الرئيسية / اخبار الرياضة / نتيجة مباراة ليفربول و تشيلسى اليوم 31/1/2017 الدورى الانجليزى
ليفربول يعتلى قمة البريمرليج ويدخل تحدياً جديداً للحفاظ على الصدارة
لاعبي ليفربول خلال احتفالهم بالتسجيل في شباك واتفورد

نتيجة مباراة ليفربول و تشيلسى اليوم 31/1/2017 الدورى الانجليزى

انتهت منذ ثوانى مباراة ليفربول و تشيلسى فى الجولة الثالثة و العشرون من الدورى الانجليزي الممتاز وقد اقيمت المباراة على ملعب الانفيلد رود و المباراة قد انتهت بالتعادل الايجابى بهدف لمثلة و يتقاسم الفريقين النقاط

و قد بدء الشوط الاول و بدأ اللقاء باستحواذ من لاعبي ليفربول على الكرة مع تسديدة من جانب فاينالدوم و انحصر اللعب في وسط الملعب و فيما رد تشيلسي بتسديدة من جانب النشيط فيكتور موسيس من الجبهة اليمنى و أرسل ويليان كرة عرضية مرت دون متابعة و نجح لويز في تسجيل هدف التقدم لتشيلسي عن طريق تصويبة صاروخية سكنت شباك الحارس مينولييه الذي اكتفى بدور المتفرج و انتفض ليفربول بعد الهدف بمحاولات من جانب فيرمينو وكرة عرضية من الجبهة اليمنى

و بينما تحرك إيدين هازارد بنشاط في دفاعات الريدز المفتوحة و فيما أحدثت كرة من جانب ويليان خطورة على مرمى أصحاب الأرض و وجه لويز تسديدة قوية أخرى على مرمى ليفربول و لكنها لم تكن دقيقة مثل تصويبة الهدف و ثم انطلق الريدز بهجمات سريعة على مرمى تشيلسي بكرات عرضية لكنها لم تسفر عن جديد و لينتهي الشوط الأول

و كوستا يهدر الفوز  سيطر ليفربول على اللحظات الأولى من الشوط الثاني مع كرة عرضية من كوتينيو أبعدها دفاع البلوز و أضاع فيرمينو فرصة سهلة بغرابة بعدما تسلم كرة عرضية في منطقة الجزاء أطاح بها فوق العارضة  وأطلق موسيس تسديدة قريبة بعدما تسلم الكرة في منطقة الجزاء و لكن تصويبته اصطدمت في القائم وخرجت خارج الملعب و تمكن فاينالدوم لاعب وسط ليفربول من تسجيل هدف التعادل بعد تمريرة عرضية قابلها ميلنر بالرأس لتصل للاعب الهولندي الذي هز الشباك بضربة رأس بارعة

و نظم تشيلسي هجمة مرتدة سريعة انتهت بتمريرة عرضية من ويليان ابتعدت عن المرمى فيما مرر إيمري تشان تمريرة خاطئة قطعها ألونسو الذي انطلق وأرسل كرة عرضية بلا خطورة على مرمى الريدز و أجرى تشيلسي أول تغييراته في الدقيقة السبعون بنزول بيدرو رودريجيز على حساب هازارد ورد عليه ليفربول بالدفع بمهاجمه السنغالي ساديو ماني بدلا من فيليب كوتينيو في الدقيقة الخامسة و السبعون  و حصل تشيلسي على ضربة جزاء بعدما سقط كوستا عقب التحام ساذج من جانب المدافع جويل ماتيب و لكن الحارس البلجيكي مينولييه تصدى لضربة الجزاء التي نفسها المهاجم الإسباني نفسه

و أجرى كونتي مدرب تشيلسي ثاني تغييراته بنزول سيسك فابريجاس بدلاً من ويليان في الدقيقة الثمانون وأضاع بيدرو فرصة قريبة للغاية في ظل مردود دفاعي رائع لهندرسون أنقذ الموقف و أبعد دفاع ليفربول كرة عرضية خطيرة ثم تسديدة قريبة من جانب بيدرو مرت بجوار القائم  وأشرك ليفربول المهاجم ديفوك أوريجي على حساب آدم لالانا في الدقيقة التسعون  ومرر ماني كرة عرضية خطيرة إلى فيرمينو الذي وجه ضربة رأس سهلة في يد الحارس كورتوا و فيما انطلق موسيس ومرر كرة عرضية أبعدها الدفاع الأحمر و لكن هذه المحاولات باءت بالفشل و لينتهي اللقاء بهدف في كل شبكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *