الرئيسية / اخبار الرياضة / نتيجة مباراة ارسنال و واتفورد اليوم 31/1/2017 الدورى الانجليزى
دورى ابطال اوروبا
جيرو

نتيجة مباراة ارسنال و واتفورد اليوم 31/1/2017 الدورى الانجليزى

انتهت منذ ثوانى قليلة مباراة ارسنال الانجليزي ضد فريق واتفورد الانجليزي فى الجولة الثالثة و العشرون من الدورى الانجليزي الممتاز و المباراة قد اقيمت على ملعب ارسنال ملعب الامارات و المباراة قد انتهت بفوز واتفورد بهدفين مقابل لاشىء و يفقد ارسنال ثلاث نقاط جديدة

و قد بدء الشوط الاول و جاءت البداية مباغتة ومفاجئة من جانب الضيوف بتسجيل كابول الهدف الأول من ركلة رحلة مباشرة اصطدمت بآرون رامسي، وسكنت شباك أرسنال   و بهذا الهدف باتت شباك أرسنال الضحية المفضلة لكابول خلال مسيرته في الدوري الإنجليزي برصيد ثلاثة أهداف في 15 مباراة و كما شهدت المباراة تقدم واتفورد لأول مرة على أرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز و خلال تاريخ مواجهاتهما و بعد مرور 3 دقائق فقط على الهدف الأول و قد عزز دييني تقدم واتفورد بهدف ثانٍ من متابعته لتسديدة إيتيان كابوي و التي ارتدت من جسد حارس المرمى بيتر تشيك

و تواصلت متاعب أرسنال في المباراة بتعرض أرون رامسي لإصابة اضطرته للخروج و ليحل بدلا منه أليكس تشامبرلين قبل اكتمال أول نصف ساعة و أظهر الهدفان معاناة أرسنال الدفاعية المستمرة و حيث لم يحافظ الفريق اللندني على نظافة شباكه سوى 4 مرات فقط خلال آخر 20 مباراة خاضها في جميع المسابقات و تألق بيتر تشيك وأنقذ شباك مرماه من الاهتزاز للمرة الثالثة بتصديه لرأسية سيباستيان برودل

و قبل أن يتدخل أوليفييه جيرو ليمنع ميجيل برايتوس من متابعة الكرة داخل الشباك و ظهرت معاناة أرسنال أمام واتفورد واضحة و حتى أن الهجمة الخطيرة الوحيدة في الشوط الأول جاءت عن طريق أليكسيس سانشيز في الدقيقة الاربعون و حينما سدد كرة من داخل منطقة الجزاء ذهبت خارج المرمى و هدف واحد لا يكفي  وأجرى أرسين فينجر المدير الفني لأرسنال و الذي جلس في المدرجات تنفيذا لعقوبة الإيقاف تغييرا بالدفع بثيو والكوت بدلا من جيرو ليهدد الإنجليزي الدولي مرمى الضيوف بكرتين متتاليتين

و ضغط لاعبو أرسنال سعيا لتقليص الفارق في أسرع وقت و قبل أن يتحقق لهم مرادهم عن طريق أيوبي و الذي استقبل عرضية سانشيز بتسديدة مباشرة داخل شباك واتفورد و لكن ذلك لم يكن كافيا حتى لحصد نقطة واحدة من المباراة و استمر الضغط من جانب لاعبي أرسنال رغبة في إدراك التعادل و لكن التنظيم الدفاعي لواتفورد حال دون ذلك في أكثر من مناسبة و أظهرت الإحصائيات تفوق أرسنال في الاستحواذ و الذي وصل في بعض الأحيان إلى 75% مقابل 25% للضيوف

و لكن جاءت نسبة التسديدات على المرمى متقاربة بين الفريقين  و حاول ناتشو مونريال صنع الفارق إلا أن تسديدته ذهبت خارج المرمى و قبل أن يطلق لوكاس بيريز تسديدة قوية لم تجد طريقها نحو شباك المنافس أيضا و تواصلت محاولات أرسنال فيما تبقى من عمر المباراة و لكن دون جدوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *