الرئيسية / منوعات / القصة وراء تسمية فالنتين لعيد الحب العيد العالمى
الرواية الذهبية
قصة القديس فالنتين

القصة وراء تسمية فالنتين لعيد الحب العيد العالمى

عيد الحب هو يوم عالمى فى جميع دول العالم وهو الموافق اليوم الثلاثاء 14 فبراير 2017. فنجد العديد من الناس يحتفلون اليوم بهذا العيد حيث يتبادل الأحباء فيما بينهم الهدايا المختلفة كوسيلة للتعبير عن هذا الحب فهو يوم مميز للغاية للعشاق. وبلاشك كل شخص منا يعلم جيدا أن عيد الحب هو له إسم أخر وهو الفالنتين داى وهذة الكلمة هى المرادف لعيد الحب باللغة الإنجليزية. ولكن ما لا يعرفه الكثيرين هو السبب وراء تسمية عيد الحب بهذا الإسم. حيث تعددت القصص والروايات وراء تسمية هذا العيد بذلك الإسم ولكن هناك رواية أكثر مصداقية وشهرة وهى التى قام بروايتها الكاتب بيد فى كتابة الأسطورة الذهبية. والقصة الأساسية وراء ذلك الإسم هو وجود قس يدعى فالنتين كان يعتنق المسيحية فى وقت كان الجميع يعتنق الوثنية كما إنه كان يقوم بتزويج الشباب سرا نظرا لرفض الإمبراطور الرومانى تزويج الشباب حتى لا يتعطلون فى قيامهم بالواجب الوطنى.

كما إنه كان يعشق فتاة كفيفة وهى بنت السجان الذى قد أمره الإمبراطور بإعدام هذا القديس نظرا لديانته المسيحية وقيامه بتزويج الشباب سرا. وبالتالى لقد أمر الإمبراطور الرومانى بإعدام فالنتين فى اليوم الموافق 14 فبراير أى يوم عيد الحب لاحقا. ومن الجدير بالذكر أن فالنتين كان يقوم بإرسال كروت وبطاقات الحب التى تحمل أرق عبارات الحب. كما إنه قد قام بإرسال رسالة لها قبل موته بيوم واحد تدل على مدى حبه لها حيث كانت تحمل محتوى ” من فلانتين المخلص لكى” ويقال إن بعد تلك الرسالة قد أستطاع شفاء البنت من العمى. وبالتالى هذا اليوم هو يعد رمزا للوفاء والإخلاص للقديس فالنتين الذى ضحى بروحه من أجل إسعاد كل حبيبين بالزواج وحرمان نفسه من تلك المتعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *