الرئيسية / اخبار الرياضة / نتيجة مباراة مانشستر يونايتد و هال سيتى اليوم 10/1/2017 كاس رابطة المحترفين الانجيلزية
مانشستر يونايتد في ضيافة إيفرتون في مواجهة صعبة بالبريمرليج
فريق مانشستر يونايتد

نتيجة مباراة مانشستر يونايتد و هال سيتى اليوم 10/1/2017 كاس رابطة المحترفين الانجيلزية

انتهت منذ ثوانى قليلة مباراة مانشستر يونايتد الانجليزى و هال سيتى الانجليزي فى الدور نصف النهائى من كاس رابطة المحترفين الانجليزية فى مباراة قوية قد اقيمت على ملعب الاولد ترافولد ملعب فريق مانشستر يونايتد الانجليزى فى ذهاب نصف النهائى و متبقى مباراة العودة على ملعب المنافس و المباراة قد انتهت بفوز مانشستر يونايتد بهدفين مقابل لاشىء

و قد بدء الشوط الاول و ظهرت نوايا مانشستر يونايتد الهجومية واضحة منذ الدقائق الأولى و رغم محاولات هال للسيطرة على منتصف الملعب و ففي الدقيقة الثانية مر دارميان من الجهة اليسرى و مرر كرة على حافة منطقة الجزاء إلى ماتا و الذي سددها و لكن تصدى لها حارس هال سيتي إلدين ياكوبوفيتش و ثم عاود دارميان الكرّة وهذه المرة مرر إلى راشفورد الذي ارتدت كرته من الدفاع  و رد هال عن طريق المدافع هاري ماجواير الذي شق طريقه بين ثلاثة من مدافعي يونايتد

و قبل أن يسدد كرة سيطر عليها الحارس دي خيا في الدقيقة العاشرة  و أنهت الإصابة مشوار لاعب هال النرويجي ماركوس هنريكسن في الدقيقة الخامسة عشر بسبب كرة مشتركة مع بول بوجبا فنزل مكانه هرنانديز ودخل مخيتاريان أجواء المباراة بفرصتين خطيرتين فمرت كرته الأولى بجانب المرمى والثانية استقرت في المدرجات و تواصلت سيطرة المضيف على أحداث المباراة و سدد أنتونيو فالنسيا من مسافة قريبة عاليا في الدقيقة الثلاثون و جرب بوجبا وراشفورد حظهما من مسافة بعيدة دون أن يشكلا خطورة حقيقية على ياكوبوفيتش

و أهدر هال سيتي فرصة خطيرة في الدقيقة الثانية و الثلاثون عندما تابع ديوماندي برأسه ركلة حرة من زميله روبرت سنودجراس لترتد من القائم و ثنائية  حافظ مانشستر يونايتد على إيقاعه في الشوط الثاني، وفشل روني في إحراز الهدف رقم 250 بمسيرته مع يونايتد بعدما استقبل تمريرة طويلة من بوجبا وسدد بمحاذاة القائم البعيد و لكن سرعان ما تقدم أصحاب الأرض في الدقيقة الخامسة و الخمسون عندما رفع فالنسيا كرة أرسلها مخيتاريان برأسه أمام المرمى لتصل إلى ماتا الذي أودعها الشباك من مسافة قريبة

و أخرج مورينيو روني بعد أداء مخيب وأشرك أنتوني مارسيال قبل أن يجري مورينيو تبديله الثاني من خلال الزج بجيسي لينجارد مكان مخيتريان  و احتسب الحكم ركلة حرة ليونايتد في الدقيقة الثالثة و السبعون سددها بوجبا لكنها اصطدمت بالقائم الأيمن  و لم يطرأ تغيير على المجريات في الدقائق التالية التي شهدت خروج نجم المباراة ماتا و دخول البلجيكي مروان فيلايني و بذل راشفورد جهدا كبيرا في الاختراق يمينا ويسارا بدعم من مارسيال و  من إحدى محاولات راشفورد وصلت الكرة إلى دارميان في الناحية اليسرى فرفع الدولي الإيطالي كرة عرضية ليستغل فيلايني طول قامته ويدكها برأسه في الشباك بالدقيقة التسعون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *