الرئيسية / اخبار مصر / الازهر يقوم بأرساء الصلح والسلام بين أبناء قبيلة أشراف الغوصة القناوية
سعيد عامر
مفتى

الازهر يقوم بأرساء الصلح والسلام بين أبناء قبيلة أشراف الغوصة القناوية

كعادتة دائما الازهر منارة العلم والعلماء غى كل زمان ودورة الفعال فالمجتمع من أرساء مبادئ الدين الاسلامى والسلام والتسامح بين المسلمين فى مصر وفى جميع بلاد العالم يقوم اليوم الازهر بعمل مصالحة بين أبناء قبيلة بمنطقة عين شمس وذلك بشأن حدوث مشاكل بين ابناء قبلية أشراف العوصة القناوية بسبب الثأر الامر الذى ادى الى نزعات ومشاجرات بين وكان الحادث الذى ادى مشكلة الثأر هذة يتعلق بقتل شاب بسبب الخصومة فيما بينهم الامر الذى جعل الازهر سريعا يرتب للتدخل واجراء مصالحه بينهم حقنن للدماء وحفاظ الامن والامان بينهم وقام بعقد مصالحة فى مقر الجمية التابعة لمركز القبيلة التى تتلق بها المشكلة وذلك برئاسة رئيس الفتاوى بالازهر الشريف دكتور سعد عامر وعدة مصادر امنية وقبائل اخرى ومسؤولين من البرلمان .

حث مفتى الازهر الشريف على الصلح

وقام الدكتور سعيد عامر بالقاء كلمة على الحضور وضح فيها مدى اهمية التسامح والعفو بالنسبة للمسلمون الدين الاسلامى لما فية من خير كبير للامة الاسلامية واكد ان العفو والتسامح احب واعظم عند الله من سفك الدماء فدم المسلم على اخية المسلم حرام ووضح ان العفو والغفران اسم من اسماء الله الغفور مما يدل على ضرورة العمل به والتسامح والسلام بين المسلمين ولايجوز ان يحل كل منهم دماء الاخر واكد ان رسول الله صلى الله علية وسلم كان من اكثر الناس على التسامح والمصالحة واكبر دليل على ذلك انه عانا كثير من اهل مكة لدرجة انهم طردوه منها ولكن عاد وتسامح مهم وعفى عنهم وهذ الامر الذى يجب ان يتحلى بة المسلم فى صفات من السماح والقدرة على العفو ليسود السلام ويعطى الفكرة الصحيحة عن الدين الاسلامى امام جميع من حولة وانه يتمتع بهذه الخلق التى يحث عليها الاسلام .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *