الرئيسية / اخبار الرياضة / نتائج مباريات كاس العالم لكرة اليد اليوم 14/1/2017 و هزائم للمنتخبات العربية
كأس العالم لليد : المنتخب الوطني يفتتح مواجهاته غداً بلقاء منتخب قطر
المنتخب الوطني لكرة اليد

نتائج مباريات كاس العالم لكرة اليد اليوم 14/1/2017 و هزائم للمنتخبات العربية

اقيمت اليوم سبعة مباريات قوية فى الجولة الثانية من كاس العالم لكرة اليد و قد اقيمت منهم مباراتين لمنتخبات عربية و لكن المباراة الاولى فى اليوم العالمى لكرة اليد اليوم قد كانت بين البرازيل و بولندا و قد انتهت المباراة بفوز البرازيل بثمانية و عشرون هدف مقابل اربعة و عشرون هدف و كان المنتخب البرازيلي مني بهزيمة ثقيلة  بثلاثون هدف امام خمسة عشر هدف أمام نظيره الفرنسي في المباراة الافتتاحية للبطولة يوم الأربعاء الماضي ولكنه استعاد قدرا كبيرا من اتزانه وحقق نتيجة رائعة في مباراته الثانية بالبطولة

و أنهى المنتخب البرازيلي الشوط الأول من المباراة لصالحه 16 / 11 ثم حافظ الفريق على انتصاره في الشوط الثاني من المباراة رغم انتفاضة المنتخب البولندي الذي سعى لقلب النتيجة لصالحه دون جدوى و يعد هذا الفوز هو الثاني على التوالي للمنتخب البرازيلي في غضون أقل من ستة شهور حيث سبق له التغلب نفس الفريق 34 / 32 في مفاجأة كبيرة خلال دورة الألعاب الأولمبية الماضية

و المباراة الثانية بين ايسلندا و سولوفينيا  و فاز منتخب سلوفينيا بستة و عشرون هدف مقابل خمسة و عشرون هدف و قدم الفريقان مباراة متكافئة إلى حد بعيد على مدار الشوطين وتبادلا السيطرة على مجريات اللعب والهجوم القوي على المرميين ليحسم المنتخب السلوفيني المباراة لصالحه في النهاية بفارق هدف واحد فقط

و أنهى المنتخب السلوفيني الشوط الأول لصالحة  11-8 و لكن أداء نظيره الأيسلندي تحسَّن بشكل أكبر في الشوط الثاني ليقلص الفارق وإن انتهى اللقاء لصالح المنتخب السلوفيني أيضًا و مني المنتخب الأيسلندي بالهزيمة الثانية على التوالي في البطولة حيث استهل مسيرته في البطولة بالهزيمة 21-27 أمام نظيره الأسباني أمس الأول الخميس

و المباراة الثالثة بين النرويج و روسيا و قد انتهت بفوز النرويج بثمانية و عشرون هدف مقابل اربعة و عشرون وكان المنتخب النرويجي قد استهل مسيرته في البطولة بفوز ثمين 22-20 على بولندا أمس الأول الخميس و أنهى المنتخب النرويجي الشوط الأول لصالحه 15-11 و  ثم حافظ على فارق الأهداف الأربعة مع نهاية المباراة ليحتل المركز الثاني في المجموعة برصيد أربع نقاط وبفارق الأهداف فقط خلف نظيره الفرنسي

و المباراة الرابعة بين تونس و اسبانيا و انتهت بفوز اسبانيا بستة و عشرون هدف مقابل واحد و عشرون هدف لصالح تونس وكان المنتخب التونسي قد استهل مسيرته في البطولة بعرض قوي أيضا أمام المنتخب المقدوني لكنه خسر 30-34 و خلال مباراة اليوم قد  أنهى المنتخب الإسباني الشوط الأول لصالحه 12-10 و  ثم حافظ الفريق على تقدمه في الشوط الثاني ووسع الفارق حتى حسم اللقاء لصالحه

واضاع المنتخب التونسي فرصة تقليص الفارق الى هدف وحيد في اكثر من مناسبة وفي المقابل نجح المنتخب الاسباني في ترفيع الفارق من جديد بواسطة كاليلاس وديدشيباياف في اكثر من مناسبة لتنتهي المباراة على نتيجة 26 – 21 للاسبانيين رغم المردود المتميز الذي قدمه نسور قرطاج وفي مقدمتهم الحارس مكرم الميساوي الذي نال جائزة افضل لاعب في المباراة  و يعتبر هذا الفوز هو الثاني على التوالي للماتادور الإسباني في البطولة الحالية بعدما تغلب على نظيره الأيسلندي 27-21 أول أمس الخميس

و المباراة الخامسة بين المجر و كرواتيا  و  انتزع منتخب كرواتيا فوزا ثمينا 31-28 على المجر  وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل 11-11 ولكن المنتخب الكرواتي نجح في انتزاع الفوز في الشوط الثاني و كان المنتخب الكرواتي قد استهل مسيرته في البطولة بفوز ثمين على نظيره السعودي 28-23 أمس الجمعة

و المباراة السادسة بين انجولا و مقدونيا و أحرز المنتخب المقدوني لكرة اليد فوزا منطقيا على نظيره الأنجولي 31-22 و انتزع المنتخب المقدوني المركز الثاني في المجموعة برصيد أربع نقاط وبفارق الأهداف فقط خلف سلوفينيا وأمام إسبانيا و أنهى المنتخب المقدوني الشوط الأول لصالحه 14-9 و  ثم استغل الفريق فارق الخبرة ووسع الفارق الشوط الثاني لينهي اللقاء لصالحه بهذا الفارق الجيد من الأهداف

و السابعة و الاخيرة بين مصر و الدنمارك فى مباراة قوية قد انتهت بهزيمة منتخب مصر بخمسة و ثلاثون هدف مقابل ثمانون و عشرون هدف مقابل لمنتخب مصر ودفع المنتخب المصري و الذي استهل مسيرته في البطولة بفوز ثمين 22-20 على نظيره القطري أمس الجمعة و ثمن الأخطاء المتكررة وافتقاد التركيز في الدفاع والهجوم ليخسر مباراة اليوم أمام المنتخب الدنماركي حامل لقب أوروبا

و أنهى المنتخب الدنماركي الشوط الأول متقدما 21-15 و  ثم حافظ الفريق على تقدمه في الشوط الثاني من المباراة ووسع الفارق رغم تحسن أداء المنتخب المصري لينهي الفريق اللقاء فائزا بفارق سبعة أهداف

و بدأت المباراة بحذر دفاعي من الفريقين وكان الأداء سجال قبل أن يستغل المنتخب الدنماركي الأخطاء غير المبررة من لاعبي المنتخب المصري ليوسع الفارق إلى أربعة أهداف قبل مرور الدقائق العشر الأولى و وعاب المنتخب المصري التسرع وعدم التركيز في إنهاء بعض الهجمات مما تسبب في قطع الكرة بسهولة شديدة لترتد إلى هجمات سريعة لم يخطئ الفريق الدنماركي في استغلالها و واضطر مروان رجب المدير الفني للمنتخب المصري إلى طلب وقت مستقطع بعد مرور نحو 11 دقيقة فقط لتوجيه لاعبيه ومطالبتهم بالتركيز في اللعب وعدم المجازفة

و تحسن الأداء نسبيا كما ارتفع إيقاع المباراة من الفريقين ولكن النجاح الفائق للمنتخب الدنماركي بطل أوروبا في استغلال الفرص والتصويب الدقيق على المرمى ساهم في اتساع الفارق لينهي الفريق الشوط الأول لصالحه 21-15 و لم يختلف الحال كثيرا في الشوط الثاني وإن تحسن أداء الفراعنة ولكن المنتخب الدنماركي استغل خبرته وحسم اللقاء لصالحه بفارق سبعة أهداف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *