الرئيسية / اخبار مصر / هاشتاج “صامدين معك يا سيسي” يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”
تويتر
هاشتاج صامدين معاك يا سيسى

هاشتاج “صامدين معك يا سيسي” يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”

قام الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وخاصتا تويتر تفعيل هاشتاج تحت مسمي “صامدين معك يا سيسي” والتي يدل علي انه يوجد الكثير من افراد الشعب المصري التي يقفون بجانب السيسي،وهذا في صباح اليوم الذي انطلق فيه الهاشتاج وتفاعل معه الكثير من المصريين التي يزورون جميع مواقع التواصل الاجتماعي،وايضا تم ذلك لدعم وتأييد الرئيس عبدالفتاح السيسي في معاركة ضد الارهاب،وايضا للقضاء علي من مصر والعمل علي التقدم وقتل العديد من الاشخاص التي يقومون بالارهاب،وايضا ياتي ذلك في وجود العديد من القرارات التي تساعد علي بناء مصر ووجود العديد من القرارات العديدة التي تعمل علي البناء الدائم لجمهورية مصر العربية،وايضا حماية المدنيين والعسكريين في العديد من التدميرات التي حدثت.

ويذكر انه وجد ذلك في اطار مواجهه التحديات والمؤامرات التي تحدث علي مصر من الداخل ومن الخارج،وايضا الاشياء التي تتواجد لتهديد جميع الارواح للحفاظ علي الوطن،وايضا اكد النشطاء من خلال الهاشتاج بكلمة “صامدين معاك ياسيسي لأننا نعرف أنك تحارب كل قوي الشر من أجلنا”،واضاف ايضا الاخرين انه “نحن لا نناصر شخص السيسي وهو يستحق،نحن نناصر وطن السيسي وهو الأحق فهذا المواطن العظيم من ذاك الوطن الأعظم،تحيا مصر”،وايضا انها وجد الكثير من الاعداء للوطن التي يقومون بالتخريب الدائم من الداخل والخارج والعمل علي تقديم الدعم الدائم للرئيس عبدالفتاح السيسي،والعمل علي وجود الكثير من الاشياء التي تعمل علي التدعيم الدائم للرئيس عبدالفتاح السيسي لانه يتحمل الكثير من اجل المصريين.

والجدير بالذكر ايضا انه وجد احد المغرديين التي تحدثوا وقالوا “كان ممكن يختار حلولا سهلة ومسكنات في التعامل مع المشكلات لكن اختار المواجهة لصنع مستقبل آمن وبناء بلد قوي عشان كده إحنا”،وايضا جاء ذلك في ظل العديد من الاشياء التي تحدث اليوم في جميع المحافظات المصرية من الاغتيالات والقتل والتخريب،وجاء هذا تزامنا مع انفجار كمين في العريش خلال الساعات القليلة السابقه والتي لاقت الكثير من الحزن والغضب الشديد لجميع الاهالي والمصريين في كل مكان لوفاتهم غدرا علي يد الارهاب الغاشم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *