الرئيسية / اخبار الرياضة / نتيجة مباراة ليفربول و توتنهام اليوم 11/2/2017 الدورى الانجليزى
ليفربول يعتلى قمة البريمرليج ويدخل تحدياً جديداً للحفاظ على الصدارة
لاعبي ليفربول خلال احتفالهم بالتسجيل في شباك واتفورد

نتيجة مباراة ليفربول و توتنهام اليوم 11/2/2017 الدورى الانجليزى

انتهت منذ ثوانى قليلة مباراة ليفربول الانجليزي ضد فريق توتنهام الانجليزي اليوم فى الجولة الخامسة و العشرون من الدورى الانجليزي الممتاز و المباراة قد اقيمت على ملعب الانفيلد رود و المباراة قد انتهت بفوز ليفربول بهدفين مقابل لاشىء و يحقق الليفر ثلاث نقاط هامة

و قد بدء الشوط الاول و بدأ ليفربول المباراة بتحركات نشيطة لكن دون وجود خطورة حقيقية و حاول توتنهام السيطرة على منتصف الملعب بقيادة البلجيكي موسى ديمبيلي الذي مرر إلى كايل ووكر في الجهة اليمنى  فأرسل الأخير كرة إلى إريكسن ليسددها فوق العارضة بالدقيقة العاشرة و ثم أنقذ مدافع الفريق الأبيض توبي ألديرفيريلد مرماه عندما وقف أمام تسديدة قريبة من كوتينيو و سرعان ما تقدم ليفربول بالنتيجة في الدقيقة الخامسة عشر عبر ماني الذي تلقى تمريرة بينية من فينالدوم انفرد على إثرها بالحارس هوجو لوريس قبل أن يضع الكرة في حلق المرمى رغم مطاردة بن ديفيس و أضاف ماني الهدف الثاني بعد دقيقتين

و بعدما خطف الكرة من إريك داير وتقدم بها قبل التمرير إلى كوتينيو الذي أنقذ لوريس كرته لترتد إلى فيرمينو فتدخل الحارس الفرنسي مجددا لتصل الكرة إلى الدولي السنغالي الذي دكها في الشباك من مسافة قريبة، وكاد ماني يسجل الهدف الثالث في الدقيقة الثانية و العشرون و لكن لوريس وقف له بالمرصاد و  تحرك توتنهام من أجل تعديل النتيجة و تلقى سون هيونج مين تمريرة من ديفيس ليسدد في مكان وقوف الحارس سيمون مينيوليه و تدارك لوريس تردده في إبعاد الكرة قبل أن يصل إليها فيرمينو بالدقيقة الثلاثون و  ثم نفذ إريكسن ركلة حرة لتوتنهام فوق المرمىو  رد عليها ليفربول بتسديدة من ناثانيال كلاين أبعدها لوريس بالدقيقة الخامسة و الثلاثون و قبل أن تمر رأسية لوكاس ليفا فوق عارضة توتنهام في الدقيقة الرابعة و الاربعون

و هدأت وتيرة اللعب مع بداية الشوط الثاني وحشد توتنهام لاعبيه في محاولة لتسجيل هد  و لكن خطة ليفربول القاضية بالضغط على حامل الكرة، نجحت في تخفيف العبء عن مرماه و أجرى توتنهام تبديله الأول في الدقيقة السبعون  بإشراك هاري وينكس مكان إريكسين  و عاد ليفربول بمشاغباته في ملعب توتنهام عندما مرر آدم لالانا الكرة إلى كوتينيو الذي سدد كرة زاحفة مرت بجانب القائم الأيمن بالدقيقة الخامسة و السبعون وأدرك بوكيتينو أن خط وسطه بحاجة للسرعة فزج بالفرنسي موسى سيسوكو مكان ديمبيلي و في وقت أفسح فيه كوتينيو المجال لدخول إيمري تشان و ثم تعرض لوكاس ليفا للإصابة ليدخل مكانه راجنار كلافان وتبقى النتيجة على حالها وسط إحباط كامل أظهره هجوم الفريق الضيف في الشوط الثاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *