الرئيسية / اخبار الرياضة / أخبار روما اليوم الإثنين 16/1/2017 : الفريق يواصل الضغط على يوفنتوس بفوزه الصعب على أودينيزي
أخبار روما اليوم
نادي روما الإيطالي

أخبار روما اليوم الإثنين 16/1/2017 : الفريق يواصل الضغط على يوفنتوس بفوزه الصعب على أودينيزي

استطاع فريق روما بصعوبة الفوز على مضيفه أودينيزي بهدف دون رد، ضمن منافسات الجولة الـ20 من مسابقة الدوري الإيطالي . وتمكن الذئاب من مواصلة الضغط على يوفنتوس متصدر جدول ترتيب الكالتشيو، بالهدف الوحيدد الذي سجله البلجيكي رادجا ناينجولان لفريقه في الدقيقة 12 .

وكانت المباراة قد شهدت حصول روما على ركلة جزاء، ولكن إدين دجيكو فشل في تسديدها، في الوقت الذي غاب فيه المتخصص الأول في ركلات الجزاء دييجوبيروتي بسبب الإصابة .

وتمكن روما من رفع رصيده إلى 44 نقطة مواصلاً احتلال المركز الثاني في جدول الترتيب، بالإضافة إلى أن الظروف خدمته لمواصلة الزحف نحو اليوفي، والذي خسر أمام فيورنتينا في نهاية نفس اليوم بهدفين مقابل هدف ليتقلص فارق النقاط بينهما إلى نقطة واحدة فقط بعد أن كان 4 نقاط .

بينما تلقى أودينيزي هزيمته التاسعة في الموسم ليتوقف رصيده عند 25 نقطة في المركز الـ11 . فيما يعد هذا الفوز هو التاسع لروما، على التوالي في المسابقة .

يذكر أن روما سيستعد لمواجهة فريقه سامبدوريا يوم الخميس المقبل، ضمن منافسات دور الـ16 من بطولة كأس إيطاليا، على أن يقابله بعد 10 أيام مرة أخرى في منافسات الكالتشيو .

 

سباليتي يتحدث عن الأداء السئ والقدرة على المنافسة

أكد لوتشيانو سباليتي المدير الفني لروما، خلال المؤتمر الضحفي ما بعد المباراة، أن الفريق لعب بشكل سئ لكنه سيعمل على تحسين أداء اللاعبين في الفترة المقبلة . وأضاف إن فقد الذئاب للكرة سمح للاعبي أودينيزيمن التحكم في سير اللقاء، خاصة أنه توافرت مساحات في الملعب .

وفي تصريحاته لشبكة “سكاي سبورت” أشار سبالتي أن روما كان مصراً على الفوز ولم تكن هناك أي مخاطرة في المباراة، لكنه شدد على أن الفريق قطع شوط كبير في تحسين أداءه لفترة، بالرغم من عدم تحكم الفريق في مجريات الشوط الثاني والذي شهد العديد من الهجمات المرتدة لأودينيزي .

وعن إمكانية مواصلة المنافسة مع يوفنتوس في الكالتشيو أوضح سبالتي :

لتكون فريقًا قويًا وصلبًا كما أدركنا في النصف الأول من الموسم، عليك أن تمتلك هذه الشخصية وهذا التركيز والاستمرارية في تحقيق النتائج، أعتقد أننا نتحلى بهذه الصفات الآن، أيضًا استفدنا من القوة البدنية للاعبي خط الوسط الذين قدّموا مساهمة هجومية ودفاعية ولولا ذلك، سيكون الأمر صعبًا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *