الرئيسية / اخبار العالم / وزارة الداخلية باليمن تؤكد مقتل على عبد الله صالح وانهاء الصراع اليمنى
اليمن
على عبد الله صالح

وزارة الداخلية باليمن تؤكد مقتل على عبد الله صالح وانهاء الصراع اليمنى

فى اطار ما تقوم عليه الجمهورية اليمنية منذ أعوام من صراعات داخلية تصل الى مرحلة الحروب واشتباكات قد أدت فى خلال الأيام الماضية فقط الى مقتل العشرات بل والمئات ايضا من كافة أطراف النزاع اليمنى والتى تتمثل فى الحوثين من أنصار الرئيس اليمنى الحاكم وبين الرئيس المخلوع على عبد الله وأنصاره ومؤيديه ، قامت اليوم الاثنين وزارة الداخلية اليمنية بالاعلان الرسمى عن مقتل صالح وذلك نتيجة الى انفجار المنزل الذى كان يقيم فيه ، وقد تضاربت الأقوال بين تأكيد وتكذيب هذا الخبر .

بيان وزارة الداخلية اليمنية عن الرئيس المخلوع على عبد الله صالح

تعلن وزارة الداخلية انتهاء أزمة مليشيا الخيانة بإحكام السيطرة الكاملة على أوكارها وبسط الأمن في ربوع العاصمة صنعاء وضواحيها وجميع المحافظات الأخرى ومقتل زعيم الخيانة وعدد من عناصره، وذلك بعد قيامهم بقتل المواطنين وقطع الطرقات وإثارة الفوضى وإقلاق السكينة العامة والتواطؤ المباشر والعلني مع دول العدوان، ومحاولة قطع مداخل المدن بالتزامن مع قصف مكثف لطيران العدوان الذي كثف من غاراته لتمرير مخطط الفتنة والاقتتال الداخلي، وهو ما أوجب على وزارة الداخلية سرعة التحرك وحسم الموقف.”

تداول مواقع التوصل الاجتماعى عدد من صور الرئيس المخلوع

ومن ناحية أخرى فقد قامت عدد من مواقع الانترنت بنشر صور للرئيس على عبد الله صالح والذى كان رئيسا للجمهورية اليمنية من عام 1978 الى عام 2012 ، وهو بذلك يعتبر أول رئيس يمنى يستمر فى الحكم طوال تلك الأعوام ، وهذة الصور المشار اليها تكون لجثة هذا الزعيم والرئيس اليمنى وهو مصابا فى رأسه ، وقد تم تداول تلك الصور معلنة مقتل هذا الزعيم بصورة فعليه وذلك رغم تأكيدات الحزب المؤيد لصالح عن وجوده وأنه على قيد الحياة الى تلك اللحظة ، وقد كان صالح فى حكم اليمن طوال الفترة المذكورة وكان مستمرا فى حكمه لولا ثورة اليمن فى عام 2012 والتى قد تم اطلاق عليها اسم ثورة الشباب والتى قد ادت الى الاطاحه به فى هذا العام والبدء فى القتال اليمنى الداخلى منذ ذلك الحين الى اليوم واعلان مقتل صالح على يد الحوثين من انصار الرئيس حاكم البلاد وانهاء الحرب اليمنية بحسب ما اعلنت عنه وزارة الداخلية باليمن فى الصباح من اليوم الرابع من ديسمبر 2017 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *