الرئيسية / اخبار الرياضة / نتيجة مباراة مانشستر سيتى و بورنموث اليوم 13/2/2017 الدورى الانجليزى
الدورى الانجليزي
اجويرو

نتيجة مباراة مانشستر سيتى و بورنموث اليوم 13/2/2017 الدورى الانجليزى

انتهت منذ ثوانى قليلة مباراة مانشستر سيتى الانجليزي ضد بورنموث الانجليزي اليوم فى الجولة الخامسة و العشرون من الدورى الانجليزي و المباراة قد اقيمت على ملعب فيالفيتى  ملعب فريق بورنموث و المباراة قد انتهت بفوز مانشستر سيتى بهدفين مقابل لاشىء

و قد بدء الشوط الاول و بدأ الفريق الضيف المباراة مهاجما من خلال نشاط دي بروين وسيلفا في منطقة المناورة و لكن الفريق تعرض لصدمة مبكرة بعد اربعة عشر دقيقة على البداية إثر إصابة خيسوس بالتواء في قدمه و ليدخل مكانه أجويرو  و جاءت أولى الفرص الحقيقية في المباراة لصالح بورنموث في الدقيقة العشرون و عندما تبادل جوردان أيب الكرة مع ويلشير لينفرد بالمرمى و قبل أن يتدخل كاباييرو ويبعد الخطر و نالت الإصابة من لاعب بورنموث سايمون فرانسيس ليخرج من الملعب ويدخل مكانه تايرون مينجس

و أهدر مانشستر سيتي فرصة لافتتاح التسجيل عندما تلاعب ساني برقيبه في الجهة اليسرى قبل أن يمرر كرة رائعة إلى سترلينج الذي سدد الكرة لتصطدم بقدم مدافع وتهز القائم الأيسر و لم ينجح دي بروين في متابعته للكرة التي أنقذها الحارس البولندي أرتور بوروتش و قبلها سدد توريه كرة مركزة مرت بجانب القائم الأيمن و أهدر سيلفا فرصة خطيرة عندما أنقذ بوروتش كرته من مسافة قريبة و لكن انتظار مانشستر سيتي لم يستمر طويلا فافتتح التسجيل في الدقيقة الثلاثون

و عندما مرر ساني كرة من الناحية اليسرى قد حاول الدفاع إبعادها لتتهادى أمام سترلينج الذي وضعها من لمسة واحدة في الشباك و أفسد الحكم رد الفريق المضيف الذي أحرز هدفا في الدقيقة الثانية و الثلاثون وتم إلغاؤه بداعي قيام صاحبه جوشوا كينج بشد قميص المدافع جون ستونز قبل تسديد الكرة  و واصل سيتي التحكم بزمام المبادرة في خط الوسط دون أن ينجح في الوصول لمرمى بورنموث  فسدد أجويرو كرة ضعيفة لم تقلق راحة بوروتش و قبل أن يطلق دي بروين كرة صاروخية ارتفعت قليلا عن العارضة

واضطر بورنموث لإجراء تبديل ثانٍ في الشوط الأول بعد إصابة ويلشر الذي دخل مكانه بنيك أفوبي و هدف التأكيد  استحوذ بورنموث على الكرة بشكل أفضل مع بداية الشوط الثاني و لكن عاب أداءه سوء اللمسة الأخيرة في تنفيذ اللهجمات ولم يستطيع خلق فرص سانحة للتسجيل حتى الدقيقة السبعون و عندما سدد هاري أرتر كرة قوية أبعدها كاباييرو إلى ركنية

و بعدها بدقيقتين قد أرسل سترلينج كرة أرضية عرضية متقنة حولها مينجس بالخطأ في مرمى فريقه بعد تدخل أجويرو ومشاركته في اللعبة و في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة و قد  أضاع ساني فرصة الهدف الثالث عندما تلاعب بالدفاع و  قبل أن يسدد في العارضة ثم سدد ألكسندر كولاروف كرة قوية بيسراه أبعدها بوروتش ببراعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *