الرئيسية / اخبار الاقتصاد / ما هي العملات الرقمية وكيفية تداولها
العملة السعودية
الريال السعودى

ما هي العملات الرقمية وكيفية تداولها

خلال الفترة من 2007 إلى 2008، شهد العالم أكبر أزمة مالية منذ الكساد العظيم في أواخر العشرينات. وحدثت هذه الأزمة في وقت ازدادت فيه عملية إزالة القيود المالية، الأمر الذي دفع المؤسسات المالية إلى زيادة تأثيرها. ولجني المزيد من الأموال، بدأت المؤسسات بعرض أصول مالية محفوفة بالمخاطر تُعرف باسم أذونات دين مضمونة (CDS) والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري (MBS).

بدأ النظام المالي في الانهيار عندما أصدر بنك يو بي إس – وهو بنك استثماري أوروبي كبير – نتائجه المالية التي أظهرت تزايد حالات التأخر في الرهون العقارية، وبدأت عدة بنوك أخرى بإعلان أرقام مماثلة. ونتيجة لذلك، بدأت البنوك الأكثر تعرضًا لهذه الأدوات تواجه مشكلات في جمع الأموال لصناديقها السريعة. وفي النهاية، تم الاستحواذ على بنك بير شتيرنز مقابل 2 دولار للسهم، كما انهار بنك ليمان براذرز، وتم إنقاذ شركة التأمين AIG.

وفقد الكثيرون وظائفهم وتراجعت الثقة في الأصول المالية والجهات التنظيمية. ولتفادي سيطرة الهيئات المنظمة المالية، كتب ساتوشي ناكاموتو ورقة طرح فيها فكرة عملة لامركزية أطلق عليها اسم بيتكوين. كانت فكرته إنشاء عملة لا تخضع لسيطرة أي شخص أو أي جهة.

بعد بضع سنوات من إطلاق هذه الفكرة، تبنت عملة البيتكوين العديد من مواقع الويب المظلم. هذه المواقع إلكترونية لا يمكن الوصول إليها إلا باستخدام متصفح خاص يعرف باسم Tor. وفي تلك المواقع، يمكن للأشخاص شراء وبيع المنتجات غير القانونية مثل المخدرات وأرقام بطاقات الائتمان المسروقة. أحب المشاركون في هذه الأسواق عملة البيتكوين لأنه لا يمكن تعقب معاملاتها.

المفهوم الذي قدمه ساتوشي ناكوموتو – واسمه الحقيقي غير معروف – أدخل صناعة جديدة تعرف باسم بلوك تشين. العملات المشفرة إحدى نواتج تقنية البلوك تشين. واليوم، يوجد أكثر من 1800 عملة مشفرة. بالإضافة إلى ذلك، تم اعتماد تقنية البلوك تشين في العديد من الصناعات بما في ذلك التداول، والتجارة ، والإقراض.

القيمة السوقية للعملات المشفرة اليوم تزيد على 280 مليار دولار. تعتبر البيتكوين أكبر عملة مشفرة بقيمة سوقية تبلغ 111 مليار دولار. يليها إيثيريوم، و ريبيل، و بيتكوين كاش، و إيوس (EOS) على الترتيب.

للحصول على هذه العملات، يعمل المتداولون على تعدينها باستخدام أجهزة كمبيوتر معقدة تقوم على حل معادلات رياضية صعبة. بعد حل المسائل الرياضية، يُمنح جهاز الكمبيوتر العملة المشفرة. باستخدام هذه العملات، يمكن للأشخاص شراء أشياء عبر الإنترنت ومن بعض المتاجر الفعلية.

نظرًا لوجود طلب على العملات، فقد أتاحت التكنولوجيا التداول على هذه الأصول من خلال التبادلات عبر الإنترنت. هناك طريقتان رئيسيتان للبدء في تداول العملات الرقمية أولاً، يمكنك شراء العملات خلال عمليات التبادل، ثم إمساكها والانتظار حتى ترتفع قيمتها.

ثانيًا، يمكنك الاستعانة بالوسطاء عبر الإنترنت الذين يقدمون عقود فروقات للعملات المشفرة. في هذا النموذج، تستطيع أن تشتري العملات أملاً في الارتفاع المرتقب للسعر أو تبيعها توقعًا لانخفاض السعر. إضافةً إلى ذلك، لا يلزم شراء أي عملة مشفرة أن تدفع سعرها بالكامل، أي أنه يمكنك شراء جزء صغير من العملة المشفرة.

الفرق بين الحالتين أنك في الحالة الأولى يكون لك السيطرة الكاملة على العملة المشفرة، فيمكنك التسوق بها أو التخلي عنها.  ويعيب ذلك أنه يمكن أن تتعرض محافظك لعملية اختراق، وقد حدث ذلك في عدد من عمليات التبادل للعملات المشفرة. وفي الحالة الثانية، فإنك لا تملك أي عملة حقيقية بمعنى أنه لا يمكنك التسوق بها.

من المهم جدًا أن تتذكر أن العملات المشفرة مفهوم جديد نسبيًا مما يجعلها متقلبة للغاية، فمن المألوف أن ينخفض ​​سعر البيتكوين بأكثر من 10٪ خلال يوم واحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *