الرئيسية / اخبار الرياضة / نتائج اهم مباريات اليوم 21/1/2017 فى انجلترا و اسبانيا و ايطاليا و افريقيا
مباريات اليوم
الدورى الاسبانى

نتائج اهم مباريات اليوم 21/1/2017 فى انجلترا و اسبانيا و ايطاليا و افريقيا

انتهت منذ ثوانى قليلة اخر مباريات اليوم السبت الممتاز فى جميع الدوريات الاوربية خصوصا الدورى الانجليزي الممتاز و الدورى الاسبانى الممتاز و الدورى الايطالى الممتاز و الدورى الالمانى الممتاز و كاس امم افريقيا

و قد كانت اول مباريات اليوم بين ليفربول و سوانزي سيتى و قد بدء الشوط الاول و جاءت بداية اللقاء هادئة وحذرة من الفريقين اللذين لعبا بتأمين دفاعي على حساب الجانب الهجومي و كان أصحاب الأرض الفريق الاكثر استحواذا وخطورة على مرمى الضيوف و هدد ايمري تشان مرمى فابيانسكي برأسية مرت بجوار القائم بعد عرضية من هندرسون فى الدقيقة التاسعة و قبل أن يبعد دفاع سوانزي عرضية فيرمينو قبل الوصول إلى لانانا فى الدقيقة الثالثة عشر

و بحث ليفربول عن هدف التقدم إلا أن الطريقة الدفاعية التي لعب به منافسه حالت دون حدوث ذلك خلال الشوط الاول و لجأ لاعبو الريدز للتسديدات العشوائية من خارج منطقة الجزاء  و التي ضلت طريقها نحو المرمى و أبرزها تسديدة لانانا المقصية التي مرت فوق العارضة  و على عكس سير المباراة كاد كارول ان يحرز هدف التقدم للضيوف من تسديدة قوية ارتطمت في دفاع ليفربول والقائم في الدقيقة العشرون  و رد فيرمينو بعدها بدقائق بتسديدة قوية لأصحاب الارض أبعدها الدفاع لركنية فى الدقيقة الثالثة و الثلاثون و تبعه لوفرين بتسديدة مرت بجوار القائم وفيرمينو بمحاولة أخرى بجوار القائم لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي

و في الشوط الثاني قد  اختلف الحال عن سابقة السلبي حيث جاءت الأهداف من الفريقين بعدما تمكن الضيوف من التقدم بهدفين متتاليين عن طريق لورينتي في الدقيقتين الخمسون و الثانية و الخمسون  و سرعان ما قلص أصحاب الأرض الفارق عبر رأسية قوية من فيرمينو بعد عرضية من زميله ميلنر في الدقيقة الخامسة و الخمسون و قبل أن يدفع يورجن كلوب بالبديل ستوريدج على حساب كوتينيو السابعة و الخمسون

و  بحث الريدز عن هدف إدراك التعادل و تصدى فابيانسكي حارس مرمى سوانزي لتسديدة قوية من هندرسون التاسعة و الخمسون و رد سوانزي بتسديدة لماسون مرت بجوار القائم  و تمكن روبرتو فيرمينو من إدراك التعادل للريدز مسجلاً الهدف الثاني بعد تمريرة من جيرفينيو فاينالدوم في الدقيقة السبعون و بعدها دفع مدرب ليفربول بتبديله الثاني بمشاركة اوريجي على حساب ايمري تشان فى الدقيقة الواحدة و السبعون

و نجح الأيسلندي جيلفي سيجوردسون من تسجيل الهدف الثالث لسوانزي من تسديدة قوية في الدقيقة الخامسة و السبعون ليعيد التقدم للضيوف و كاد البديل ستوريدج ان يدرك التعادل من تسديدة قوية تصدى لها حارس الضيوف في الدقيقة السابعة و السبعون و  واصل ليفربول بحثه عن التعادل للمرة الثالثة في اللقاء وتصدى فابيانسكي لتسديدة من اوريجي فى الدقيقة الثامنة و السبعون و قبل أن يدفع مدرب سوازي برانجيل بدلا من اولسون و قبل ان ينقذ حارس سوازي هدف محقق من تسديدة لوفرين فى الدقيقة الثمانون

و حاول مدرب سوانزي الحفاظ على تقدم فريقه و أجرى تبديلا بمشاركة الاسباني بورخا باستون على حساب لورينتي  و فشل ليفربول خلال الدقائق المتبقية في ادراك التعادل بعدما تصدى حارس سوانزي والقائم لمحاولة لانانا لتنتهي المباراة بعدها بفوز الضيوف بثلاثية مقابل هدفين

و المباراة الثانية بين بوروسيا دورتموند و فيردر بريمن و قد بدء الشوط الاول و افتتح أندريه شورله التسجيل للضيوف بعدما انفرد بالحارس ييروسلاف دروبني إثر تمريرة بينية من زميله ماركو ريوس فى الدقيقة الخامسة و  قبل نهاية الشوط الأول قد انفرد ريوس من منتصف الملعب بالحارس دروبني الذي رفع قدمه وضرب لاعب دورتموند في فخذه ليتلقى بطاقة حمراء مباشرة فى الدقيقة الاربعون ويشترك مكانه الحارس البديل فليكس فايدفالد و تصبح مهمة بوروسيا دورتموند اسهل و لكن يستمر الشوط الاول كما هو و يخرج بتقدم بوروسيا دورتموند بهدف نظيف

و بعد انطلاق الشوط الثاني و بعد تحسن مستوى فيردر بريمن رغم النقص العدد قد تعادل فين بارتلز لأصحاب الأرض بعد هجمة مرتدة قادها زميله كليمينز فريتز فى الدقيقة التاسعة و الخمسون و تستمر الاثارة كما هي و يبدء المدير الفنى الحالى لنادي بوروسيا دورتموند توماس توخيل فى الدفع باوراقة الهجومية و تحويل طريقة اللعب فى نصف ملعب المنافس و بناء على هذا المجهود و اللعب الهجوم قد  أحرز لوكاش بيشتشيك هدف أسود فيستفاليا الثاني بيمناه من فوق الحارس البديل بعدما اصطدمت تسديدة أحد زملائه بالدفاع ووصلت إليه فى الدقيقة السبعون

و تستمر الدقائق المتبقية من المباراة بخطورة شديدة مع فريق فيردر بريمن و لكن بدون تسديد على المرمي و يضيع لاعبى بوروسيا دورتموند الدقائق المتبقية الى ان انتهت المباراة بفوز بوروسيا دورتموند بهدفين مقابل هدف فقط

و المباراة الثالثة بين مانشستر يونايتد و ستوك سيتى و قد بدء الشوط الاول  و بداية المباراة جاءت عنيفة نسبيا حيث كثرت التدخلات القوية من جانب لاعبي الفريقين حتى أن أرناتوفيتش لاعب ستوك سيتي حصل على بطاقة صفراء في الدقيقة السابعة و ازداد الضغط من جانب لاعبي مانشستر يونايتد سعيا لبلوغ التقدم و لكن دون خطورة حقيقية على مرمى أصحاب الأرض و من عرضية لبيترز الذي توغل داخل منطقة جزاء الشياطين الحمر من الجانب الأيسر و تصطدم الكرة بماتا وتسكن الشباك معلنة عن الهدف الأول لستوك سيتي

و جاءت أول هجمة خطيرة نسبيا لليونايتد عن طريق رأسية مروان فيلايني و التي تصدى لها لي جرانت بثبات و عاند التوفيق خوان ماتا مجددا و بعد أن أضاع فرصة هدف محقق بتسديده تمريرة إبراهيموفيتش العرضية الأرضية من داخل المنطقة و تتوالى هجمات مانشستر يونايتد الذي لم يجد لاعبوه أي صعوبة في الوصول لمنطقة جزاء ستوك سيتي المتراجع و لكن دون إتقان للمسة الأخيرة. و من كرة عرضية من الجانب الأيمن أرسلها فالنسيا و يسدد فيلايني كرة مباشرة تجاه المرمى تصدى لها جرانت بصعوبة و قبل نهاية الشوط الأول بلحظات و قد سدد فيلاني كرة بعيدة المدى أمسكها جرانت بسهولة و مثلما انتهى الشوط الأول

و بدأ الشوط الثاني بضغط من لاعبي اليونايتد قابله تقهقر دفاعي من لاعبي ستوك سيتي و مع القليل للغاية من المرتدات و أرسل بوجبا عرضية أرضية قوية من الجانب الأيسر و تصطدم في يد مدافع ستوك لم يحتسبها الحكم ركلة جزاء و أطلق شاكيري تسديدة مباغتة و تصدى لها الحارس دي خيا ببراعة و لجأ المدرب مورينيو للدفع بكل أوراقه الرابحة روني و راشفورد ولينجارد على أمل التعديل

و تتوالى العرضيات والتسديدات على مرمى ستوك سيتي و لكن دون جدوى و قاد بوجبا هجمة وتوغل وسط الملعب وراوغ مفضلا الاعتماد على الحلول الفردية و لينهيها بتسديدة ضعيفة في أحضان حارس المرمى و من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة الرابعة و التسعون أحرز روني هدف التعادل للشياطين الحمر لينهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف مقابل هدف

و المباراة الرابعة بين ريال مدريد و ملقا و قد بدء الشوط الاول و سيطر الفريق الملكي على مجريات اللعب و كان فاسكيز شعلة نشاط و شكل خطورة كبيرة بانطلاقاته من الجهة اليمنى و إلا أن فريق مالاجا أجاد كثيرًا في تنظيم دفاعاته و كريستيانو رونالدو لم يستغل أول ثغرة في دفاع مالاجا،حيث أضاع انفرادًا تامًا بالمرمى مسددًا الكرة في جسد الحارس الكاميروني كارلوس كاميني بعد مرور اثنى عشر دقيقة و محاولات الضيوف كانت قليلة للغاية و لكنها في منتهى الخطورة حيث تصدى القائم الأيسر لتسديدة جونزالو كاسترو و كما تصدى كيلور نافاس لتسديدة أخرى خطيرة من روبرتو روزاليس

و حيث ارتبك ريال مدريد كثيرًا بإصابة مارسيلو التي أجبرته على مغادرة الملعب و ليشارك مكانه إيسكو بعد مرور 25 دقيقة فقط و  كانت الكرات العرضية والركلات الثابتة أخطر أسلحة الريال و لعب توني كروس كرة عرضية انقض عليها سيرجيو راموس برأسه مسجلاً الهدف الأول على يمين كارلوس كاميني و قبل أن يفيق الفريق الأندلسي من هذه الصدمة عاد الثنائي نفسه لإنقاذ ريال مدريد حيث لعب توني كروس ركلة حرة و تابعها سيرجيو راموس بقدمه في الشباك ليمنح فريقه التفوق بهدفين مقابل لاشىء

و في الشوط الثاني قد عانى دفاع الريال كثيرًا من ثغرة واضحة في الجبهة اليمنى حيث شكل الظهير الأيسر خوان كارلوس خطورة كبيرة على مرمى الملكي و توغل بسهولة مسددًا كرة في جسد نافاس و نجح خوانبي في تقليص الفارق للضيوف بهدف في الدقيقة الرابعة و الستون و فى الدقيقة الخامسة و السبعون قد شهدت نقطة تحول جديدة في سيناريو اللقاء المثير حيث أخطأ كارلوس كاميني في استلام تمريرة زميله من منتصف الملعب و كادت الكرة تدخل المرمى إلا أنه أنقذها بصعوبة شديدة من على خط المرمي لتعود إلى كريستيانو رونالدو  و لكنه فشل في استغلال الفرصة مسددًا الكرة في جسد كاميني

و بعدها عاند الحظ النجم البرتغالي حيث تصدى القائم الأيمن لتسديدته القوية و لم يستفد مدرب مالاجا من تبديليه بمشاركة مارتن ديميكيليس ومايكل سانتوس بدلا من خوان كارلوس وآدالبرتو بيناراندا ليحسم صاحب الأرض المواجهة لصالحه بفوز صعب ومستحق في لقاء عامر بالفرص الضائعة

و الخامسة بين غانا و مالى و قد بدء الشوط الاول وف رض المنتخب الغاني سيطرته طوال زمن الشوط الأول حيث كان الأفضل في الاستحواذ على الكرة والضغط الهجومي وكاد أن يحسم المواجهة من شوطها الأول لكن لاعبيه أهدروا أكثر من فرصة حقيقية واكتفى بالتقدم بهدف أسامواه جيان فى الدقيقة الثلاثون براسية

و في الشوط الثاني قد اختلف الحال بشكل كبير حيث انتزع المنتخب المالي الدفة الهجومية وهدد المرمى الغاني أكثر من مرة وتطور أداء الفريق بشكل ملحوظ مع تغييرات المدير الفني ألان جيريس الذي أشرك يفيس بيسوما وموسى دومبيا وخليفة كوليبالي بدلا من سامبو باتباري ومصطفى باتباري وموسى ماريجا و افتقد المنتخب المالي الدقة في التصويب وكذلك تألق الحارس الغاني بريما رزاق وسوء الحظ أحيانا حرموا المنتخب المالي من التعادل

و السادسة بين مصر و اوغندا و قد بدء الشوط الاول  و بدأ منتخب مصر بضغط هجومي بعدما انطلق رمضان صبحي ومرر كرة عرضية ولكنها تجاوزت خط المرمى و كان رمضان مصدر الخطورة منذ البداية بتحركاته السريعة وتقدمه من الخلف للأمام و صنع رمضان الخطورة مجدداً بانطلاقة سريعة ولكن صلاح لم يستغل الفرصة ومرر عبد الشافي كرة عرضية إلى مروان محسن الذي لم يستغلها

واتسم أداء أوغندا بالعنف وتلاعب صلاح بمدافعي أوغندا وسدد في جسد أحدهم داخل منطقة الجزاء و أضاع محمد صلاح فرصة خطيرة في الدقيقة العشرون بعدما انفرد بالمرمى وسدد ولكنها مرت بجوار القائم ثم نال طارق حامد لاعب وسط مصر إنذاراً للخشونة ضد فاروق ميا و أبعد حجازي كرة عرضية خطيرة من أوغندا وتراجع منتخب مصر بعض الشئ

و وجه طارق حامد تسديدة صاروخية علت العارضة و انطلق ميا لاعب أوغندا وسدد بجوار القائم وأبعد دفاع أوغندا كرة عرضية وضربة رأس من حجازي و أبعد أونيانجو حارس أوغندا كرة خطيرة من انفراد محمد صلاح لينتهي الشوط الأول بالتعادل دون أهداف

و مع بداية الشوط الثاني حصل محمد صلاح على الكرة في منطقة الجزاء ولكنه مرر لعبد الشافي الذي لم يستغل الفرصة قبل أن يلغي الحكم هدفاً لأوغندا سجله أوشايا بداعي التسلل و أبعد الحضري تسديدة خطيرة من واليسمبي و أشرك المنتخب المصري أول تغييراته بنزول عبد الله السعيد في الدقيقة التاسعة و الخمسون بدلاً من طارق حامد و مرر فتحي كرة عرضية سقطت من يد الحارس الأوغندي ولكن مروان محسن لم يستغل الفرصة

و أبعد علي جبر كرة خطيرة في عمق دفاع الفراعنة وأطلق السعيد تسديدة صاروخية علت العارضة و دفع منتخب مصر باللاعب عمرو وردة بدلاً من رمضان صبحي في الدقيقة السبعون و بينما شارك محمد شعبان في صفوف أوغندا بدلاً من جيوفري ماسا  و انطلق تريزيجيه واخترق دفاع أوغندا ولكنه سدد في يد الحارس و أبعد علي جبر كرة عرضية خطيرة من أوغندا على مرمى مصر ووجه مروان محسن ضربة رأس فوق العارضة و تحسن أداء أوغندا هجومياً وتصدى الحضري لكرة عرضية سريعة

و سدد مروان محسن بسهولة في مرمى حارس أوغندا  و أشرك منتخب مصر آخر أوراقه بنزول محمود كهربا على حساب محمود تريزيجيه في الدقيقة الثمانون بينما دفع منتخب أوغندا باللاعب وادادا بدلاً من فاروق ميا و انطلق صلاح ولكن وجه تمريرة قصيرة و تلاعب أوشايا بالثنائي فتحي والسعيد مع انطلاقة لم تكتمل من صلاح وانطلق كهربا وسقط في منطقة الجزاء ثم تمريرة لم تكتمل من مروان

و من ثم تاتى اللحظة الحاسمة و سجل عبد الله السعيد هدف التقدم للفراعنة في الدقيقة التسعون بعد تمريرة عرضية خطيرة من كهربا إلى صلاح الذي مرر للسعيد بعد مرواغة اكثر من ممتازة ليهز الأخير الشباك ببراعة بتسديدة قوية جدا من بين قدمى حارس مرمي اوغندا و من ثم قد أشرك منتخب أوغندا اللاعب أولويا في اللحظات الأخيرة ولكن بلا جدوى لينتهي اللقاء بفوز الفراعنة بهدف نظيف

و السابعة و الاخيرة بين ميلان و نابولى و قد بدء الشوط الاول و اللقاء بدأ بقوة من قبل لاعبي نابولي و ظهر عدم تأثر لاعبيه باللعب خارج أرضه وأمام جمهور الميلان و ضغطوا بقوة من البداية بحثاً عن فوز يمنحهم الوصافة ولو بشكل مؤقت ويعيدهم من جديد للمنافسة على اللقب أو على الأقل يساعدهم على التأهل لدوري الأبطال الموسم القادم و لم يحتاج نابولي كثيراً لترجمة السيطرة إلى تقدم حيث سجل اللاعب إنسيني الهدف في أول في الدقيقة السادسة قبل أن يضاعف كاييخون النتيجة بعدها بثلاثة دقائق فقط وسط ذهول المدرب مونتيلا

و واصل نابولي سيطرته التامة على مجريات اللعب بعد الهدفين و لم يمنح لاعبوه اي فرصة للميلان للعودة من جديد للقاء بتسجيل هدف تقليص النتيجة و بالرغم من سيطرة نابولي التامة على مجريات اللعب و نجح الميلان في تضييق الفارق في الدقيقة الخامسة و الثلاثون عبر اللاعب كوشكا الذي سجل الهدف الأول للروسونيري و  مرت الدقائق المتبقية من الشوط الأول دون جديد و ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدفين مقابل هدف واحد

و الشوط الثاني بدأ بنفس التشكيل الذي خاض به الفريقان الشوط الأول و في ظل رغبة كلا المدربين في تأجيل التبديلات بعض الوقت و  الميلان بدأ الشوط بشكل أفضل بكثير مما كان عليه في بداية اللقاء وسعى لاعبوه بشدة لإدراك التعادل قابلها محاولات من لاعبي نابولي لتوسيع الفارق مجدداً مما أضفى جواً من الإثارة على اللقاء و بمرور الوقت أصبح اللعب في إتجاه مرمى الحارس الإسباني ريينا وسيطر لاعبو ميلان على اللقاء بشكل تام و فيما كانت الهجمات المرتدة السلاح الوحيد للضيوف لتغيير إتجاه اللعب و  لم يتغير شكل اللقاء بمرور الوقت حتى حل التعب بلاعبي الميلان في الدقائق الأخيرة من اللقاء ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء بفوز نابولي بهدفين مقابل هدف واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *