الشعب الجمهورى بتوجيه تهديد صريح الى نابى افجى وهو وزير التعليم بتركيا مقتضىاه ان يقوم الاخير بسحب المذكرة التى فام بارسالها الى المدارس والا سوف يقوم غوك برفع الامر الى القضاء الجنائى فى تركيا ، وقد شارك غوك فى هذا التهديد نائب نفس الحزب المعارض الخاص بمدينة اسطنبول التركية وهو ” غورسل تيكين ” حيث اوضح تيكين انه سوف يقوم بارسال مذكرة الى القضاء لو لم يقوم وزير التعليم بالسحب الفورى لهذة المذكرة من جميع المدارس وسوف يقوم فى مذكرة القضاء بتوضيح اسباب هذة الدعوة القضائية والتى تتمثل فى حماية الطلاب من الخروج فى الشوارع احتراما لمبادئ الدستور السامية ورفض لطلاب المدارس مشاركة هؤلاء الطلاب بالاعياد التى تمثل عيد ميلاد اردوغان فى نهاية هذا الشهر الحالى .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *