الرئيسية / اخبار التعليم / تعبير عن الوحدة الوطنية باهم الافكار والعناصر لجميع مراحل التعليم 2016
موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية بالعناصر والافكار لطلاب المدارس
موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية

تعبير عن الوحدة الوطنية باهم الافكار والعناصر لجميع مراحل التعليم 2016

لكل ابنائنا الطلاب نعرض لكم اليوم موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية ، وهو من اهم الموضوعات التى ينصب عليها الاهتمام فى جميع مراحل التعليم، حيث ان الوحدة الوطنية هى الاساس الذى يقوم عليه اى مجتمع قوى ومتقدم، فالمجتمع المتماسك الذى يشكل وحدة واحدة لا يمكن ابدا ان ينهزم ولا يستطيع اى عدو ان ينتصر عليه لأن ابناءه يشكلون نسيج واحد لا يمكن ان يتفكك تحت اى ظرف، واروع مثال على هذه الوحدة هى بلدنا العظيمة مصر التى صمدت على مر التاريخ امام الغزاة والطامعين ولم يستطع اى منهم ان يفرق بين ابناءه لانهم كلهم انصهروا فى بوتقة واحدة مسلمين ومسيحيين تحت راية الهلال مع الصليب وشكلوا كتلة واحدة استطاعت ان تصمد حتى الآن رغم ما مرت به من ازمات ومحن.

اهم العناصر لموضوع تعبير عن الوحدة الوطنية :

  • ما معنى الوحدة الوطنية ؟
  • الوحدة الوطنية فى الاسلام
  • اهمية الوحدة بالنسبة للفرد والمجتمع
  • طرق تحقيق الوحدة الوطنية
  • الخاتمة

ما معنى الوحدة الوطنية:

يتجسد معنى الوحدة الوطنية فى التلاحم بين ابناء الشعب الواحد وبين القيادات الحاكمة له، وياتى هذا المفهوم من الوحدة وهى التوحد والتماسك بين مجموعة افراد ليشكلوا كتلة واحدة وتجمعهم مصالح مشتركة، اما الوطن فهو المكان الذى يجمعهم ويعيشون فيه معا ويعملون جميعا سويا لمصلحة ذلك الوطن ويجمعهم تاريخ مشترك ودين واقتصاد واجتماع وتحت راية قائد وحاكم واحد، وتعتبر الوحدة من اهم الركائز للمجتمع وهى التى تؤدى الى تقدمه وتطوره، ومن ذلك نخلص ان الوحدة هى وطن واحد يجمع شعب واحد من شماله لجنوبة وشرقه وغربه يرتبطون بمصير واحد ويجتمعون على المصلحة المشتركة، وينتمون لوطن يحملون جنسيته ويدينون بالولاء له ويشكلون الدولة.

الوحدة فى الاسلام:

ويدعو الدين الاسلامى الى التوحد والتماسك بين المسلمين ودعانا الى ذلك فى محكم آياته حيث قال تعالى :

“وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ”،صدق الله العظيم

وبذلك يتضح لنا كيف نظر الاسلام لوحدة الوطن ودعاهم الى التماسك والتوحد تحت راية الاسلام، وان يكونوا جميعا اخوة فى الاسلام لان ذلك هو الحبل المتين الذى ينجيهم من العذاب فى الدنيا والآخرة، وكفل الاسلام ايضا حرية العقيدة فحتى فى بلد لو اختلف الناس فى عقيدتهم او دينهم فلابد من ان يكون هناك تسامح ومحبة وعدم التعصب والتشدد مع غير المسلمين لتنفيذ تعاليم الاسلام السمحة، فعندما فتح عمرو ابن العاص رضى الله عنه مصر لم يغصب اهلها على الدخول فى الاسلام ولكنه دعاهم اليه بالحكمة والموعظة الحسنة فقد وتركهم وشأنهم ولم يكرههم ابدا على ان يكونوا مسلمين وعاش الناس منذ ذلك الوقت رغم اختلاف عقائدهم فى توحد وانسجام لانهم ابنء شعب واحد لا يفرقهم دين او عقيدة وهذه هى تعاليم الدين السمحة ويظهر ذلك فى محكم التنزيل عند قول الله لرسوله فى الآية التالية:

قال الله تعالى : فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ…(159). سورة ال عمران

اهمية الوحدة بالنسبة للفرد والمجتمع :

تعتبر من اهم الاشياء الذى يمنح ابناء الوطن القوة تجعلهم يتصدون لاى عدوان خارجى او اى فتنة داخلية او تطرف حيث بتوحدهم يمكنهم ان يحموا انفسهم ويحموا وطنهم، فلا يستطيف كل فرد بمفرده ان يهزم جماعة ولكن اذا اجتمع هؤلاء الافراد وتماسكوا وبقوا عصبة قوية وقتها يتصدون لاى عدو، كما ان التوحد ونبذ الفرقة والتعصب من شأنه ان يقلل من اى مشاكل تنشأ فى المجتمع سواء اجتماعية او اقتصادية حيث نجد روح التعاون بين ابناء الوطن ونجد الغنى يساعد الفقير والقوى الضعيف ويقفون بجوار بعضهم وقت الازمات.

وعندما تسود هذه الروح بين الشعب الواحد نجده قادر على التقدم والتطور، حيث يولد ذلك شعور الانتماء للوطن مما يجعل الفرد يعمل بكل جهده من اجل ان يكون بلده فى مصاف الدول المتقدمة ويتباهى به وسط الشعوب، ويجعل الناس تخلص فى عملها وتنتج اكثر وتنظر نظرة مشرقة للمستقبل.

ولكن كيف تتحقق هذه الوحدة:

تقع المسئولية علينا جميعا فى تحقيق هذه الوحدة والتماسك، حيث يجب تنميتها لدى الابناء منذ الصغر عبر عدد من القنوات منها البيت، فعلى الآباء ان يعلموا ابناءهم على المحبة والإخاء والتراحم والتعاون بينهم وبين جيرانهم واقاربهم واصدقاهم ويعرفوهم بمعنى الوطن والانتماء له واهمية التوحد بين الناس حتى ينشأوا على هذه القيم، وتعريفهم ان عليهم واجب تجاه الوطن لابد ان يجتهدوا حتى ينهضوا ببلدهم لانهم هم عماد ذلك الوطن، وتعريفهم بتعاليم الدين السمحة، وان الاخوة المسيحيين هم اخوة لنا فى هذا الوطن ولهم نفس الحقوق والواجبات.

ثم يأتى دور المدرسة، حيث لابد ان تهتم بتنمية هذه الروح التى تدعو للوحدة لدى الطلاب، فلابد ان يحوى الكتاب المدرسى على دروس تعرفهم معنى الوحدة ومعنى الوطن وتنمية روح الانتماء وتعريفهم بتاريخ بلدهم وكيف ان الشعب استطاع ان يصمد على مر تاريخه رغم ما وجهه من اعداء وغزاة فقدوا الامل فى ان يفرقوا بين ابناءه فتركوا البلد لابناءه وهزمناهم بقوتنا وتحدنا، ويظهر ذلك فى الثورات التى قامت ضد الغزاة مثل ثورة 1919 وتجمع الهلال مع الصليب تحت راية واحدة هى راية الوطن، ونعلمهم كيف انتصرنا على اليهود فى حرب 1973 بتوحدنا ايضا وكان المسيحي يحارب مع المسلم ولا فرق بينهم وانتصرنا ايضا بتوحدنا وتماسكنا.

وعلى المعلمين ايضا ان يحثوا الطلاب على محبة الوطن ونشر روح التعاون والتسامح بين الطلاب مع اختلاف اشكالهم وعقائدهم وان يكون المعلم هو القدوة الحسنة الذى يعلمهم قيم الانتماء والولاء للوطن، وعلى وسائل الاعلام ايضا تقدم برامج هادفة تقوم على الحوار الهادف الذى يعلم الشباب حب الوطن ونبذ الفرقة والتعصب، ونشر الوعى لدى الشباب بعدم الانسياق وراء الدعوات التخريبية التى تعمل على تغييب عقول الشباب بالترهيب م العذاب ولكن على الاعلام والصحافة ان تعلم الشباب تعاليم الدين الصحيحة حتى لا ينساقون وراء الدعوات الكاذبة

الخاتمة:

واخيرا فا هذا الموضوع من الموضوعات التى لا تك الكتابة فيها ويحتاج الى مجلدات تسرد مواقف التوحد والتماسك لهذا الشعب العظيم الذى جسد اكبر مثال للوحدة الوطنية منذ الفراعنة حتى الآن ويعيش الجميع تحت سماء الوطن ولا تفرقة بين مسلم او مسيحي فى سلم وامان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *