الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبير عن التعليم وأهميته فى تقدم الامم والشعوب
موضوع عن التعليم
تعبير عن التعليم واهميته

موضوع تعبير عن التعليم وأهميته فى تقدم الامم والشعوب

فى هذا المقال سوف نسرد موضوع تعبير عن التعليم وأهميته القصوى فى تنمية الفرد وتقدم الأمم والشعوب ونهضتها وسط الأمم حتى يتمكن طلاب كافة المراحل التعليمية من إدراك اهمية التعليم المعلم وما يقدمه تجاه المجتمع برمته .

أولا العناصر :

  • ما هو التعليم .
  • أهمية التعليم .
  • أهداف التعليم .
  • كيفية العمل على تطوير التعليم .

ثانياً الموضوع : ما هو التعليم :

يكمن مفهوم التعليم فى كونه هو  النشاط الذي يهدف إلى تطوير المعرفة و القيم الروحية و الفهم و الإدراك الذي يحتاج إليه الفرد في كل مناحي الحياة ، هذا بالإضافة إلى العمل على تنمية المهارات ذات العلاقة تجعل بحقل أو مجال محدد .

فالحياة عبارة عن مزيج من العمل والكد والتعب والكفاح فلا مكان فيها للخاملين والكسالى الذين لا يبذلون من الجهد إلا القليل ثم ينتظرون أن تمنحهم الحياة نعيمها هذا النعيم لا يوهب إلا للعقلية المنظمة التي تمنح المجتمع تحررا من مخلفات الجهل.

أهمية التعليم فى حياتنا :

تتمثل أهمية التعليم فى كونه يعمل على محو أمية الفرد ، ومده وإعطاءه العديد والكثير من المعلومات فى شتى مجالات الحياة ، فهش1و سلاح حقيقى وفعال إذا تم إستغلاله بالطريقة الصحيحة التى تفيد الفرد والمجتمع .

كما أنه يساهم فى زيادة مدارك الفرد ويتيح له القدرة على الابتكار و التخيل ، لذلك فلابد أن نبذل جهدا مقصودا من أجل تطوير المعارف والمعلومات من خلال التعليم والقراءة والاطلاع ولذلك فقد أولت الدولة اهتماما كبيرا للتلميذ فقد أعطته كل ما يحتاجه حتى يؤدى واجبه للنهوض بأمته .

أهداف التعليم :

يعتبر المعلم هو حجر الزاوية في العملية التربوية والتعليمية ؛ فهو من يحمل رسالة العلم رسالة متصلة بالمسؤولية لمن له قدرة على الصبر والعطاء، ليكون كالشجرة في عطائه، يغذّي بها جميع البشر، نظراً لما يقوم به من دور هامّ على مسرح الحياة بمختلف جوانبها ومجالاتها.

فهو ليس مجرد ناقل للمعرفة وحسب؛ بل يمتدّ دوره لتنمية قدرات الأجيال وتعزيز الاتجاهات، وتربيتهم تربية صحيحة ليكونوا رجالاً وقدوة يحتذا بهم.

وتكمن أهمية التعليم فى البلاد فى كونه مسئول عن غرس الإيمان بالله ورسله والقيم الدينية ، وتقوية الاعتزاز بالعروبة والوطن والأمة والذاتية الثقافية والحضارية ، وتدريب الفرد على واجبات المواطنة والمشاركة المجتمعية والسياسية .

هذا بالإضافة إلى تنشئة المتعلمين على قيم وممارسات العمل والإنتاج والإتقان وتزويدهم
تمكين المتعلمين من إتقان أساسيات التعلم ( القراءة والكتابة والحساب بالمعرفة والعلوم المتقدمة ، وأساليب البحث والاستكشاف العلمى المطورة والجديدة أول بأول .

وسوف يساهم ذلك فى تعزيز إتجاهات ومهارات التعلم الذاتي ، وصولاً إلى مجتمع دائم التعلّم وإعداد الإنسان المصري للتكيّف مع المستقبل واستشرافه وسرعة الاستجابة للتغيير الملائم.

كيفية العمل على تطوير التعليم :

من حق كل فرد أن يأخذ قدراً كافيا من التعليم طبقا لإمكانياته الذهنية فالأفراد تختلف في قدراتها الذهنية و التحصيلية فهناك الشخص العادي و الشخص ذو ذكاء عالي و هناك أفراد ذو الاحتياجات الخاصة .

فيجب أن يأخذ كل فرد قدر من التعليم حسب قدراته. أي يجب أن يكون تعليم للأفراد العاديين كما هو يوجد في المدارس الحالية و أيضا يجب أن يكون تعليم للأفراد ذو الذكاء العالي بوضعهم في فصول المتفوقين أو عمل دورات خاصة لهم.

كما يجب أن يتم تدريس المناهج التربوية بمتعة و تشويق و إبداع و أن يكون فيها تطبيق ، وان يكون أيضا المنهج بالنسبة للطالب هو وسيلة و غاية لتعلم الجديد و ليس لتأدية الامتحان فقط لا غير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *