الرئيسية / اخبار الرياضة / العين الإماراتي يسقط في اختبار الجزيرة وزلاتكو يعلن استقالته
العين الإماراتي يسقط في اختبار الجزيرة وزلاتكو يعلن استقالته
العين الإماراتي والجزيرة

العين الإماراتي يسقط في اختبار الجزيرة وزلاتكو يعلن استقالته

تمكن الجزيرة من إسقاط فريق العين الإماراتي بعدما تغلب عليه بالأمس، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في قمة منافسات الجولة الثامنة من مسابقة دوري الخليج العربي الإماراتي، والتي تم تأجيلها نظراً لارتباط العين بخوض منافسات دوري أبطال آسيا، والتي خسر في مباراتها النهائية أمام تشونبوك الكوري الجنوبي .

وتمكن الجزيرة من اكتساح العين عن طريق الهجمات المرتدة، باستغلاله لكرتين من أصل 3 من مرتداته السريعة ليسجل منها هدفين من الثلاثية . وشهد الشوط الأول إهدار العين للعديد من الفرص، في الوقت الذي تألق فيه حارس الجزيرة علي خصيف، ليتمكن الجزيرة من تسجيل الهدف الأول في المباراة في الدقيقة 31 للاعبه محمد فوزي .

ليدخل العين الشوط الثاني باحثاً عن التعادل، ولكن الصدمة جاءت عقب انفراد البرازيلي ليوناردو من منتصف الملعب، في هجمة مرتدة للجزيرة، معلناً عن تسجيله ثاني أهداف فريقه في الدقيقة 74 . ثم استطاع العين تسجيل أول أهداف والوحيد في المباراة، بعد مرور 10 دقائق، بتسديدة لا ترد من قائد العين عمر عبد الرحمن “عموري” .

لكن الجزيرة لم يتوقف وواصل سيناريو هجماته المرتدة، ونجح علي مبخوت في تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 90، ليمنح الجزيرة فوزاً هاماً في الدوري، مكنه من الانفراد بصدارة جدول الترتيب برصيد 38 نقطة، وابتعد عن منافسيه . أما العين فهذه هي الخسارة الثانية على التوالي في دوري الخليج العربي، ليتوقف رصيده عند 31 نقطة ليحتل المركز الثالث بفارق نقطة واحدة عن الأهلي وصيف الترتيب . أيضاً استطاع الجزيرة تحقيق الفوز الأول على العين بملعبه “هزاع بن زايد”، منذ آخر مرة شهدت انتصاره عام 2010 .

وعلى خلفية خسارة الأمس تقدم الكرواتي زلاتكو داليتش المدير الفني لفريق نادي العين الإماراتي باستقالته، حيث تسببت الهزيمة في اتساع الفارق بينه وبين الجزيرة المتصدر إلى 7 نقاط . وكانت جماهير النادي قد طالبت في الأيام الأخيرة برحيل زلاتكو، وذلك بسبب إخفاقاته السابقة مع الفريق، ولعل أبرزها خسارة لقب أبطال آسيا أمام تشونبوك بالإضافة لظهور العي بمستوى هزيل خلال منافسات دوري الخليح العربي .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *