الرئيسية / اخبار مصر / القبض على حبيب العادلى بعد هروبه مدة 7 أشهر تمهيدا لتنفيذ أحكام القضاء
وزير الداخلية
حبيب العادلى

القبض على حبيب العادلى بعد هروبه مدة 7 أشهر تمهيدا لتنفيذ أحكام القضاء

قبل الاحتفال الخاص بذكرى ثورة 25 يناير والتى قد عملت على الاطاحة بنظام الرئيس السابق محمد حسنى مبارك وما يكون من رموز هذا النظام الذى قد استمر فى مدة ثلاثة من العقود المتتالية ، والتى سوف تكون هذة الذكرى بعد أيام من الآن تم الاعلان عن القبض على أحد هؤلاء الرموز والذى قد استمر فى منصب وزير الداخلية فى نظام مبارك لمدة 14 عاما وهو حبيب العادلى وذلك بعد هروبة مدة تقارب من عدد 7 من الأشهر المتتالية على أثر صدور عليه احكام قضائية بالسجن .

عودة حبيب العادلى الى السجن مرة أخرى تمهيدا للنظر فى طعن النقض بقضية فساد الداخلية

حيث قد قام حبيب العادلى وزير الداخلية الاسبق بالهرب فور اصدار الحكم عليه بالسجن المشدد عدد 7 من السنوات وذلك فى قضية فساد الداخلية والزامه بمبالغ تقدر بملايين الجنيهات على سبيل الغرامة مع 6 آخرين فى تلك القضية ،  وقد استمر هروب العادلى لمدة 7 من الأشهر فور اضدار ذلك الحكم المشار اليه ، الا أنه استطاع فى فترة هروبه الطعن بالنقض فى هذا الحكم وذلك عن طريق محامى العادلى وهو فريد الديب ، وقد تم الاعلان عن جلسة 11 يناير القادم للنظر فى ذلك الطعن .

القبض على العادلى وعودته مرة أخرى الى السجن

وقد جاء الاعلان عن القبض على حبيب العادلى بعد ان تضاربت الأقوال عن مكان اختفائه فى عدد 7 من الاشهر واحتمالية كونه قد ذهب بعيدا عن نطاق جمهورية مصر العربية ، وفور القبض عليه تم ايداعه فى السجن مرة أخرى وذلك تمهيدا للحكم عليه فى قضية فساد الداخلية ، وسوف يظل العدلى بالملابس الزرقاء الى أن يتم النظر فى الطعن المقدم من محاميه بتلك القضية والذى سوف يكون فى جلسة 11 من شهر يناير القادم 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *