الرئيسية / اخبار التعليم / تصريحات حول القدرات لقبول بالجامعات والغاء التنسيق
تصريحات حول القدرات لقبول بالجامعات
اختبار القدرات لدخول الجامعات

تصريحات حول القدرات لقبول بالجامعات والغاء التنسيق

بعدما تم تسريب امتحانات اخر العام للثانوية العامة في مواد التربية الدينية واللغة العربية واللغة الانجليزية حدث جدلا واسعا وأثار ذلك حفيظة الرأي العام خاصة بعد تداول تلك الامتحانات علنا على الفيس ووجود مواقع اشتهرت بتسريب تلك الامتحانات انتشر على بعض الصحف أخبار حول الغاء التنسيق وأنه سيتم دخول الكليات بعد ذلك حسب القدرات أي أن الوزارة ستقوم بعمل اختبار قدرات للطلبة في الكلية التي سيتقدم لها الطالب هذا الخبر أفضب بعض الطلبة واولياء الأمور بينما نال استحسان البعض منهم

التصريحات التي قيلت حول اختبار القدرات للقبول بالجامعات

من خلال موقعنا سنعرض لكم تصريحات المسؤولين وآراء بعضالطلبة وأولياء الامور حول اختبار القدرات للقبول بالجامعات

حيث أنه في اجتماع عقد يوم الاربعاء الموافق 8يونيو 2016 أقر وزير التربية والتعليم الاستاذ الهلالي الشربيني أنه بالنسبة لنظام الثانوية العامة سيتم تغييره ليوافق ما تم تقريره بالنسبة للقبول بالجامعات وذلك ابتداء من العام الدراسي القادم

ولقد أثار هذا بعض طلبة الثانوية العامة مما جعلهم يدعون لتظاهرة يوم الثالث عشر من يونيو 2016 وذلك للمطالبة باقالة وزير التعليم الهلالي الشربيني كما أنهم قاموا باطلاق اسم صفحة ثورة طلاب القنوية العامةعلى صفحتهم على الفيس بوك

حيث أكدو على أن نظام القدرات والغاء التنسيق سيمنح الطالب الحق في دخزل الكلية التي تناسبه وتناسب ميوله وأن مطالبتهم باقالة وزير التعليم احتجاجا منهم على فشل التعليم في مصر وأكدو أيضا أن ثورتهم ستظل قائمة حتى يتم  تحقيق مطالبهم وتعيير المنظزمة التعليمية تماما

بينما كان رأي الخبير التربوي كمال مغيب أن هذا النظام سيجعل للجنة القرار الاول في دخول الطالب للكلية وليس حسب مستواه التعليمي وهذا سيثير الشكوك في قرار اللجنة ومصداقيته كما يؤكد بان نظام القدرات وان نجح في بعص البلدان مثل المانيا فلانهم ينفقون على التعليم مليارات حيث ينمون قدرات الطالب طوال العام الدراسي كما ينفقون في مجال البحث العلمي أن هذا النظام سيفشل في مصر لان مصر دولة نامية فقيرة

بينما رأي البعض من الطلبة والشباب أن هذا النظام سيؤدي الى دخول المحسوبية والواسطة في قبول الطلاب للكليات وهذا هو ما يخشون منه لان ذلك سيؤدي لحرمان الطبقات الفقيرة والتي ليس لها واسطة رغم تفوهم في دخول الكليات التي يأملون فيها .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *