الرئيسية / منوعات / دعاء الرعد مجموعة من أدعية المطر الشديد و ظهور البرق فى السماء

دعاء الرعد مجموعة من أدعية المطر الشديد و ظهور البرق فى السماء

فى ظل استمرار فصل الشتاء و ما يصاحب هذ الفصل المناخى من مميزات تجعل منه ذو طقس بارد ودرجات حرارة منخفضة تعمل على الاحساس بالبرد ، وما يصاحب هذا الطقس المشار اليه فى الغالب من أيام الشتاء من ما يكون من رعد و برق أيضا مع نزول الأمطار التى تتفاوت فى الدرحات بين القوة و الضعف ، فان الكثير من الناس فى تلك الأجواء يرغب فى الاستعانة ببعض من الأدعية التى تعمل على احياء العلاقة بين العبد وربه والتى يكون من تلك الأدعية دعاء الرعد .

دعاء الرعد و سقوط الأمطار الغزيرة

عن عبد الله بن الزبير- رضي الله عنه – موقوفاً عليه أنه كان إذا سمع صوت الرعد ترك الحديث، وقال : سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ، ثم يقول: إن هذا الوعيد شديد لأهل الأرض.

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوله : عند نزول المطر يقول : ” اللهم‏‎ ‎صيباً نافعاً ” وبعد نزوله : ” مُطرنا بفضل الله ورحمته ” وعند اشتداد الريح يتم الدعاء بالقول  :” اللهم حوالينا لا علينا، اللهم على الآكام والظراب وبطون الأودية، ومنابت الشجر “.

دعاء الرعد من الأدعية الدينية المطلوبة

دعاء الرعد يعتبر واحدا من بين ما يكون من الأدعية التى يستجاب فيها للعبد من خالقه و التى تعمل مثل هذة الأدعية على ازدياد العلاقة الدينية بين كل من العبد و الله تعالى ، حيث يكون العبد فى أشد الحاجة فى أوقات معينة الى الله الخالق وذلك من أجل الاحساس بالأمان وتواجد الرب معه فى كافة أوقاته ، وفى وقت المطر الشديد الذى يصاحبه الرعد و البرق يكون العبد فى هذة الحالة يشعر بالخوف ويحتاج الى طمأنينية يمكن أن تولد عن طريق اللجوء الى الله و الذى يتمثل فى مجموعة من الطقوس التى تعمل على التقرب الى الله تعالى والتى يكون من أهم تلك الطقوس الدعاء باعتباره من العبادات التى يحتاج اليها العبد وتكون من الفرائض التى تفرض عليه ويكون ملتزما بها العبد لخالقه من أجل الامتثال الى الطاعات والاستجابة الى العبادات المفروضة والتى تعمل على الاحساس بالأمان وتواجد الله عز وجل مع عباده فى كافة أوقات الخوف والزعل كما يوجد فى مختلف ما يكون من أوقات الفرح و السعادة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *