الرئيسية / اخبار مصر / مركز معلومات مجلس الوزراء يوضح حقيقة وجود عينات دم مصابة بالإيدز بمعهد ناصر
التعديل الوزارى الجديد
المهندس شريف اسماعيل

مركز معلومات مجلس الوزراء يوضح حقيقة وجود عينات دم مصابة بالإيدز بمعهد ناصر

اعلن مركز المعلومات واتخاذ القرار ب مجلس الوزراء حقيقة عينات الدم التى عثر عليها وذلك من خلال قيام احد المتبرعين بالدم بمعهد ناصر والمصاب بالإيدز وهو ما يعرض حياة المواطنين للخطر وتواصل مركز المعلومات مع وزارة الصحة حول حقيقة الامر والعينات التى عثر عليها مصابة بالإيدز ، وأكدت وزارة الصحة ان الامر ليس صحيح ولم يتم العثور على اى عينات مصابة داخل معهد ناصر وان حقيقة الامر انه توجه متبرع بالدم الى المعهد وقام بالتبرع بكيس واحد فقط وعند تحليل عينة من الدم تبين وجود لفيروس سى و (HIV) وتم على الفور اعدام الكيس ولم يتم اى صرف من مشتقات دم المتبرع لاى شخص خارج او داخل معهد ناصر وكان ذلك فى 27/10/2015 .

مركز المعلومات ب مجلس الوزارء ينفى وجود اى اكياس دم مصابة بمعهد ناصر

أكدت وزارة الصحة ان هذا المريض قد حضر مرة ثانية عقب التبرع الاول بما يقرب من شهر برقم بطاقة مختلف وتبرع بكيس دم وعند تحليل وجد نفس الاصابات السابقة وتم اكتشاف قيام هذا المتبرع بالتزوير في الاوراق الرسمية وتم اعدام كيس الدم ، كما جاء هذا المتبرع مرة ثالثة بتاريخ 4/11/2015 وتم ايقافه من بنك الدم واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة اتجاه هذه الواقعة ، انهى مركز المعلومات ب مجلس الوزراء حالة القلق والفزع التى شعر بها المواطنين بعد انتشار هذه الاخبار .

يقوم مركز المعلومات ب مجلس الوزراء بانهاء الكثير من الجدل ويوضح حقائق ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعى او الراى العام مما يثير البلبلة والاضرار بالسلم ، ويقدم معهد ناصر الاف العمليات والخدمات الطبية للمرضى الذين يترددون على المعهد يوميا وانتشار هذه الشائعات يثير القلق والاضرار ب معهد ناصر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *