الرئيسية / منوعات / 3 حكايات مختلفة عن القديس فالنتاين الذى يتم الاحتفال باسمه فى عيد الحب
الفلانتين داى
عيد الحب

3 حكايات مختلفة عن القديس فالنتاين الذى يتم الاحتفال باسمه فى عيد الحب

يتم الاحتفال فى مثل هذا اليوم الموافق لتاريخ 14 من هذا الشهر فبراير 2018 لما يكون من عيد الحب ، حيث يشمل هذا اليوم الاحتفال العالمى بالحب بين المحبين وذلك على مستوى كافة علاقات الحب ، ويرتبط هذا اليوم الذى يقوم الكثير من المحبين باطلاق عليه اسم عيد الفلانتين بالقديس فالنتاين ، وهذا الارتباط يكون حتى هذة اللحظة غير مفهوم ، وذلك لما تكون عليه الأساطير التى قد تم سردها فى هذا الشأن وما تكون عليه شخصية ذلك القديس .

أسباب ارتباط عيد الحب باسم عيد الفلانتين

تقول الأساطير وفقا لما قد تم الوصول اليه عدد من الحكايات التى تخص عيد الحب والتى تكون أساس الاحتفال بهذا اليوم الموافق تاريخ 14 من شهر فبراير فى كل عام ، وكافة تلك الحكايات والأساطير ترتبط باسم فالنتاين والذى يقال عنه ان ذلك الاسم يخص قديس واحد فى العهد الرومانى ، وهناك من يقول انه يكون لعدد من القديسين فى نفس ذلك العصر الرومانى ، وتأتى الحكاية الأولى فى ما قد كان عليه الامبراطور كلوديوس الثانى من تحريم الزواج على الجنود فى ذلك الوقت وما فعله القديس فالنتين من تزويج هؤلاء الجنود مما ادى الى اعدامه فى مثل هذا اليوم الرابع عشر من فبراير ، اما الاسطورة الثانية تتمثل فى ان ذلك القديس كان يعمل على تحرير السجناء وهروبهم من السجون الرومانية .

ارتباط كروت المعايدة بعيد الحب

أما الاسطورة الثالثة فى عيد الحب فهى تكون بشأن القديس فالنتاين الذى يقال أنه قد قام بارسال بطاقة معايدة وتهنئة أو بطاقة حب وهو فى داخل محبسه الى ابنة السجان التى كانت تحرص على زيارته باستمرار ، ومن هنا ارتبطت تلك المعايدات والتهانى التى تعد من اجمل وسائل التهنئة الحالية بعيد الحب او الفلانتين داى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *