الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبير عن دور الام فى حياة ابنائها بالعناصر
موضوع تعبير عن دور الام
دور الام فى حياتنا

موضوع تعبير عن دور الام فى حياة ابنائها بالعناصر

موضوع تعبير عن دور الام من الموضوعات الهامة لجميع الطلاب، فلا احد يستطيع ان يغفل دور الام وما تفعله من اجل ابنائها من مرحلة تكوين الجنين وحتى يكبر ابنائها وحتى بعد زواجهم واستقلالهم بحياتهم فتظل الام هى صمام الامان بالنسبة للابناء حتى بعد اعتمادهم على انفسهم تظل تقف بجانبهم وتدعمهم بالدعاء لهم حيث تظل تدعو الله ان يكون ابنائها بخير، والام تعطى بدون مقابل فلا تنتظر اى شئ من ابنائها مقابل ما تقدمه لهم من خدمات فهى تظل تعطى وتضحى طيلة عمرها حتى ترى زوجها وابنائها فى احسن حال واذا حاولنا ان نسرد اهمية ودور الام فلا تكفى مجلدات حتى نوفيها قدرها ودورها العظيم فى حياتنا.

اهم العناصر حول موضوع تعبير عن دور الام :

  • أمى … اسمى معانى التضحية
  • دور الام فى تربية ابنائها
  • دور الام فى الاسرة والمجتمع
  • كيف نقدر دور الام ونوفيها حقها
  • الخاتمة

كلمة.. أمى … هى اسمى معانى التضحية :

امى … الكلمى التى تحلم ان تسمعها كل امرأة، وتحلم بان تكون ام رغم ما تعانيه الام من الم فى فترة الحمل وعند الولادة وبعد الولادة تظل فى تعب وعناء فى تربية ابنائها، امى هى الكلمة الصادقة التى تعبر عن الحنان والدفء والتضحية، فقد خلق الله الام ليس فقط فى البشر ولكن فى الحيوانات وفى الطيور وجميع المخلوقات، خلقها وزرع فى قلبها الحب تجاه ابنائها الحب الذى يجعلها تعطى دون اى مقابل، تضحى بدون تفكير، ومنذ اصبحت ام فإنها تظل مسئولة عن ابنها او بنتها وهى التى ترعاه وتهتم به حتى يكبر ويكون شبا، ولا يعرف قيمة كلمة .. امى.. الا من افتقد امه فانه يشعر بالحزن لانه اصبح يتيم وفاقد للحب والحنان ويشتاق الى قول … امى لذلك فقد وصانا بها الله والرسول صلى الله عليه وسلم

(وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ). كما أوصانا الحبيب عليه أفضل الصلاة والسلام بالأم؛ فهو خصّها في الحديث الكريم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (جاء رجلٌ إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال : يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال: (أمك)، قال: ثم من؟ قال: (أمك)، قال: ثم من؟ قال: (أمك)، قال: ثم من؟ قال: (أبوك) ).

دور الام فى تربية ابنائها:

يبدأ دور الام فى حياة ابنائها منذ بداية فترة الحمل فتظل تعتنى بطفلها وصحتها حفاظا على صحة جنينها وتعانى طيلة تسعة اشهر من التعب والعناء وقلة النوم، ثم يأتى يوم الولادة والذى ترى فيه كافة انواع العذاب وهذا الوجع الذى تم وصفه على انه يساوى كسر 25 عضمة بجسم الانسان، وبعد ان تلد تبدأ تعتنى بطفلها وتظل تحمله حتى تشعره بحبها وحنانها، وقد اكتش العلماء ان الام غالبا تحمل الطفل فى الناحية اليسرى التى يوجد بها القلب ليسمع دقات قلبها ليشعر بالراحة والطمأنينة وقتها.

وتبدأ بعد ذلك رحلة الام فى تربية ابنائها، وتظل ترضعه من ثديها عامين متكاملين وتعطيه من صحتها وتسهر بجواره طوال الليل، وترعى صحته اذا تعب، هى التى تطعمه وهى التى تهتم بملبسه وتحضر له اروع الثياب وهى التى تفضل طفلها على نفسها، وتكون الام هى المدرسة الاولى التى يتعلم منها الطفل، وتكون فترة الرضاعة هامة جدا حيث يكون هناك لغة تواصل بين الام وطفلها ويتعلم منها الكلام.

الام هى التى تغرس فى ابنائها القيم والمثل العليا، وتنشئهم وتربيهم حتى يكونوا افراد صالحين فى المجتمع وهى الانسان الوحيد الذى يحب بصدق وهى التى تفضل ان يكون ابنائها افضل منها، هى التى تعلمنا الصح والخطأ والحرام والحلال هى التى تعلمنا كيف نصلى ونطيع الله، تساعد ابنائها فى تعليمهم ودروسهم وتعطيهم الحب والحنان حتى يكبر ابنائها ويصلون الى اعلى مستويات التعليم تظل تساندهم بحبها وتغدق عليهم الحنان والدعوات الصادقة حتى بعد ان يتزوجوا تكون ام اخرى لاحفادها وتظل تعطى وتضحى طيلة حياتها.

دور الام فى الاسرة والمجتمع:

اما دور الام فى الاسرة فتعتبر هى صمام الامان الذى يحمى الاسرة كلها، هى اهم شخص فى المنزل عندما نعود من مدارسنا او عملنا نعود فى شوق نبحث عنها، والام ايضا زوجة ترعى زوجها وتهتم به وتجعله سعيد فى حياته وتنظم له شئونة، وهى التى ترى المنزل وتنظيم الميزانية وتحاول ان تملا البيت بالسعادة والفرح والهناء والحنان والامان، فهى الحضن الذى يلم شمل الاسرة كلها من زوج وابناء وبنات، وعندما تكون هذه الام صالحة فانها تكون نافعة لانها تربى ابناء نافعين صالحين للمجتمع وبذلك يكون له دور هام فى المجتمع لانها التى تربى الاجيال وهى التى تؤثر اكثر فى الابناء اكثر من الاب لانها متواجده مع ابنئها معظم الوقت.

كيف نقدر دور الام ونوفيها حقها :

مقابل ما تعطيها الم من وقتها وصحتها وجهدها لا تنتظر اى شئ، ولكن هى لها علينا حقوق يجب ان نرعاها ويجب ان نقدر الدور العظيم الذى تقوم به، فلابد ان لا نتركها تعمل وحدها وترتب المنزل يجب ان نساعدها فى اعمال المنزل واحضار الطلبات من الخارج، ولابد ان نطيعها ولا نعصى امرها، وان نعاملها معاملة حسنة ولا نرد عليها بصوت مرتفع ونعاملها بتقدير واحترام وحب ، ونخفف عنها الاعباء، ونرعاها عندما تكبر ولا نتركها وحيدة ونحسن اليها، كما لابد ان نرعاها بعد موتها بان نسد ما عليها من دين والدعاء لها بالرحمة والتصدق لها ونصل من كانت تصله من اقارب ونحافظ على صلتنا باخواتنا، ولهذا الدور العظيم للام فقد وصانا بها الاسلام فى القران والسنة.

الخاتمة:

فى نهاية الموضوع فان الام هى اعظم مخلوق خلقه الله لنا ليكون هو السند والعون الذى يرعانا حتى نكبر ونعتمد على انفسنا، ودور الام لا يوفيه اى كلام ولكننا حاولنا ان نعرض فقط جزء مما تمثله لنا الله، وعلى ما تقوم به من دور كبير فان الله سيكافئها على عملها لان “الجنة تحت اقدام الامهات”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *