الرئيسية / اخبار مصر / سد النهضة وماذا بعد فشل المفاوضات الأثيوبية المصرية حول ملفه وقضيته؟
سد النهضة
ازمة سد النهضة وطرق مختلفة لحل القضية بين مصر واثيوبيا

سد النهضة وماذا بعد فشل المفاوضات الأثيوبية المصرية حول ملفه وقضيته؟

سد النهضة ماذا بعد فشل المفاوضات الخاصة بملف سد النهضة؟, حيث انه قد تحدث سعادة السفير أشرف سلطان، وهو يعتبر المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، قال إن دولة جمهورية مصر العربية, كانت في السابق تسير في اتجاهين: فيما يخص ويتعلق بما هو يعد أزمة سد النهضة المعروفة، وهذا في ضمن المدة الماضية، وهذان الطريقان كان أحدهما سياسيا، والطريق او الاتجاه الآخر قد كان فنيا، وهو في هذا قد كان مشيرا إلى أن الجانب الفني الذي قد سارت فيه مباحثات جمهورية مصر العربية, قد تعثر بعد ان رفضت دولة إثيوبيا, لهذه الدراسات التي هي مقدمة من قبل المكتب الفرنسي حول بناء السد (سد النهضة).

قوة عنصر الأمن المائي ضمن الأمن المصري لذا يجب المحافظة عليه:

من الجدير بالذكر, ان سعادة السفير أشرف سلطان قد اشار الى أن الأمن المائي هو عبارة عن عنصر قوي جدًا خاصة في الأمن المصري وسلامة البلاد، لذا لا بد من اتخاذ موقف قوي وشديد من اجل الحفاظ عليه، وهو بهذا يكون مؤكدا على أن الدولة المصرية, كانت لديها قضية تحرك واضحة وملحوظة بخصوص هذا الامر او هذه القضية قضية سد النهضة.

في حين قد تحدث المتحدث الرسمي باسم السفارة على أن هذه الفترة القادمة سوف تشهد العديد من السيناريوهات المتنوعة المختلفة في امر التعامل مع الملف الخاص بقضية سد النهضة, والتي تتمثل في العديد من الخيارت وايضا البدائل وسوف يكون لديها أسلوب تعامل متنوع ومختلف، وهو سوف يكون كاشفا عن وجود, ما يسمى  بخطة تحرك بينة ووجود بدائل متنوعة من اجل حل أزمة ومشكلة قضية سد النهضة الواضحة على الساحة الان وسوف تحل في خلال الفترة القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *