الرئيسية / اخبار الرياضة / نتائج مباريات اليوم 28/1/2017 فى انجلترا و اسبانيا و المانيا و كاس امم افريقيا
مباريات اليوم
الدورى الاسبانى

نتائج مباريات اليوم 28/1/2017 فى انجلترا و اسبانيا و المانيا و كاس امم افريقيا

اقيمت اليوم العديد من المباريات القوية فى الاحد الممتاز فى الدورى الالمانى و فى الدورى الاسبانى و كاس الاتحاد الانجليزي و كاس امم افريقيا و قد شهد اليوم العديد من المفاجات ابرزها فى كاس امم افريقيا

و اول مباريات اليوم بين بايرن ميونخ و فيردر بريمن و قد بدء الشوط الاول و الإنذار الأول جاء من بايرن ميونيخ في الدقيقة الرابعة عبر تسديدة من فرانك ربيبري تصدى لها حارس فيردر بريمن  ‏و تتوالى الهجمات المتبادلة بين الفريقين و التي أسفرت عن العديد من الفرص دون جدوى و آتت أخطر هجمات بريمن عن طريق تسديدة من جنابري و تصدى لها مانويل نوير باقتدار و استمر الضغط البافاري و حتى تصل كرة عرضية من ريبيري إلى روبن ليسدد الأخير الكرة أعلى يمين الشباك مدركا التقدم للبافاري

و واصل روبن نشاطه داخل الملعب و حصل على ركلة حرة مباشرة قد سددها ألابا رائعة داخل الشباك و يفشل الحارس في التصدي لها و شهد الشوط الثاني انطلاقة سريعة وقوية معتادة من بايرن ميونيخ و أضاع روبن فرصة سهلة لإحراز الهدف الثالث و من تمريرة لمولر قد سجل ريبيري هدفا ثالثا لبايرن لم يحتسبه حكم المباراة بداعي التسلل و من تمريرة بينية رائعة قد تسلم ماكس كروس الكرة داخل منطقة جزاء بايرن ورواغ ألابا مسددا الكرة داخل شباك نوير مقلصا الفارق

وتستمر المباراة حماسية في ظل سعي كل فريق لإدراك هدف  بريمن من أجل التعادل وبايرن من أجل تعزيز الفوز و تشهد المباراة مشاركة كينجسلي كومان الغائب عن المباريات للإصابة منذ نوفمبر الماضي بدلا من نجم المباراة روبن و مع انخفاض معدلات اللياقة البدنية للاعبي بريمن هدأ إيقاع المباراة في ظل لجوء لاعبي بايرن للاستحواذ من أجل الحفاظ على الفوز

و المباراة الثانية بين مانشستر سيتى و كريستال بالاس و قد بدء الشوط الاول و قد  هدد مانشستر سيتي مضيفه في وقت مبكر عن طريقة رأسية ليروي ساني التي حادت عن المرمى إثر عرضية من رحيم سترلينج و في الدقيقة الحادية عشر قد أنقذ حارس مرمى كريستال بالاس واين هينيسي مرمى فريقه من كرة جميلة لدافيد سيلفا الذي تلقى تمريرة عالية ذكية من يايا توريه و استمر ضغط سيتي في الدقائق التالية وكاد فابيان ديلف يفتتح التسجيل برأسية ضلت طريق المرمى بعد عرضية جديدة من سترلينج في الدقيقة الخامسة عشر و هدأ إيقاع المباراة بعض الشيء بعدما أهدر ساني رأسية جديدة و تحسن أداء كريستال بالاس في الثلث الأخير من الشوط الأول و تابع مهاجمه البلجيكي كريستيان بينتيكي ركلة حرة فوق العارضة في الدقيقة الثانية و الثلاثون

و قبل أن ينقذ حارس سيتي ويلي كاباييرو كرة من مدافع بالاس جيمس تومكينز إثر ارتباك داخل منطقة الجزاء و استيقظ مانشستر سيتي بعد عشرة دقائق فقد فيها السيطرة و تقدم بالنتيجة عبر سترلينج في الدقيقة الرابعة و الاربعون و  بعدما تلقى الجناح الدولي الإنجليزي كرة بينية متقنة من خيسوس ووضع الكرة بهدوء في مرمى هينيسي و كاد الفريق الضيف ينهي الشوط الأول بهدفين نظيفين من خلال تسديدة لديلف ارتدت من المدافعين و  زج كريستال بالاس بمهاجمه الفرنسي لويك ريمي بدلا من بينتيكي بين الشوطين

و كان لمهاجم تشيلسي السابق مفعول فوري عندما انفرد بالمرمى وسدد عاليا بالدقيقة الخمسون ورد سيتي بعد دقيقة واحدة بعد هجمة جميلة من سترلينج الذي آثر التسديد بدلا من التمرير لزميله سيلفا و ثم ابتعدت رأسية خطيرة لظهير سيتي باكاري سانيا عن المرمى  و حاول كريستال بالاس تعديل النتيجة من خلال سيطرة وسطه على الملعب بقيادة ليدلي الذي أطلق تسديدة من على بعد 25 يارده بجانب المرمى و أجرى سيتي تبديله الأول بإشراك خيسوس نافاس مكان سترلينج ليعزز تقدمه بهدف ثان من إمضاء ساني في الدقيقة السبعون و بعد تمريرة من سيلفا

و قد أحكم مانشستر سيتي سيطرته على ما تبقى من زمن المباراة رغم دخول زيكي فرايز بدلا من لاعب ليستر سيتي السابق جيفري شلوب في تشكيلة كريستال بالاس و منح جوارديولا فرصة نادرة في الدقائق الأخيرة للاعبه الشاب مانويل أجودو دوران بدلا من ساني  و فوت خيسوس على نفسه فرصة افتتاح رصيده التهديفي مع سيتي بعدما استقبل تمريرة بينية من توريه وراوغ الحارس هينيسي قبل أن يفقد توازنه و ثم اختتم توريه أهداف سيتي بالدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من ركلة حرة جميلة من بعد 30 يارده استقرت في المقض العلوي لمرمى كريستال بالاس

و المباراة الثالثة بين اتليتكو مدريد و ديبورتيفو الافيس و قد بدء الشوط الاول و بالفعل كان ألافيس هو الأخطر في الشوط الأول و أهدر الفريق ثلاثة فرص خطيرة بواقع فرصتين عن طريق إيباي جوميز مقابل فرصة واحدة لفيكتور لاكوارديا و بينما فريق اتليتكو مدريد فى الشوط الاول قد ظهر بمستوى مهزوز و دفاع مندفع جدا مما جعل كافة ديبورتيفو الافيس افضل تحديدا فى الشوط الاول

و استمر الحال على ما هو عليه في الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني حيث خطورة مستمرة من ألافيس عن طريق فيكتور كاماراسا وديفيرسون بروم سيلفا و لكن دون أن ينجح أي منهما في الوصول لشباك ميجيل مويا حارس مرمي اتليتكو مدريد المتالق جدا فى الفترة الاخيرة و قد أنقذ مويا مرمى أتلتيكو من هدف محقق في الدقيقة السبعون و تصدى لتصويبة صاروخية من إدجار مينديز و يستمر فى تالقة و مستواة المبهر جدا فى الفترة الاخيرة

و قد رد أتلتيكو مدريد بهجمة سريعة عن طريق نيكولاس جايتان و لكنه تباطأ في التسديد وهو على بعد 6 ياردات من المرمى ليتدخل الحارس فيرناندو باتشيكو في الوقت القاتل وينقذ الموقف و كانت تلك هي اخطر فرص اتليتكو مدريد و هدف محقق قد ضاع باستهتار غريب  وكاد ألافيس أن يخطف الفوز في الثواني الأخيرة بعد تعاون رائع بين إدجار مينديز وتيو هيرنانديز لكن مويا أنقذ مرمى أتلتيكو من هدف مؤكد و انتهت المباراة

و الرابعة بين تونس و بوركينا فاسو و قد بدء الشوط الاول و جاءت بداية اللقاء هادئة من الفريقين اللذين لجأ للتأمين الدفاعي على حساب الجانب الهجومي  و استمرت فترة جس النبض لمدة عشرة دقائق و بينما كانت اول فرصة عبر رأسية ياسين الخنيسي التي مرت فوق العارضة فى الدقيقة الثالثة عشر  و رد ناكولما بريجيوس بفرصة بوركينية مرت بجوار القائم فى الدقيقة الرابعة عشر و  غابت الفاعلية عن لاعبي الفريقين وسدد الخنيسي كرة مرت بجوار القائم فى الدقيقة الثامنة عشر و  تبعه الخزري بتسديدة مرت فوق العارضة فى الدقيقة العشرون

و بينما ارتطمت تسديدة بيرتران إيزيدور تراوري في العارضة فى الدقيقة الثانية و العشرون و  تبعه زميله سيريل بايالا بتسديدة مرت فوق العارضة الثالثة و العشرون و واصل منتخب نسور قرطاج افضليته النسبية خلال الشوط الاول في الاستحواذ على الكرة والانتشار الهجومي و اهدر امين بن عمر كرة قوية ارتطمت في القائم الذي أنقذ هدف محقق فى الدقيقة الثلاثون و  بينما مرت رأسية الخنيسي فوق العارضة فى الدقيقة الثالثة و الثلاثون

و رد تراوري بتسديدة تصدى لها البلبولي فى الدقيقة الاربعون و  قبل ان يتصدى حارس بوركينا فاسو لتسديدة فرجاني ساسي فى الدقيقة الخامسة و الاربعون لينتهي بعدها الشوط الاول بالتعادل السلبي

وفي الشوط الثاني  قد تصدى حارس بوركينا فاسو لتسديدة من الخنيسي فى الدقيقة السادسة و الاربعون و رد دايو بتسديدة مرت فوق العارضة فى الدقيقة الخمسون و بعدها شارك حمزة لحمر على حساب الخزري الذي خرج من الملعب غاضبا التاسعة و الخمسون و كان بوركينا فاسو الطرف الافضل خلال الشوط الثاني والاكثر انتشارا هجوميا وتهديدا لمرمى البلبولي ودفع دوراتي بالبديل بانسيه على حساب بايايلا فى الدقيقة الخامسة و السبعون

و جاء هدف بوركينا فاسو الاول من ضربة ثابتة مررها تراوري لزميله أريستيد بانسيه الذي سددها قوية مرت على يسار البلبولي في الدقيقة الثمانون و بعدها أضاف ناكولما بريجيوس الهدف الثاني بعدما تلاعب بحارس مرمى تونس وسددها في المرمى الخالي من حارسه فى الدقيقة الخامسة و الثمانون بعد مرتدة من قبل نصف الملعب وفشل لاعبو تونس في تقليص الفارق رغم التغييرات لتنتهي المباراة بفوز بوركينا فاسو على تونس بهدفين مقابل لاشىء

و المباراة الخامسة بين ارسنال و ساوثهامتون و قد بدء الشوط الاول و بدأ أرسنال المباراة بضغط هجومي مبكر و محاولات خطيرة لويلبيك ولوكاس بيريز الذي أجاد في صناعة الفرص لزملائه و منها ضربة رأس لموستافي مرت بجوار القائم الأيمن و قبل أن يصنع بيريز فرصة جديدة لويلبيك وضعها ببراعة في شباك الحارس هاري لويس و ليتقدم أرسنال بعد مرور ربع ساعة و أما كلود بويل مدرب ساوثهامبتون قد دفع فاتورة إراحة عدد كبير من لاعبيه بعد التأهل لنهائي كأس الرابطة على حساب ليفربول

و كذلك الأخطاء الكارثية لقلبي الدفاع فلورين جاردوس وجاك ستيفنز و التي استغلها ويلبيك مجددًا لينفرد بالمرمى مسجلاً الهدف الثاني بعد تمريرة رائعة من تشامبرلين و قد دخل أصحاب الأرض أجواء اللقاء متأخرًا و لم تكن محاولاتهم مؤثرة على مرمى الجانرز و باستثناء تسديدة قوية لهويبرج و أخرى لشين لونج قائد ساوثهامبتون و تصدى لها دافيد أوسبينا ببراعة و لكن ويلبيك عاد مجددًا لإخماد صحوة ساوثهامبتون بتسلله وسط الدفاع وتمرير كرة وضعها والكوت بسهولة في الشباك مسجلاً الهدف الثالث

و واصل أرسنال تفوقه الهجومي مع بداية الشوط الثاني حيث هدد مرمى منافسه بتسديدتين لنيلس وهيكتور بيليرين و قام فينجر بإخراج ويلبيك ليشارك مكانه أليكسيس سانشيز و الذي كافأ مدربه بصناعة الهدف الرابع للنجم والكوت الذي سدد بسهولة في الشباك و بعدها شارك أليكس أيوبي مكان رينيه أديليد و تفكك فريق ساوثهامبتون و جازف بكل خطوطه

و لكنه لم يفلح سواء على الجانب الهجومي بإحراز هدف شرفي و حيث انطلق سانشيز في هجمة مرتدة و مرر الكرة إلى والكوت الذي سدد بسهولة مسجلاً هاتريك و الهدف الخامس لفريقه  حافظ أرسنال على تماسكه الدفاعي و تصدى حارسه دافيد أوسبينا لتسديدة قوية و إلا أن ساوثهامبتون عجز عن هز الشباك ليودع مسابقة الكأس بخسارة مهينة على ملعبه ووسط جماهيره

و السادسة و الاخيرة بين السنغال و الكاميرون وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بعدما أهدر كل من الفريقين وخاصة المنتخب السنغالي الفرص التي سنحت له و استمر التعادل السلبي في الشوط الثاني الذي لم يشهد تغيرا في الأداء ليلجأ الفريقان إلى خوض وقت إضافي لمدة نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين لكن التعادل السلبي ظل قائما ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح

و بدأ المنتخب السنغالي المباراة بنشاط هجومي ملحوظ أملا في هز الشباك مبكرا ووصل الفريق مرارا إلى منطقة الجزاء الكاميروني لكنه افتقد للفعالية المطلوبة في مواجهة الدفاع الكاميروني المتكتل والمنظم و سنحت الفرصة لأسود الكاميرون من خلال هجمة منظمة في الدقيقة الثامنة عشر أنهاها بنيامين موكاندجو بتسديدة من خارج حدود منطقة الجزاء لكنها ارتطمت بأحد اللاعبين وخرجت لركنية لم تستغل جيداو عاند الحظ المنتخب السنغالي في الدقيقة الثلاثون إثر هجمة خطيرة وصلت منها الكرة إلى بيرام ضيوف خلف الدفاع الكاميروني ليلعبها ببراعة لحظة تقدم الحارس ولكن الكرة علت المرمى مجددا

و تدخل الدفاع الكاميروني في الوقت المناسب وأبعد الكرة من أمام مرماه في الدقيقة الرابعة و الاربعون إثر هجمة سنغالية سريعة وتمريرة عرضية لعبها لامين جاساما من الناحية اليمنى و باءت محاولات المنتخب السنغالي لتسجيل هدف التقدم في نهاية الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي و استأنف الفريقان محاولاتهما الهجومية المتبادلة في الشوط الثاني مع تفوق نسبي للمنتخب السنغالي الذي كاد يفتتح التسجيل في الدقيقة الخامسة و الخمسون من أول فرصة خطيرة حقيقية له في هذا الشوط و رد المنتخب الكاميروني بهجمة سريعة خطيرة في الدقيقة الثامنة و الخمسون توغل خلالها اللاعب كريستيان باسوجوج بالكرة داخل منطقة الجزاء ولكن الكرة ابتعدت عن وخرجت لضربة مرمى

و سدد الكاميروني روبير نديب تامبي كرة مباغتة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة السبعون ولكن الحارس أمس الكرة بثبات و أجاد دفاع الفريقين في إبعاد الخطورة عن منطقتي الجزاء رغم الهجمات الخطيرة لكل من الفريقين في الدقائق التالية و استغل إيونجو هجمة سريعة منظمة للكاميرون في الدقيقة الثمانون وتوغل خلف الدفاع السنغالي ثم سدد الكرة قوية ولكن في الشباك من الخارج و أهدر موسى سو فرصة ذهبية لحسم اللقاء في الدقيقة التسعون و إثر هجمة منظمة سريعة للفريق وتمريرة عرضية لعبها دياو كيتا من الناحية اليسرى وقابلها سو ولكن الكرة ذهبت بعيدا عن الشباك

و كما وصلت الكرة إلى موسى سو خلف الدفاع في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع ليسددها قوية من داخل منطقة الجزاء ولكن الحارس تصدى لها ببراعة لينتهي الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي و لم يتغير الأداء في الشوط الإضافي الأول حيث ظل الهجوم المتبادل بين الفريقين وإن تراجعت حدة الأداء والخطورة مع استمرار التفوق النسبي للمنتخب السنغالي و في الشوط الإضافي الثاني  كاد المنتخب الكاميروني يحسم اللقاء في الدقيقة 1المائة و سبعة إثر هجمة منظمة سريعة مرر منها باسوجوج الكرة إلى فانسون أبو بكر الذي مررها عرضية من داخل المنطقة ولكن الدفاع أبعدها في الوقت المناسب

و أهدر دياو كيتا فرصة ذهبية لتسجيل هدف التقدم لأسود السنغال في الدقيقة المائة و احدي عشر إثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية لعبها ساليو سيسيه من الناحية اليسرى وقابلها كيتا بتسديدة قوية من داخل المنطقة لكنها لم تكن متقنة لتذهب الكرة عاليا و باءت محاولات الفريقين بالفشل في الدقائق الأخيرة لينتهي الوقت الإضافي بالتعادل السلبي أيضا ويحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح التي حسمت التأهل لصالح أسود الكاميرون بعد ان اضاع سيدو مانى الركلة الخامسة و سجلت الكاميرون كل ركلات الترجيح و تاهلت الى الدور نصف النهائى لتلاقى الفائز من غانا و الكونغو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *