الرئيسية / اخبار الرياضة / نتيجة مباراة ميلان و تورينو اليوم 16/1/2017 الدورى الايطالى
ميلان يصطدم بطموح لاتسيو في الدوري الإيطالي
جانب من مباراة سابقة بين ميلان ولاتسيو

نتيجة مباراة ميلان و تورينو اليوم 16/1/2017 الدورى الايطالى

انتهت منذ ثوانى قليلة مباراة فريق ميلان و تورينو الايطالى فى مباراة قد اقيمت على ملعب السان سيرو و المباراة قد كانت ضمن منافسات الجولة العشرون من الدورى الايطالى و المباراة قد انتهت بالتعادل الايجابى بهدفين لمثلهم و يتقاسمون النقاط

و قد بدء الشوط الاول و المباراة بدأت بقوة من جانب لاعبي تورينو و كأن خسارتهم قبل أيام أمام الميلان في بطولة كأس إيطاليا حفزتهم لتقديم أفضل ما لديهم فضغطوا منذ البداية بحثاً عن هدف التقدم و بعد فترة من السيطرة والإصرار الواضح من صاحب الأرض و ظهر هداف الفريق وتورينو أندريا بيلوتي في الدقيقة العشرون ليهز شباك الحارس دوناروما ويمنح التقدم لفريقه تورينو لتشتعل الأجواء في الملعب الأوليمبي وسط تشجيع ضخم من قبل جماهير الفريق

و لم يغير الهدف من شكل اللقاء و حيث واصل أصحاب الأرض ضغطهم وسط إرتباك دفاعي غير من قبل لاعبي الميلان و ليضاعف ماركو بيانسي لاعب تورينو النتيجة في الدقيقة الخامسة و العشرون وسط تمركز كارثي من قبل لاعبي الروسونيري في المواقف الدفاعية و كادت الأمور أن تنتهي تماماً بشكل عملي بعدما إحتسب الحكم ركلة جزاء للاعبي تورينو و لكن الحارس دوناروما كرر ما فعله خلال لقاء الدور الأول بين الفريقين بالتصدي لركلة الجزاء التي سددها أدم ليايتش في الدقيقة الثلاثون لتستمر النتيجة كما هي عليه

و حاول الميلان العودة بعد ضياع ركلة الجزاء محاولاً إستغلال حالة الإحباط النسبي التي سيطرت على لاعبي تورينووتحسن أداء الضيوف كثيراً ولكن الأمور مرت دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بتقدم تورينو بهدفين دون مقابل

و  الشوط الثاني بدأ بنفس التشكيلة التي خاض بها الفريقان الشوط الأول في ظل رغبة كلا المدربين في تأجيل التبديلات بعض الوقت و واصل الميلان ضغطه كما كان الحال مع نهاية الشوط الأول و بعد عشرة دقائق من بداية الشوط نجح بيرتولاتشي في تقليص الفارق بتسجيل هدف الميلان الأول و ضغط تورينو بعدها ونجح لاعبوه في تسجيل الهدف الثالث بعدها بدقيقة واحدة ولكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل بناء على راية صحيحة من مساعده

و إرتفع نسق المباراة كثيراً فتحصل الميلان على ركلة جزاء تصدى لها الكولمبي كارلوس باكا في الدقيقة 60 محولاً إياها بنجاح في مرمى الإنجليزي جو هارت لتصبح النتيجة التعادل بهدفين لكل فريق و سيطر الأداء الهجومي من كلا الفريقين على مجريات اللعب بعد التعادل وأصبح البحث عن هدف التقدم هو هدف كلا الفريقين و بمرور الوقت تراجع لاعبو الميلان وتمكن الإجهاد منهم بعد المجهود الكبير الذي بذلوه لإدراك التعادل فأصبح أصحاب الأرض هم الأكثر خطورة و مرت الدقائق المتبقية على نفس الوتيرة دون اي ينجح اي فريق في تسجيل الهدف الثالث بالرغم من تعرض رومانيولي مدافع الميلان للطرد قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقة ليطلق الحكم صافرته بعد ذلك معلناً نهاية اللقاء بالتعادل بين الفريقين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *