الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبير عن النظافة وأهميتها بالافكار لجميع الصفوف الدراسية
موضوع تعبير عن النظافة
تعبير عن النظافة باهم العناصر

موضوع تعبير عن النظافة وأهميتها بالافكار لجميع الصفوف الدراسية

جئنا لكم متابعينا الكرام بأهم موضوع تعبير عن النظافة ووتوضيح مدى أهميتها فى حياة الفرد وتأثيرها على المجتمع بالعناصر والافكار التى من شأنها أن تعمل على تسهيل الموضوع على طلابنا الأعزاء فى كافة الصفوف الدراسية .

أولاً الأفكار :

  • مفهوم النظافة الشامل .
  • النظافة فى الإسلام .
  • النظافة الشخصية .
  • كيفية المحافظة على النظافة فى حياتنا .

ثانياً الموضوع : مفهوم النظافة الشامل :

النظافة هى عنوان كل شخص وكل بيت وكل دولة وكل حضارة ، فلا يوجد إنسان يتقبل أن يجلس ويتكلم أو يأكل مع شخص غير نظيف ؛ فالنظافة هي دليل على صحتك وصحة بيتك وصحة أي مكان يتم المحافظة فيه على النظافة بشكل عام .

وتساهم النظافة فى تعزيز الشعور بالراحة النفسية للإنسان والسعادة وذلك بعكس الإتساخ والقذارة فهى تجلب الأمراض والتعاسة والشعور بالإحباط دائماً ، لذلك يجب دائماً المحافظة على النظافة في كل مكان ووقت حتى نتجنب المرض والكسل .

ويأتى مفهوم النظافة الشامة من كون الكلمة مشتقة من فعل نظف ، أى التخلص منالأوساخ والقاذورات والنفايات من أى مكان حوله ، والنظافة عبارة عن ممارسات يومية أو أسبوعية أو شهرية للتخلص من الأوساخ والقاذورات على حسب المكان المقصود بالتنظيف بحيث تؤدى بشكل دورى منتظم .

النظافة فى الإسلام :

جاء ديننا الإسلامى الحنيف وكانت من أولوياته الحفاظ على صحة وسلامة أفراده ؛ لذلك أمر بالنظافة الشخصية ، ومن السُّنن المؤكدة التي أمر بها الإسلام الحفاظ على نظافة الفم والأسنان والعمل على تطييب رائحة الفم ؛ لذلك أمر باستخدام السِّواك فالسِّواك مطهر للفم.

كذلك أمر الإسلام بالحفاظ على نظافة الأماكن العامة ؛ فنهى عن البصق في المسجد ، والتبول في الماء الراكد ، وأمر الرجل بالاغتسال والتطيب عند الذهاب للمساجد ، وأمر المرأة بالاغتسال بعد الحيض والولادة والتخلص من أماكن الدَّم وتنظيف الجسم .

كما حثنا ديننا الحنيف على الاهتمام والعناية بالنظافة الشخصية ، واقترنت النظافة بالإيمان لذلك يجب التحلى بها ، لكي يكتسب الإنسان الحسنات والأجر على ذلك ، ويحصل الإنسان من النظافة الشخصية على الثقة العالية بالنفس والشعور بالراحة والرضا ، وتمكّنه من النجاح في إقامة العلاقات مع الآخرين لأنّه يكون من الأشخاص المرغوب الجلوس والحديث معهم .

النظافة الشخصية :

النظافة الشخصية تعتبر الوسيلة الفعالة لمقاومة الجسم للفيروسات والبكتيريا، التى تجعله عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض ، فالإنسان يحمل معه يحمل الإنسان أخلاقه  أينما ذهب ، فإذا كان نظيفاً يكون سلوك النظافة مرافقاً له فلا يجعل ما حوله فى فوضى من القاذورات والأوساخ، بل يحافظ على المكان المتواجد فيه كالمتنزهات العامة أو الفصل المدرسى أو غرفته الخاصة أيضاً.

كما دعا الإسلام إلى إماطة الأذى عن الطريق من رفع القمامة وإزالة الحجارة والزّجاج المُتكسّر والأوراق وما يتراكم من رمال ، وما يعيق الطريق والسائرين ، وأثاب على المسلم النظيف وأكرمه بالأجر والثواب فى الدنيا والآخرة.

كيفية المحافظة على النظافة فى حياتنا :

لا يوجد شخص ناجح في حياته غير نظيف ولا يوجد مشروع ناجح يكون قذر ولا يوجد مدينة مزدهرة تكون غير نظيفة ، فالنظافة هي أساس كل شيء ناجح وجميل ، لذلك يجب عدم الإستهانة بالنظافة والتريب ؛ لأن النظافة شيء عظيم وكبير وحث عليه الإسلام أيضاً ووصانا الرسول بالحفاظ على نظافتنا ونظافة مدننا .

فالنظافة من الإيمان والتقوي وحب الله ، وإن الله تعالي أيضاً يحب من يحافظ على النظافة والترتيب لأنها تبعد المرض والهم والحزن عن قلب الإنسان وتساعده فى العيش بسعادة وإزدهار وسلام .

فالله – سبحانه وتعالى –  قد خلق لنا الكون كله ، وأبدع لنا الطبيعة من حولنا ، وجعلها مسخرة لخدمتها ، فهي أمانة بين أيدينا ، ويجب أن يقترن استغلالها بقدر تحقيق المنفعة الخاصة مع الحفاظ على المصلحة العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *