الرئيسية / اخبار العالم / الاوقاف تنعى الفقيدين وليد العلى وفهد الحسينى وتدين الحادث الارهابى الذى اطاح بهم اليوم
خطيب المسجد الكبير
الشيخ وليد العلى

الاوقاف تنعى الفقيدين وليد العلى وفهد الحسينى وتدين الحادث الارهابى الذى اطاح بهم اليوم

قام وكيل وزارة الأوقاف الكويتية المهندس فريد أسد عمادى الامين العام للجنة العليا لتعزيز الوسطية اليوم الثلاثاء 15 أغسطس 2017 بنعى كل من وليد العلى وهو الامام والخطيب ايضا لمسجد الدولة الكبير ، بالاضافة الى فهد الحسينى الداعية الاسلامى الكبير ، وذلك بعد أن تم فقدان الامة الكويتية والاسلامية لهذة الشخصيات الكبرى فى الحادث الارهابى الذى قد وقع اليوم فى احدى مطاعم بوركينا فاسو .

ملابسات فقد امام المسجد الكبير بالكويت وليد العلى

حيث قد تم الاعلان من جانب وزارة الاوقاف فى دولة الكويت على فقد الامام وخطيب المسجد الكبير وليد العلى وذلك فى اثناء العملية الارهابية التى قد تم تنفيذها اليوم الثلاثاء فى بوركينا فاسو وتحديدا فى احدى المطاعم اثناء وجود كل من العلى والداعية الكبير فهد الحسينى مما ادى الى وفاتهما فى الحال ، وقد قام فى هذا الصدد اميرالكويت بارسال طائرة خاصة من اجل نقل جثث كل من هذين الفقيدين وعودتهما السريعة الى ارض الكويت .

الهدف من زيارة العلى للعاصمة البوركينية

وقد كان وليد العلى فى زيارة هامة الى العاصمة البوركينية ويرافقه عدد من الشخصيات الكبرى يرافقه الداعية فهد الحسينى وذلك فى اثناء العملية الارهابية والاعتداء الغاشم الذى قد اطاح بكل منهما ، وقد كانت هذة الزيارة تهدف فى الاساس الى نشر التعاليم السمحة للدين الاسلامى والوسطية المطالب بها كل مسلم على وجه الارض ، فقد كان الفقيدان يعملان فى حدود نشر رسالة الاسلام وهو ما يعد من اجمل الاعمال الصالحة التى يقوم بها المسلم فى اى مكان وذلك حين امتدت اليهما يد الارهاب وادت الى وفاتهم فى عمل ماساوى مشين ، وقد تم نعى وزير الاوقاف ووكيل الوزارة اسد عمادى لهذين الفقيدين رسميا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *