الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبير عن الصداقة مع العناصر الهامة 2017
تعبير عن الصداقة
الصداقة واهميتها

موضوع تعبير عن الصداقة مع العناصر الهامة 2017

موضوع تعبير عن الصداقة من الموضوعات الحيوية التى غالبا ما نجدها بالاختبار بنهاية العام, فالصداقة هى من اكثر الاشياء تأثيرا فى حياة الانسان، فلابد ان يكون لنا اصدقاء نتشارك معهم فى لعبنا ولهونا ودروسنا وعملنا، فالانسان لا يقدر على العيش وحيدا دون ان يكون له اصدقاء بحبهم ويحبونه، اصدقاء يجدهم فى وقت الضيق والفرح يلجا اليهم حيث يقع فى اى مشكلة ويقفون بجواره ولا يخذلونه.

وقد قيل منذ القدم “الدنيا من غير ناس ما تنداس” ومعناه ان الانسان يحيا بالناس ومع الناس خلق الله الدنيا لنا حتى نساعد بعضنا البعض ونكون اصدقاء يكونوا لنا عونا فى مواجهة مصاعب الحياة ونهون على بعضنا ما نلاقيه من هموم، فقد خلق الانسان اجتماعى بطبعه يحب من يشاركه ويؤانسه.

اهم العناصر لـ موضوع تعبير عن الصداقة :

  • معنى الصداقة
  • اهمية الصداقة فى حياتنا
  • واجبنا تجاه الاصدقاء
  • ماهو هو الصديق الذى نحرص عليه والذى نبتعد عنه
  • كلمات قيلت عن الصداقة

ما هو معنى الصداقة :

يأتى معنى الصداقة من “الصدق” فقد قيل “صديقك من صدقك” والصداقة ليست فقط ان يكون لنا مجرد رفيق او انسان نذهب معه ونجيء، ولكن الصداقة لها معنى عميق ولها شروط لابد ان تتحقق، الصداقة هى ان يكون لنا انسان قريب من قلبنا يحبنا بصدق لا يكذب ولا يخون ولا يتكلم من خلف ظهرنا، صديق يحرص على مصلحة صديقه ويخاف عليه، وحيث يجده يسير فى طريق سئ يحول ان ينصحه ويوجه، فالصداقة تشمل الوفاء والاخلاص والصدق والامانة والحب والمودة وان نتقبل هذا الصديق بعيوبه، فالصداقة هى تبادل الحب والمودة بين شخصين وجدوا تآلف بينهما وصفات كثيرة تجمعهم فأحيانا ييقولون عن الصديق بأنه توأم الروح لانه شخص يشبهنا ويحبنا ونحبه باخلاص ووفاء وصدق.

اهمية الصداقة فى حياتنا :

فالصداقة شئ هام جدا فى حياة الانسان فمن الصعب على الانسان ان يعيش وحيدا ويغدو ويروح وحيدا فالوحدة ضد طبيعة الانسان البشرية والتى خلقها الله على الالفة والمؤانسة، فيحتاج الانسان الى شخص يكون قريب من روحه يحكى له عن اوجاعه ويخفف عنه آلام الكتمان، لان الانسان يحتاج الى من يفضفض له ويحكى له عن همومه حتى يهون عليه فالصديق يكون رفيق الدرب، فهناك مقولة هى “رب اخ لك لم تلده امك” فهذا هو الصديق اخ ثانى نشعر معه بالارتياح ونشعر تجاهه بالمودة والمحبة ويكون مخلص لنا ونخلص له.

فالصداقة من اهم الروابط الاجتماعية للفرد يكون فيها التعاون والاجتماع على الخر وبها يتحقق التكافل بين الناس، لان الاصدقاء يشجعون بعضهم على الاعمال الهامة على العمل وعلى المذاكرة وعلى ممارسة الرياضة والانشطة الاجتماعية ويعطى الانسان الحماس والاقبال على الحياة حتى يمارس حياته بشكل طبيعي،كما ان الصديق المخلص والذى يتقى الله يؤثر فى اصدقاءه ويجعلهم ينتهجون نهجه ويحرص على نصيحة اصدقاءه حتى يكونوا صالحين مثله.

واجبنا تجاه الاصدقاء :

فلابد ان نكون عونا لاصدقاءنا فى وقت الحاجة ونساندهم ماديا معنويا، ورد غيبتهم اذا تحدث احد عنهم بسوء عن غيابهم، كما يجب ان لا نتحدث عن اصدقاءنا فى غيابهم باى اساءه لهم او الخوض فى اعراضهم، وعدم افشاء السر الذى يأتمنه علينا اى صديق لان ذلك سيكون خيانة له وفتنة كبيرة.

كما يجب ان نسدى له بالنصيحة فى وقت شعرنا انه بحاجة الى نصحنا ولكن بطريقة لا تجرحهم، ويجب ايضا السؤال عن الاصدقاء فى وقت غيابهم وزيارتههم فى وقت المرض او وفاة احد اقاربهم، كما يجب التغاضى عما يصدر من هفوات او اخطاء بسيطة ولا نعاتبهم على كل صغيرة وكبيرة لان ذلك يدعو للملل.

واهم من كل ذلك هو الاخلاص والوفاء وهما عماد علاقة الصداقة بدونهم لا تكون للصداقة اى معنى، كما يجب معاملتهم بلطف والتواضع وعدم التكبر عليهم او معايرتهم باى شئ ودم اساءة الظن بهم. وقد ضرب لنا الرسول وصديقه سيدنا عمر ابن الخطاب اروع امثلة الصداقة وكان سيدنا ابو بكر الصديق خير صديق للنبي فى وقت محنته وكان يفديه بروحه ويجب ان يكونا قدوة حسنة لنا.

الصديق الذى نحرص عليه والذى نبتعد عنه:

لابد ان نحرص على مصادقة من يتصفن بالصفات الحسنة مثل الصدق والاخلاق الحسنة والاحترلاام والادب والتواضع وان نصادق من يتقى الله والانسان الصالح الذى ينفعنا لا يضرنا فالصديق هو عنوان صديقه ومثلما قالوا فان “الطيور على اشكالها تقع” لذلك لابد من التدقيق فى اختيار الاصدقاء المخلصين النافعين، كما يجب الابتعاد كل البعد عن اصدقاء السوء والذين يقودون اصدقاءهم الى طريق الضلال والهلاك والى ما يغضب الله والمنافقين والكدابين حتى لا يؤثرون علينا سلبيا.

الخاتمة:

فى النهاية فلابد ان نحرص على ان يكون لدينا اصدقاء حقيقيين والعبرة ليست فى الكم ولكن ربما يكون لنا صديق واحد ويكفينا عن كثرة الاصدقاء ولكنه صديق يغنينا عن البقية باخلاقه وشهامته وهذا الصديق اذا وجدناه فلابد ان نحرص عليه، فنحن فى زمن اصبح فى الخل الوفى من احد المستحيلات ولكن الدنيا مازالت بخير ومازال هناك اناس مخلصون يخافون الله ويتصفون بالصدق والامانة ولكنهم قلة، ولكن نحاول نحن ان نصلح من انفسنا ونكون نحن اصدقاء جيدين جديرين بالثقة ومخلصين واوفياء حتى نجد الصديق الذى يشبهنا فالانسان الجيد يحبه الله ويجعل الناس ايضا يحبونه.

بعض الكلمات والعبارات التى قيلت عن الصداقة:

الصداقـة ليسـت تعـارفـاً بين أشخـاص وحفظ أسمـاء وابتسـامـات وزيـارات وروايــات يتبـادلهـا الأفراد فيمـا بينهم.

الصداقة مدينة مفتاحها الوفاء، وسكانها الأوفياء، الصداقة شجرة بذورها الوفاء وأغصانها الأمل وأوراقها السعادة.

الصداقة زهرة لا بدّ أن نرويها بماء الوفاء ونحيطها بتراب الإخلاص حتى تظل دائماً.

الصداقة كلمه صغيرة تحمل في جوفها معاني كثيرة ومفاهيم واسعة.

الصداقة كالمظلّة كلما أشتد المطر كلما ازدادت الحاجة لها الصداقة وردة عبيرها الأمل ورحيقها الوفاء ونسيمها الحب وذبولها الموت.

ثمار الأرض تجنى كل موسم لكن ثمار الصداقة تُجنى كل لحظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *