الرئيسية / منوعات / فضل صلاة قيام الليل وافضل وقت لها
قيام الليل
قيام الليل

فضل صلاة قيام الليل وافضل وقت لها

من السنن المستحبة عن الرسول عليه افضل الصلاة والسلام ما يكون من قيام الليل ، حيث كان الرسول الكريم والصحابة من بعده في حرص دائم على القيام والذكر بمختلف ما يكون له من اشكال وذلك في الثلث الاخير من الليل ، وبذلك فان على المسلم اقتداء بسنة الحيب المصطفي العمل على الالتزام بهذا القيام واحياء هذا الوقت الجميل الذي يعتبر من احب الاوقات عند المولي العزيز الحكيم ويجب الاستفادة منه من اجل الفوز برضوان الله تعالي وهو هدف كبير يسعي كل انسان على وجه الارض الى الوصول اليه .

فضل قيام الليل وما يجب فيه من عبادات

قيام الليل هو عبارة عن مجموعة من العبادات المستحبة تتبلور في شكل عمل واحد يقوم به المسلم في كل ليلة بدون استثناء مع تفضيل القيام  بهذا العمل في الليالي المباركة التي يضاعف الله تعالي فيها الثواب لعباده القائمين الذي يكون منها ليلة النصف من شعبان وليالي شهر رمضان المبارك وايضا يوم عرفة وليلة يوم الجمعة من كل اسبوع ، حيث يفضل القيام بالصلاة وذكر الله عز  وجل في هذة الليالي المباركة في اوقات السهر من اجل الحصول على محبة الله تعالي واتباع لسنة النبي محمد صل الله عليه وسلم .

كيفية اداء قيام الليل

هناك الكثير من العبادات يمكن ان يقوم بادائها المسلم ابتداء من صلاة العشاء لاي من الايام وحتى صلاة الفجر في اليوم التالي وهو الوقت الذي يسمي باسم قيام الليل ، ومن تلك العبادات المستحبة في ذلك الوقت المشار اليه الصلاة بعدد ثمان من الركعات كما هو وارد في السنة الشريفة على ان يكون تلك الركعات مثني مثني مع ذكر الله والاستغفار والاكثار من الصلاة على خاتم النبيبن محمد عليه افضل الصلاة والسلام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *