الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبير عن النظافة وأهميتها بالافكار للمراحل التعليمية المختلفة
موضوع تعبير
النظافة

موضوع تعبير عن النظافة وأهميتها بالافكار للمراحل التعليمية المختلفة

نستعرض أفضل موضوع تعبير عن النظافة وأهميتها فى حياة الفرد وتأثيرها على البيئة بالعناصر والافكار لجميع المراحل التعليمية والذى يتيح للطلاب أن يجعله مرجع لهم قبل دخولهم الإمتحان .

وسوف نعرض عناصر الموضوع وأفكاره ثم التفاصيل بشكل مبسط وسهل :

أولاً العناصر :

  • النظافة ومفهومها .
  • النظافة من الإيمان.
  • الدين يدعو إلى النظافة.
  • الدولة تهتم بالنظافة .
  • أثر النظافة على الفرد والمجتمع
  • واجبنا نحو النظافة .

ثانياً الموضوع : النظافة ومفهومها :

تعد النظافة من القيم العظيمة التي يجب على كل فرد أن يبدأ بتعلمها منذ نعومة أظفاره ، حيث أنها تعتبر واحدة من أهم العوامل التي تساعد الإنسان على التنعم بحياة صحية خالية من الأمراض .

فالإنسان الصالح هو الإنسان المستقيم الذى يحافظ على النظام والنظافة فى حياته و كل شيء، إذ يجب على كل إنسان أن يحافظ على نظافة بيئته ، والمحافظة على الحدائق العامة التي تعطي الدولة أو الأرض التي تعيش عليها صورة جميلة ؟

كما علينا المحافظة على نظافة المدرسة وعدم إلقاء المخلفات إلا في الأماكن المخصصة لذلك ، فانظافة من الإيمان وقد حثنا الدين الإسلامى الحنيف على ضرورة المحافة على النظافة فى كل شئ فى حياتنا وحولنا .

النظافة من الإيمان :

فاللنظافة معنى جميل تستريح له النفس وتقر به العين , يتمناه كل إنسان أن يكون طاهرا نظيفا داخليا وخارجيا , فنظافة الداخل تكون بالإيمان بالله وطهارة القلب من الحقد والغل والكراهية , وطهارة الخارج أى الجسد بالوضوء والاغتسال والعناية بالمظهر.

ولأن النظافة من الإيمان والله جميل يحب الجمال ونظيف يحب النظافة , والدين يدعو إلى النظافة الداخلية والخارجية فيجب علينا التحلى بهذه الصفة الحميدة فى حياتنا والتخلى عن الحقد زالكراهية والحسد والغل .

الدين يدعو إلى النظافة :

وقد دعانا الدين الإسلامى فى الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية إلى النظافة ، كما أكد على إستحباب الاستحمام والزينة قبل الصلاة والذهاب إلى المسجد أو المدرسة .

كما نهانا الرسول – صلى الله عليه وسلم – عن الروائح الكريهة والطعام الذى يسبب ذلك قبل الصلاة أو الجلوس فى مجالس عامة حتى لا ينفر الناس من المجلس .

وقد دعا الإسلام إلى سبل النظافة كالغسل والوضوء والسواك وتقليم الأظافر وإزالة الأوساخ ، فعلينا أن نعمل بهذا الحديث فنضع بقايا الطعام والأوراق في سلة المهملات ، وإذا وجدنا حجرا أو زجاجا في وسط الشارع علينا أن نساهم في إزالته من وسط الطريق حتى لا يؤذي المارة، وان لا نكتب على جدران حجرة الصف فبذلك يحبنا الله ويحبنا الناس.

كيف تهتم الدولة بالنظافة :

تهتم الدولة بالنظافة من خلال الغكثار من تواجد صناديق القمامة فى كل مكان فى المدارس والشوارع والنوادى حتى يمكننا التحلى بالنظافة والتخلى عن كل ما يلوث البيئة وعدم إلقاء القمامة والورق وقشر الفاكهة والخضروات فى كل مكان لأنه من علامات الإيمان ترك المكان أفضل مما كان .

كما أن الدولة تحتوى على عدد من المؤسسات التى من شانها أن  تعمل على تربية الفرد على النظافة هى : الأسرة والمدرسة ووسائل الاعلام ودور العبادة ( مساجد وكنائس ) , ينبغى أن تنشر تلك المؤسسات قيمة النظافة فى المجتمع والحفاظ على الماء من التلوث .

أثر النظافة على الفرد والمجتمع :

تعمل النظافة  على جذب السياح وزيادة الدخل القومى لمصر كما أن لها أثر واضح فى الحفاظ على صحة وجسد الإنسان من الأمراض وانتشار الجراثيم , كما تؤدى إلى زيادة الانتاج لأن المواطن يصبح سليما معافى من الأمراض .

واجبنا نحو النظافة :

ومن واجبنا تجاه النظافة أن نحرص عليها ونتبع كافة السبل التى تؤدى بنا إلى تطبيقها فى حياتنا والمجتمع الذى نعيش فيه ، فالفطرة الإنسانية بطبيعتها ترتاح إلى النظافة، ومن هنا فقد حثت الديانات السماوية على ضرورة الاعتناء بهذا الأمر .

فنظافة الإنسان قد تعكس جزءاً من طبيعته وشخصيته ، كما أنها تعطي انطباعاً عن نمط تفكيره، فمن يعتني بالنظافة يعترف بشكل ضمني أنه ممن يقدرون نعم الله تعالى عليهم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *