الرئيسية / اخبار الرياضة / نتيجة مباراة ريال مدريد و غرناطة اليوم 7/1/2017 الدورى الاسبانى
أخبار ريال مدريد
مباراة ريال مدريد وغرناطة

نتيجة مباراة ريال مدريد و غرناطة اليوم 7/1/2017 الدورى الاسبانى

انتهت منذ ثوانى قليلة مباراة قوية بين فريق ريال مدريد الاسبانى ضد فريق غرناطة الاسبانى فى مباراة هامة قد اقيمت على ملعب السنتياجو برنابيو ملعب فريق ريال مدريد و المباراة قد انتهت بفوز ريال مدريد بخماسية مقابل لاشىء و يحقق ريال مدريد الثلاث نقاط

و قد بدء الشوط الاول و ضغط الفريق الملكي على منافسه من البداية و استغل بطء خط دفاعه و اهتزاز حارسه المكسيكي جويرمو أوتشوا حيث تألق الظهيرين كارباخال ومارسيلو مع ثلاثي الوسط كاسيميرو ومودريتش وتوني كروس حتى كسر إيسكو الحصار سريعًا بهدف مبكر بعد تمريرة من كريم بنزيما و قبل أن يفيق الضيوف من الصدمة قد استفاد بنزيمة من تسديدة زميله مودريتش التي ارتدت من أوتشوا ليسجل الهدف الثاني والخامس له هذا الموسم في الليجا و إلا أن الإعادة التليفزيونية أثبتت وجود شبهة تسلل ضد بنزيمة

و انهار الفريق الأندلسي و بات الوصول إلى مرماه سهلاً للغاية أمام نجوم الملكي حيث سدد مودريتش وكارباخال و توغل مارسيلو من الجبهة اليسرى ليلعب كرة عرضية قد ارتقى لها رونالدو برأسه في الشباك و بعدها بأربع دقائق فقد اخترق مودريتش من الجبهة اليمنى و ليلعب كرة عرضية و ضعها إيسكو بسهولة في المرمى مسجلاً الهدف الثاني له والرابع لفريقه

و مع بداية الشوط الثاني قد أراح زيدان نجومه بإجراء تبديلين بإشراك خاميس رودريجيز وماركو أسينسيو مكان توني كروس و إيسكو و ساهم خاميس في مهرجان الأهداف و بإهداء كرة عرضية من ركلة حرة إلى كاسيميرو الخالي من الرقابة ليضعها بسهولة في الشباك مسجلاً الهدف الخامس و استغل المدير الفني لريال مدريد ضمان الفوز ليمنح الفرصة لفابيو كوينتراو ليشارك بدلاً من مارسيلو أحد نجوم اللقاء و واصل الملكي فرض سيطرته بتسديدة قوية لخاميس رودريجيز من ركلة حرة فوق المقص الأيمن

و أما لوكاس ألكاراز مدرب غرناطة كان بلا حيلة وبدا عاجزًا في ترك أي بصمة بل توترت أعصاب لاعبيه وحصلوا على 4 إنذارات لسامبر وأوتشي أجبو وجابرييل سيلفا و فرانك تابانو و فشل البدلاء خافي مورينو وألبرتو بوينو وإيزيكيل بونسي في تحسين الصورة و بل أنقذ أوتشوا تسديدة قوية من رونالدو و مال ريال مدريد للعب الاستعراضي في الدقائق الأخيرة واللعب بأقل مجهود ممكن بعد ضمان فوز كبير ومستحق و ذلك استعدادًا لصدام قوي ومزدوج مع إشبيلية و وسط هذا الاسترخاء أضاع كرافتس فرصة لتسجيل هدف شرفي حيث أهدر انفرادًا تامًا بكرة تصدى لها كيلور نافاس قبل إطلاق صافرة النهاية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *