الرئيسية / اخبار مصر / مظاهر احتفال الكنائس برأس السنة القبطية للشهداء عيد النيروز
عيد الشهداء
عيد النيروز

مظاهر احتفال الكنائس برأس السنة القبطية للشهداء عيد النيروز

تقوم الكنائس فى الوقت الحالى والذى يكون فى أعقاب الاحتفال برأس السنة الفرعونية بالاحتفال باحدى الأعياد القبطية الهامة والتى تسمى عيد النيروز ، حيث يقوم الأقباط فى هذا العيد باقامة الاحتفالات وذلك عن طريق عدد من المظاهر الاحتفالية الجميلة ، التى يسعد بها الاقباط المصريون ، حيث يكون ذلك العيد السالف الذكر بمناسبة رأس السنة القبطية للشهداء ، والذى يصادف انتهاء موسم فيضان النيل فى جمهورية مصر العربية .

عيد النيروز أو عيد اول توت للأقباط فى مصر

حيث يحتفل فى تلك الأيام أقباط مصر بعيد هام يعتبر من احدى الأعياد القبطية التى ترتبط بمناسبات معينة وهذا العيد هو ما تم الاطلاق عليه اسم عيد النيروز او ايضا عيد أول توت ، وتأتى كلمة نيروز فى الاصل من احتفال المصريون فى القدم بموسم انتهاء فيضان نهر النيل وهو ما يمثل عيد رأس السنة المصرية ، ويرجع اصل تلك الكلمة الى ” نى ياروز ” وقد تم تحويلها فيما بعد الى نيروز وذلك عندما دخل اليونان مصر واصبح تزامن ذلك العيد مع عيد الشهداء والذى يكون فى يوم 11 من شهر سبتمبر من كل عام والذى يرجع الى ما كان من اضطهاد المسيحين الاقباط فى هذا العصر وذلك على يد الامبراطور اليونانى ديوقلديانوس .

احتفالات الكنائس القبطية بعيد النيروز

تحتفل كنائس الأقباط فى مصر فى يوم 11 من شهر سبتمبر والذى يصادف أول أيام شهر توت بعيد الشهداء وهو ما يطلق عليه أيضا عيد النيروز ، وذلك عن طريق عدد من الاحتفالات يكون من أشهرها توزيع البلح والجوافة على المصلين الأقباط ، حيث يرمز البلح الى الدم نظرا للونه الأحمر من الخارج والى القوة والثبات نظرا لوجود النواة الصلبة من الداخل ، كما تكون الجوافة رمز للقلب الأبيض الذى يكون بداخلها وبداخل الاقباط فى كل مكان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *