الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية جديد 2017 بالعناصر
موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية
تعبير عن الوحدة الوطنية بالعناصر

موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية جديد 2017 بالعناصر

لكل الطلاب نعرض لكم موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية جديد باهم العناصر ، نظرا لما يمثله هذا الموضوع من اهمية بالغة للمجتمع، فالوحدة الوطنية مكون اساسى فى تكوين اى دولة فلا يوجد دولة تعيش فى سلام بوجود مشاكل طائفية بها او يعانى شعبها من التشرذم والتفكك فإذا حدث ووجدت هذه الدولة فستكون ضعيفة من الداخل ويمكن لاى عدو ان ينال من شعبها بنشر الفتن والاندساس بين صفوف الشعب حتى يوقع بينهم العداوه والبغضاء، ولكن الدولة المتحدة والتى تنمو بين شعبها اواصر المحبة والتعاون والالتحام لا يمكن ابدا لاى جهة خارجية ان تنال منهم حيث لا يعطون اى فرصة لاحد ان يفرقهم ويقفون جميعا صف واحد امام الاعداء.

عناصر موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية :

  1. المعنى الشامل للوحدة الوطنية بين افراد الشعب
  2. الوحدة الوطنية بين افراد الشعب المصري
  3. اهمية الوحدة الوطنية للمجتمعات والافراد
  4. الوحدة الوطنية من وجهة نظر اسلامية

معنى الوحدة الوطنية الشامل:

الانسان لم يخلق فى هذا الكون حتى يظل وحيدا، ولكن الله خلق ادم وحواء حتى يعمروا الارض ويصيروا شعوب وقبائل، وهذه الشعوب التى تجتمع فى مكان واحد يعيشون تاريخ واحد على مر الزمن ويكون بينهم نسب مشترك حتى يكونوا شعب متلاحم فيما بينهم فتجمعهم المصالح المشتركة حتى يشكلوا كتلة واحد وهذا يمثل الوطن حيث انه مكان يجمع شعب بينهم تاريخ ومكان ومصالح اقتصادية واجتماعية وسياسية واحدة تحت راية الحاكم الذى يتم اختياره باختيار الشعب عن طريق نظام سياسي متبع، اما الوحدة فهى التلاحم والتوافق بين هذا الشعب وذلك رغم وجود اختلافات بينهم من حيث الشكل واللون او العرق او الدين او التفكير فيكونون بهذا الاختلاف وحدة لا يمكن التفريق فيها بين مسلم او مسيحي او ابيض او اسود.

الوحدة الوطنية بين افراد الشعب المصري:

واذا حاولنا ان نضرب مثال لتحقق هذه الوحدة فى بلد نجد ان مصر هى خير مثال، حيث يعيش فى مصر المسلم والمسيحي، الفقير والغنى، الاسود والابيض ، المفكر والجاهل، ورغم هذا الاختلاف الا انهم جميعا مصريون لا فرق بين احد منهم جميعهم يعاملون بطريقة واحدة ولهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات ويخافون على بعضهم البعض، ونجد ذلك جلى فى اوقات الاعياد، فنجد الجيران والاصحاب يهنئون بعضهم البعض، وفى الاعياد نجدهم يودون بعضهم وان كان ذلك كان يحدث اكثر فى الماضى ولكن ليس بوقت بعيد.

ومنذ دخول الاسلام لمصر ولم يفرض على احد دين او فكر فقد فتحها عمرو ابن العاص وترك حرية العقيدة للمسيحيين ولم يفرض عليهم ان يسلموا وتركهم يعيشون فى سلام حتى وقتنا هذا، كما وصى الرسول على اقباط مصر، وظلت راية الوحدة مرفوعة وتجلت فى الفترات العصيبة التى مرت بها البلاد اوقات الثروات مثل 1919 ورفع الجميع شارة الهلال مع الصليب كدليل على توحدهم، وظلت هذه الوحدة حتى وقتنا هذا رغم ما يحاوله الاعداء من عمل بعض الاعمال الارهابية بغرض فض التلاحم بيننا الا انه لا احد استطاع ان يفرق بين لحمة المصريين. وقد استنكرت الهيئة الخاصة بكبار العلماء هذا العام الدعوات التى تحرم التهنئة للاقباط بعيدهم وقالوا ان تهنئتهم نوع من المودة والبر التى هى روح الاسلام، فعلينا ان نهنئهم ونتقبل منهم تهنئتهم فى وقت الاعياد حتى نحقق الوحدة.

اهمية الوحدة الوطنية للمجتمعات والافراد:

الوحدة ان تحققت فى اى مجتمع فانها تجعله قوى وقادر على التصدى لاى عدو من الخارج او الداخل، فالاتحاد معروف انه قوة والعصبة تعطى القوة، لذلك فعندنا يحاول احد الايقاع باى دولة3فإنها يدس بين افرادها الفتن حتى يوقع بين افراد الشعب فتضعف الدولة فكما هو معروف هناك مثل يقول “فرق تسد” ولكن اذا كانت الوحدة موجودة والشعب مدرك لاهميتها وقتها لا احد سيعطى الفرصة لاى عدو ان يتخلل داخل الصفوف ليوقع بيننا ونواجه الشر معا، كما ان الوحدة تقلل من مشكلات الدولة التى قد تعانى منها لو هناك فتن طائفية، فنشر روح التعاون والمحبة والمودة بين الشعب يجعلهم يخلصون فى عملهم ويتعاونون فيما بينهم من اجل تقدم الدولة فيعمل ذلك على نهوض الدولة فى كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بالمجتمع، كما انها تنمى لدى الافراد شعورهم بالانتماء والولاء للوطن.

الوحدة الوطنية من وجهة نظر اسلامية:

والاسلام هو دين السلام والمحبة والوحدة والتلاحم ، هو الدين الذى يدعو الى تحقيق المساواة والعدالة وينصر المظلوم ويحارب الظالم هو دين الرحمة وكل هذه القيم تعتبر من اهم مقومات اللوحدة الوطنية والاسلامية، هو الدين الذى يجرم كل خائن لبلده او لوطنه، والذى يدعو الى مجادلة الناس بالحسنة، ونبذ التطرف والعنف، حيث لو رسولنا الكريم قاسى القلب وغليظ فى دعوته لنفر الناس من هذا الدين ولكنه كان رحيما فى دعوته وودودا مع الناس ومتلطفا معهم، وهو اول من اعطى لنا مثال فى اهمية الدولة عندما قام بهجرته من مكة الى المدينة، هنالك اسس رسولنا الدولة الاولى فى الاسلام بنى دعائمها على تقوى الله ونصرة دين الاسلام واعلى كلمة الحق “لا اله الا الله”.

وكانت اول دعائم الدولة الاسلامية بناءه للمسجد والذى كان منبر للدعودة الاسلامية، ثم حقق اسمى معانى الودة عنما قام بعمل مؤاخاه بين المهاجرين والانصار وعمل وثيقة التى عرفت بـ” صحيفة المدينة” ومثلت الوثيقة هذه اروع الامثلة على تحقيق الوحدة الوطنية بين شعب مكة وشعب المدينة وعاشوا جميعا فى سلام متحابين يعملون فقط لمصلحة الاسلام واعلاء كلمته وما احوجنا فى هذه الايام ان نقتدى برسولنا الكريم وننشر قيم التسامح والمحبة والمودة بيننا من خلال البيت والمدرسة والشارع ووسائل الاعلام. ولم تكن دعوة الاسلام ابدا تدعو الى العنف ولكن قامت على الحرية فى العقيدة ومنها قوله تعالى:

«وَلاَ تُجَادِلُوا أَهْلَ الكِتَابِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ» سورة العنكبوت 64.

كما دعانا الدين الاسلامى التوحيد بين المسلمين جميعا ليكونوا يد واحدة امام اعداء الدين

قال تعالى: (واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا)، وقوله: (ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون)، وقوله: (وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان)،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *