هذا وقد اكد كابتن جوزيه مورينيو على ان وسائل الإعلام البريطانية؛ هي التي قد ذكرت أنني سوف أوقع عقد ثاني جديد يخص الخمسة اعوام القادمة وذلك العقد كان في مقابل مليار جنيه إسترليني، وقالت أنني سوف أذهب الى فريق فرنسي وهو باريس سان جرمان، ولكن تلك الاخبار  غير صحيحة بالمرة هي مجرد فقط شائعات لا اساس لها من الصحة ولا الحقيقة، وهو قد قال على انه في هذا الوقت الحالي على الأقل لم يفكر ولا ينوي ان يترك النادي الإنجليزي مانشستر يونايتد ابدا.

حيث قد قال عن نفسه انه في مانشستر يونايتد الانجليزي وان عقده معه لم ينتهي بعد وسيظل هناك ولن يغير عقده معه, وبالنسبة له فان هذا هو كل شيء يريد الحديث عنه وان ما تداولته وسائل الاعلام الاسبانية والبريطانية ليس له اساس من الصحة نهائي. على انه قد وضح, ان ما قاله هو الحقيقة بعينها ولا داعي للانسياق وراء الشائعات الكاذبة التي لا اساس لها من الصحة  هو  لم يرغب في إنهاء عقده في مانشستر يونايتد الانجليزي وهو باق فيه لنهاية عقده ولن يغير وجهة حياته الكروية.