الرئيسية / اخبار العالم / جامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض تواجه التطرف
الرياض
جامعة الإمام محمد بن سعود

جامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض تواجه التطرف

سوف تعقد غدا الموافق الإثنين 6 فبراير 2017 جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض فى المملكة العربية السعودية ملتقى علمى تحت عنوان مسؤولية الجامعات فى تعزيز الأبعاد الوقائية لمواجهة التنظيمات الإرهابية وذلك كونها ممثلة بوحدة التوعية الفكرية آمن بالمشاركة مع مركز محمد بن نايف للمناصحة والرعاية. وهذا الملتقى سوف يكون فى يومى الإثنين والثلاثاء فى القاعة المستديرة فى مبنى المؤتمرات بالمدينة الجامعية. حيث إن جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية هى شريك رئيس لمركز محمد بن نايف للمناصحة والرعاية والذى أصبح له خبرة عالمية فى مجال معالجة قضايا التطرف والإرهاب مع إعتماده بيت خبرة عالمى فى الامم المتحدة. حيث ذكر مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء الأستاذ الدكتور الشيخ سليمان بن عبدالله أبا الخيل إن الجامعة قد قامت بالعمل مع المركز منذ وقت مبكر من أجل التواصل والتعاون وتبادل الخبرات من أجل خدمة الدين وحماية الوطن وأبناءه من التهديدات والمخاطر وتحقيق كل عوامل الامن والإستقرار للبلاد.

وبالتالى الهدف من هذا الملتقى هو منسوبى الجامعة من أعضاء الهيئة الخاصة بالتدريس والمحاضرين والذى يأتى فى إطار الشراكة الفعالة بين الجامعة ومركز الامير محمد بن نايف للمناصحة والرعاية حيث إنه سيستعرض تجربة المملكة العربية السعودية فى مواجهة التنظيمات المتطرفة كما إن سوف يعمل على تسليط الضوء على مختلف المعالجات التى تعمل على تعزيز تلك الأبعاد الوقائية من أجل الوصول إلى رؤية مشتركة تجمع بين الجامعة السعودية والمركز وذلك وفقا لما قام بالتصريح حوله وكيل الجامعة لشؤون المعاهد العلمية رئيس وحدة التوعية الفكرية الأستاذ الدكتور إبراهيم بن محمد قاسم الميمن. وكل هذا يعود بالامن والإستقرار دالخ المملكة العربية السعودية حيث إن مواجهة التطرف والإرهاب هو من أساسيات تقدم أى دولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *