الرئيسية / اخبار التعليم / تعبير عن حب الوطن بالافكار لطلاب المرحلة الابتدائية
تعبير عن حب الوطن
خب الوطن

تعبير عن حب الوطن بالافكار لطلاب المرحلة الابتدائية

نقدم لكم طلبة وطلاب المرحلة الإبتدائية أفضل موضوع تعبير عن حب الوطن بالأفكار والعناصر ليتمكنوا من الحصول على عدد من المعلومات التى تسهل عليهم الكتبة لموضوع التعبير فى الإمتحانات .

وسوف نبدأ الموضوع بالعناصر الأفكار والتى تتمثل فى التالى :

أولا العناصر :

  • حب الوطن .
  • أهمية الوطن .
  • واجنبا نحو الوطن .
  • كيفية الحفاظ عليه وقهر المعتدين .

ثانياً الموضوع : حب الوطن :

الوطن هو أغلى ما قد يملك الإنسان فى حياته ، فعند وجود الوطن يكون للإنسان هوية وعنوان مميز يستطيع من خلاله التحرّك في مختلف بقاع الأرض بكل جرأةٍ وثقةٍ ، على عكس اللاجىء الذي فقد وطنه ففقد هويته معه ولا يمكنه تحديد أى شئ فى حياته .

فالحياة البشرية تتصف برغبة الإنسان دائماً فى الاستقرار والتملك وعدم التنقل كثيراً ، فقديماً قامت الحضارات عندما وجدت مكاناً مناسِباً للعيش ، واستقرت وبنت الآثار التي دلت على وجودها بعد اندثاره .

فكل إنسان يحتاج إلى وطن يحميه ويأويه ، فالله تعالى عندما خلق البشر جعل حب الفِطرة لديهم تتجمّع على بناء المجتمعات فوق ممتلكاتٍ وأراض محددة ، فلا يمكن للإنسان أن يعيش كالحيوانات هائماً على وجهه يستقر حيث يجد مكاناً.

أهمية الوطن :

تكمن أهمية الوطن فى كونه رمز الهوية والإنتماء والعزة والفخر والكرامة ، فهناك العديد من الحقوق للمواطن فى وطنه وتتمثل فى  حق الانتخاب ، وحق امتلاك العقارات والأراضي ، وحق العيش الكريم .

بالإضافة إلى حق ممارسة الشعائر الدينية والطقوس والعبادات وممارسة التقاليد والعادات الحميدة في إطار ما هو مقبول ، نظراً لكونه هو الحنين الفطرى إلى هذا المكان دون غيره حتى لو عاش المرء غريباً أو مهاجراً أو لاجئاً أو منفيّاً عن وطنه طوال عمره.

واجنبا نحو وطننا الحبيب :

ومما لا شك فيه أن خدمة الإنسان لوطنه تعد من الأعمال الصالحة التي يؤجر عليها الإنسان ، فكلّ عمل يبتغي فيه الإنسان الخير والمعروف يثاب عليه عند الله تعالى ، وفي الحديث حتّى اللّقمة يضعها أحدكم في فيّي امرأته فإنّه يثاب عليها ويؤجر .

وإنّ وجوه خدمة الوطن كثيرة فوجب مقابلة الإحسان بالإحسان ، فحين يمنح الوطن حقوقه لمن ولد فيه وعاش على أرضه من جنسية وحق عيش وكسب وحماية من الأذى وغير ذلك من حقوق المواطنة .

ويجب عليها حماية الوطن ضد أى خطر أو عدوانٍ داخليّاً أو خارجيّاً ، والمحافظة على مُقدرات الوطن وممتلكاته العامة من مرافق ومبانٍ يساهم فى تقدمه وازدهاره والعمل على محاربة كل فسادٍ ، والتعاون فيما بين المواطنين للرقى بالوطن عِلماً واقتصاداً وسياسةً وطبياً .

فيجب أن يكون كل مواطن نموذجاً في الإخلاص للوطن كل حسب موقعه فالطالب فى مدرسته والموظف في وظيفته وربة المنزل في بيتها ؛ بحيث نؤدي العمل بأمانة وعلى الوجه المطلوب .

كما يقع على عاتق الشباب والشابات الانخراط في العمل التطوعي خدمة للوطن ومساندةًللمواطنين مثل: العمل التطوعيّ في دور المسنيين ، أو حملات التوعية في المدارس والشوارع العامّة بضرر أمر ما وحملات مساعدة الفقراء والمحتاجين وحملات النظافة للأماكن العامّة وحملات المساعدة في إعطاء دروس تقويةٍ للطلاب ذوي الدخل المحدود.

كيفية الحفاظ عليه وقهر المعتدين :

من واجبنا تجاه وطننا الحبين أن نبذل مزيد من الجهود من أجل التعليم والتدريب للوصول إلى أعلى المراتب  فى العلم ، من أجل العمل على تطوير الوطن وزيادة قوته العلمية ، كما أن زيادة العلم تزيد من قدرة المواطن على الاكتشاف والاختراع.

فلا يقدر نعمة الوطن إلا من حرِم منها طوعاً أو قصراً ، فهناك من أخرِجوا من أوطانهم عنوةً ، ولكنهم يحاوِلون العودة إليها وتحريرها من أيدي المغتصبين ولم ييأسوا أو يشعروا بالملل كما هو الحال عند الشعب الفلسطيني ، الذي ما زال يقاوِم إلى الآن لتحرير بلاده من الغاصبين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *