الرئيسية / اخبار الرياضة / نتيجة مباراة يوفنتوس و ساسولو اليوم 29/1/2017 الدورى الايطالى
أخبار يوفنتوس
مباراة يوفنتوس وساسولو

نتيجة مباراة يوفنتوس و ساسولو اليوم 29/1/2017 الدورى الايطالى

ستقام اليوم مباراة قوية جدا بين فريق يوفنتوس الايطالى ضد فريق ساسولو الايطالى اليوم فى الجولة الثانية و العشرون من الدورى الايطالى الممتاز و المباراة قد اقيمت على ملعب المابى و المباراة قد انتهت بفوز يوفنتوس بهدفين مقابل لاشىء و يحقق يوفنتوس ثلاث نقاط و يعزز صدراتة

و قد بدء الشوط الاول و المباراة بدأت بهدوء من قبل الفريق الضيف لإمتصاص حماس لاعبي ساسولو الراغبين في دخول التاريخ مجدداً بتكرار سيناريو الموسم الماضي عندما حققوا الفوز على الملعب ذاته أما يوفنتوس للمرة الأولى في تاريخ النادي و من أول هجمة ليوفنتوس و قد أعاد هيجواين فريق ساسولو إلى أرض الواقع بتسجيل الهدف الأول في اللقاء في الدقيقة التاسعة بعدما حول عرضية زميله أليكس ساندرو في المرمى و سيطر يوفنتوس على مجريات اللعب بعد الهدف و فتناقل لاعبوه الكرة بسهولة ويسر وأصبح وسط الملعب ملكاً لهم

و كاد جونزالو هيجواين أن يسجل هدفين أخرين بفضل تحركاته الذكية والهروب من الرقابة ولكنه سدد في المرتين خارج المرمى بغرابة شديدة ليستمر تقدم يوفنتوس بهدف دون مقابل و في الدقيقة الخامسة و العشرون يرسل هيجواين كرة عرضية يتركها باولو ديبالا بذكاء شديد لزميله سامي خضيرة ليخدع الجميع ليسددها الأخير داخل الشباك لتصبح النتيجة تقدم الضيوف بهدفين

و حاول لاعبو ساسولو تغيير شكل اللقاء والوصول إلى مرمى الحارس بوفون ولكن حسن تمركز لاعبي يوفنتوس وتركيزهم الشديد كان حائلاً أمام تحقيق ذلك و مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بتقدم يوفنتوس بهدفين دون مقابل و  الشوط الثاني بدأ بنفس التشكيلة التي خاض بها كلا الفريقين الشوط الأول في ظل رغبة كلا المدربين في تأجيل التبديلات بعض الوقت  و يوفنتوس أحكم سيطرته التامة على الأمور بمجرد إستئناف اللقاء ولم يترك الفرصة للاعبي ساسولو وكاد باولو ديبالا أن ينهي الأمور عملياً في الدقيقة الخامسة و الخمسون بتسجيل الهدف الثالث ولكن القائم وقف له بالمرصاد

و خيم الصمت على مدرجات ساسولو بمرور الوقت فيما كان جمهور يوفنتوس القادم وراء الفريق لتشجيعه يغني ويحتفل بالأداء القوي للاعبيه وإحكام السيطرة على الصدارة و أهدر لاعبو يوفنتوس العديد من الفرص لتسجيل الهدف الثالث برعونة شديدة وخاصة من قبل الكرواتي ماندزوكيتش ولكن الأداء المميز إجمالاً للفريق جعل المدرب أليجري يؤخر إجراء اي تبديل و في الدقيقة الثمانون لجأ المدرب ماسيمليانو أليجري إلى أولى تبديلاته فدفع بالكرواتي ماركو بياتسا بدلاً من الأرجنتيني باولو ديبالا

و مع وصول اللقاء للمنعطف الأخير و لجأ لاعبو يوفنتوس إلى نقل الكرة بينهم وخفض إيقاع المباراة لتجنب الأرهاق قدر الإمكان مع تأمين النتيجة و مرت الدقائق المتبقية على نفس الوتيرة ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء بفوز يوفنتوس بهدفين دون رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *