الرئيسية / اخبار الرياضة / نتيجة مباراة مانشستر سيتى و ايفرتون اليوم 15/1/2017 الدورى الانجليزى
مانشستر سيتي يستبعد يايا توريه من قائمته لدوري الأبطال
يايا توريه لاعب مانشستر سيتي

نتيجة مباراة مانشستر سيتى و ايفرتون اليوم 15/1/2017 الدورى الانجليزى

انتهت منذ ثوانى قليلة مباراة فريق مانشستر سيتى الانجليزي ضد ايفرتون الانجليزى فى مباراة قوية جدا ضمن منافسات الجولة الواحدة و العشرون من الدورى الانجليزى و المباراة قد اقيمت على ملعب الجوديسون بارك ملعب فريق ايفرتون و المباراة قد انتهت بفوز ايفرتون برباعية نظيفة و يحقق ايفرتون ثلاث نقاط هامة جدا و مهينة على حساب مانشستر سيتى و بيب جوارديولا

و قد بدء الشوط الاول و مانشستر سيتي كان الأفضل و تفوق كثيرًا طوال الشوط الأول و لكنه لم يستثمر الفرص المتاحة حيث أضاع رحيم سترلينج محاولتين أحدهما من انفراد تام بالمرمى و كان المهاجم الإنجليزي الشاب أخطر أسلحة مانشستر سيتي و حيث سدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن و لكن عاب أداء السيتي البطء الشديد لثنائي الوسط يايا توريه وبابلو زاباليتا في بناء الهجمات مع دافيد سيلفا وكيفين دي بروين وأجويرو و كذلك الارتداد لأداء المهام الدفاعية و لصد الهجمات المرتدة الخطيرة للتوفيز

و أما إيفرتون نجح في تأمين دفاعه بعمل كثافة عددية في وسط الملعب والانطلاق بوجود جاريث باري وتوم ديفيز في الارتكاز والظهيرين ليتون بينس وسيموس كوليمان على الأطراف والاعتماد على سرعة كيفين ميراليس وباركلي في الهجمات المرتدة لمعاونة روميلو لوكاكو و محاولات إيفرتون كانت نادرة و حيث ألغى الحكم هدفًا سجله كيفين ميراليس بداعي التسلل قبل أن يعود اللاعب نفسه ليمرر كرة قابلها لوكاكو بتسديدة مباشرة على يسار كلاوديو برافو حارس مرمى مانشستر سيتي مسجلاً الهدف الأول ورقم 12 له في البريميير ليج

و ضغط الضيوف بقوة أملاً في إدراك التعادل قبل نهاية الشوط الأول وكاد أن يهز شباك إيفرتون بضربة رأس لباكاري سانيا في الوقت بدل الضائع و إلا أن توم ديفيز أخرج الكرة من على خط المرمى و مع بداية الشوط الثاني تلقى مانشستر سيتي صدمة موجعة بهدف ثان سجله كيفين ميراليس بتسديدة قوية في الزاوية اليمنى و مما أجبر جوارديولا على تغيير الخطة واللعب برأسي حربة بإشراك كليتشي إيهيناتشو مكان بابلو زاباليتا

و حاصر السيتيزن منافسه و إلا أنه فشل في اختراق دفاع إيفرتون سوى مرتين فقط من تسديدتين لأجويرو و أنقذهما جويل روبلس حارس إيفرتون بثبات و بعدها تحرك كومان لتأمين دفاعه وتنشيط خط الوسط بإشراك الوافد الجديد مورجان شنايدرلين مكان ميراليس و ثم جيمس ماكارثي بدلاً من جاريث باري و وسط استحواذ سلبي لمانشستر سيتي على الكرة وعدم استغلاله 3 ركلات ركنية انطلق روس باركلي بهجمة مرتدة و لعب كرة بينية رائعة إلى توم ديفيز أسكنها بمهارة في الشباك مسجلا هدف ثالث قضى تمامًا على أي آمال لجوارديولا وكتيبته بعدها أضاع لوكاكو انفرادًا تامًا

و رغم تفكك خطوط مانشستر سيتي و معاناته من نقط ضعف واضحة بخطي الوسط والدفاع و إلا أن بيب جوارديولا لم يستثمر العناصر البديلة و بل اكتفى بتبديل وحيد و بدا قليل الحيلة أمام كومان أحد خريجي مدرسة برشلونة و الذي استغل ضمان الفوز ليمنح فرصة للاعب الشاب أديمولا لوكمان مكان روس باركلي أحد نجوم اللقاء و ليسجل المهاجم الشاب هدف رابع في الدقيقة الأخيرة من بين قدمي حارس مانشستر سيتى كلاديو برافو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *