الرئيسية / اخبار العالم / اخبار سوريا اليوم الثلاثاء 27/12/2016 : الجيش السورى يواصل تصعيد قصفه الجوى لواد تسيطر عليه المعارضة المسلحة بدمشق
الجيش السوري
اخبار سوريا

اخبار سوريا اليوم الثلاثاء 27/12/2016 : الجيش السورى يواصل تصعيد قصفه الجوى لواد تسيطر عليه المعارضة المسلحة بدمشق

تضمنت اخبار سوريا اليوم الثلاثاء الموافق 27/12/2016 على بعض المستجدات الهامة التى جاءت بمواصلة الجيش السورى تصعيد قصفه الجوى لواد تسيطر عليه المعارضة المسلحة شمال غربى دمشق  ,

وذلك فى إطار هجوم بدأ الأسبوع الماضى لاستعادة السيطرة على هذه المنطقة الاستراتيجية التى تستمد منها العاصمة معظم إمداداتها من المياه.

وجاءت التفاصيل فى التالى :

الجيش السورى يواصل تصعيد قصفه الجوى لواد تسيطر عليه المعارضة المسلحة بدمشق

صرح مقاتلو معارضة وسكان سوريين , صباح اليوم الثلاثاء , أن الجيش السورى يواصل تصعيد قصفه الجوى لواد تسيطر عليه المعارضة المسلحة شمال غربى دمشق .

ويأتى هذا التصعيد فى إطار الهجوم الذى بدأ الأسبوع الماضى لاستعادة السيطرة على المنطقة الاستراتيجية التى يسرى فيها ينبوع رئيسى تستمد منه العاصمة معظم إمداداتها من المياه.

وأضافوا أن الجيش قد قام بقصف عددا من البلدات فى وادى بردى الذى يقع على بعد نحو 18 كيلومترا شمال غربى العاصمة فى إطار هجوم كبير بدأه يوم الجمعة.

وأكدوا على أن الحرس الجمهورى وجماعة حزب الله اللبنانية يسيطران على الطرق المؤدية إلى البلدات فى الوادى ومنحدرات الجبال المحيطة بالمنطقة.

وقال سكان أن القتال تركز أمس الاثنين على قرية بسيمة على طرف الوادى حيث يسعى الجيش وحلفاؤه للتوغل أكثر فى جيب يضم عشر قرى يقطنها ما يقدر بنحو 100 ألف شخص.

والجدير بالذكر أن القوات الحكومية السورية تقوم بسحق المعارضة المسلحة بوتيرة ثابتة حول العاصمة وبدعم من القوات الجوية الروسية وجماعات مقاتلة تدعمها إيران من خلال سلسلة مما يعرف باتفاقيات تسوية وهجمات للجيش.

وقال ساكن ومقاتلون من المعارضة أن القصف الجوى تسبب فى خروج محطة ضخ المياه الرئيسية لينبوع عين الفيجة من الخدمة. وينقل خط إمداد تحت الأرض فى المنطقة نحو 65 بالمئة من المياه إلى أحياء دمشق.

هذا وقد ألقى الجيش السورى اللوم على مقاتلى المعارضة فى تلويث مياه الينابيع بوقود الديزل فى خطوة قالت سلطات المياه إنها أجبرتها على قطع الإمدادات للعاصمة واستخدام مخزونات المياه لسد النقص مؤقتا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *