الرئيسية / اخبار الرياضة / ناصر الشمراني يقترب من الرحيل عن الهلال بعد تغريدته المثيرة للجدل
ناصر الشمراني يقترب من الرحيل عن الهلال بعد تغريدته المثيرة للجدل
ناصر الشمراني لاعب الهلال مع رامون دياز المدير الفني للفريق

ناصر الشمراني يقترب من الرحيل عن الهلال بعد تغريدته المثيرة للجدل

انتشرت الساعات الماضية أنباء عن اقتراب ناصر الشمراني مهاجم الهلال السعودي ، من الرحيل عن صفوف فريقه خلال فترة الانتقالت الحالية . وبالفعل أصبحت علاقة الللاعب بناديه مأزمة بشكلل كبير ، خاصة بعد تقديم الأرجنتيني رامون دياز المدير الفني للهلال ، بتقرير شامل للفريق عقب انتهاء منافسات الدور الأول من مسابقة الدوري السعودي ، يؤكد فيه عدم جاحته للشمراني .

وأشارت صحيفة “سبورت 24” السعودية أنه بالرغم من أن اللاعب هو ثاني هدافي الفريق برصيد 6 أهداف بالتساوي مع زميله البرازيلي إداواردو ، لكنه يجلس في معظم الأوقات على مقاعد البدلاء ، ما يدفع اللاعب للرحيل عن ضفوف الهلال في الفترة القادمة لرغبته للمشاركة بشكل أكبر .

وما أزاد من التأكيد على اقتراب رحيل الشمراني من الهلال ، هو تغريدته المثيرة للجدل على مستوى الأوساط الكروية السعودية وبالأخص مشجعي الهلال ، والتي نشرها على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” . وبعد حالة النخبط التي أعقبت التغريدة ، قام اللاعب بحذفها من صفحته والتي لم يتبق فيها سوى تغريدته الافتتاحي على الموقع .

وهذه هي نصر تغريدة الشمراني المحذوفة :

أن المبعدين من الهلال لو أضيف لهم 4 أجانب لحققوا الدربي .

والصورة التالية هي حساب اللاعب بعد حذف التغريدة

وأوضحت “سبورت 24” إن إدارة النادي تدرس إعارة اللاعب إلى أحد الأندية الخليجية ، مشيرة إلى أن قرار دياز باستبعاده من حسابت الفرؤق للمرحلة المقبلة ، جاءت بعد أن أخبر إدارة الهلال أن اللاعب لا يتجاوب مع تعليماته وغير منضبط ، بالإضافة إلى رغبته في اللعب بشكل أساسي مما يؤثر على استقرار الفريق . وأوضحت المصادر أن اللاعب قد ينتقل إلى نادي العين الإماراتي ، والذي يبحث عن تدعيم فريقه بمهاجم خلال انتقالات يناير .

يذكر أن ناصر الشمراني (صاحب لقب الزلزال) من مواليد 23 نوفمبر من عام 1983 ، ولعب لنادي الوحدة منذ عام 2004 ، لينتقل بعد بعامين إلى نادي الشباب ، ثم عاد مرة أخرى للوحدة قبل أن يعاود التواجد في صفوف الشباب عام 2007 . ثم رحل إلى صفوف فريق الهلال في عام 2014 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *