الرئيسية / اخبار الرياضة / نتائج مباريات اليوم 26/12/2016 فى الدورى الانجليزي و كاس ولى العهد
مانشستر يونايتد في ضيافة إيفرتون في مواجهة صعبة بالبريمرليج
فريق مانشستر يونايتد

نتائج مباريات اليوم 26/12/2016 فى الدورى الانجليزي و كاس ولى العهد

انتهت منذ ثوانى قليلة اخر مباريات اليوم و كانت اول مباريات اليوم فى الدورى الانجليزي بين ارسنال و وست بروميتش البيون و قد بدء الشوط الاول فرض آرسنال سيطرته على اللقاء منذ الدقائق الأولى بعدة تمريرات في وسط الملعب ومحاولات هادئة من أصحاب الأرض وأبعد دفاع وست بروميتش فرصة خطيرة قبل تسديدة تشامبرلين و أطلق جيرو تسديدة طائشة فوق العارضة ثم تسديدة أخرى من أليكسيس سانشيز فوق العارضة و الربع ساعة الأولى كان شعارها الدفاع المحكم من وست بروميتش و استمرت محاولات آرسنال مع تحرك من أوزيل انتهى إلى ضربة ركنية مع اختراق من لاعبي الجانرز انتهت في أقدام مدافعي الضيوف ووصلت سيطرة آرسنال إلى ثمانون بالمائة في ظل عدم وجود أي خطورة من وست بروميتش

و أبعد تشيك ضربة رأس في أول محاولة من وست بروميتش في الدقيقة الخامسة و العشرون ونظم أيوبي هجمة سريعة في الجبهة اليمنى لآرسنال أبعدها دفاع الضيوف وأنقذ تشيك فرصة خطيرة من ضربة رأس قريبة من ناصر شاذلي من كرة عرضية سريعة و وجه سانشيز تسديدة قوية أبعدها الحارس ببراعة ثم كرة خطيرة وماكرة من إيوبي علت العارضة  و أطلق إيوبي تسديدة أخرى ارتدت في الأقدام ثم محاولة من سانشيز بلا خطورة و نال جيرو البطاقة الصفراء للاعتراض على قرار الحكم باحتساب خطأ ضده وسيطر الهدوء على الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول لينتهي بالتعادل

و اشتد حصار آرسنال على دفاعات وست بروميتش في الشوط الثاني مع نشاط واضح من سانشيز وتسديدة قوية أبعدها الحارس ثم الكرة الخطيرة لسانشيز بتسديدة قوية ارتدت في القائم ثم تسديدة آخرى صاروخية علت العارضة بياردات قليلة و أجرى آرسنال تغييرين بنزول مونريال ولوكاس بيريز على حساب إيوبي وجيبس المصاب في الدقيقة السبعون ثم دفع الجانرز باللاعب رامسي بدلاً من كوكولين بعدها بثلاثة دقائق فقط ليختتم الفريق تغييراته و اشتد حصار آرسنال لدفاع وست بروميتش وأضاع جيرو فرصة سهلة بعد تمريرة عرضية من البديل لوكاس فشل المهاجم الفرنسي في إدراكها لتحويلها للشباك

و فرصة أخرى أضاعها آرسنال بعد تمريرة من أوزيل أبعدها الدفاع  و دفع وست بروميتش بتغييره الثاني في الدقيقة الثمانون بنزول روبنسون كانو بدلاً من روندون و التقط تشيك عرضية سهلة من الضيوف ونال فوستر حارس المرمى إنذاراً لإضاعة الوقت و في الدقيقة الخامسة و الثمانون قد فك آرسنال شفرة دفاعات وست بروميتش بهدف سجله الفرنسي جيرو بضربة رأس متقنة من تمريرة عرضية رائعة من أوزيل نجح اللاعب في تحويلها للشباك ببراعة

و نال رامسي البطاقة الصفراء وحاول أوزيل بتسديدة أبعدها دفاع وست بروميتش ثم أهدر سانشيز ضربة رأس قريبة مع تسديدة أخرى من لوكاس أنقذها الحارس فوستر نجم وست بروميتش ببراعة وسدد سانشيز كرة تصدى لها الحارس ثم كرة عرضية من الضيوف مرت دون خطورة و كاد آرسنال أن يضيف الهدف الثاني من تمريرة عرضية فشل جيرو في تحويلها للشباك ومرت عرضية أخرى من الضيوف بعيداً عن المرمى لينتهي اللقاء بفوز صعب لآرسنال

و الثانية بين و قد بدء الشوط الاول و كسر بول بوجبا فترة جس النبض مبكرًا بتسديدة قوية في الدقيقة الخامسة و تصدى لها حارس سندرلاند و الذي ظل بدون محاولة هجومية و حتى أطلق المخضرم جيرمن ديفو و تسديدة بعيدة المدى إلى خارج المرمى و تألق ديفيد دي خيا متصديًا ببراعة لركلة حرة مباشرة قد سددها فان أنهولت كادت أن تأتي بالهدف الأول للقطط السمراء

و تتوالى تسديدات الفرنسي الدولي بوجبا على مرمى سندرلاند لكن دون خطورة كبيرة و هدد سندرلاند مرمى يونايتد بتسديدتين متتاليتين عن طريق أنشيبي و بوريني و  لكن دي خيا كان لهما بالمرصاد و من هجمة منظمة يمرر إبراهيموفيتش كرة عرضية داخل منطقة الجزاء للمتقدم بليند الذي سددها أرضية داخل الشباك في الدقيقة الاربعون  و انطلق بليند بعد الهدف بكرة أخرى و سدد قوية  لكن الحارس أمسك بها هذه المرة و قبل نهاية الشوط يسدد بوجبا كرة بشكل جمالي يتصدى لها جوردان بيكفورد

و مع انطلاقة الشوط الثاني قد ظهرت رغبة بوجبا في التهديف واضحة و حيث أرسل كرة رأسية خطيرة تجاه مرمى الضيوف و لكنها ذهبت لم تجد طريق الشباك و سدد إبراهيموفيتش أول تسديدة له على مرمى سندرلاند و لكن الكرة ذهبت إلى أعلى و أشرك مورينيو مخيتريان بدلا من لينجارد و من أول لمسة يسدد الأرميني كرة قوية تمر بجوار القائم بقليل

و أسفرت محاولات إبراهيموفيتش على المرمى و عن إحرازه للهدف الثاني و الذي جاء من بينية بوجبا التي جعلته شبه منفرد بالمرمى مسددًا الكرة داخل الشباك في الدقيقة الثمانون  و من عرضية إبراهيموفيتش يحرز مخيتريان هدفًا عالميًا بكعب القدم في الدقيقة الخامسة و الثمانون و مع نهاية المباراة يحرز بوريني هدفًا رائعًا لسندرلاند من تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء خدعت دي خيا

و الثالثة بين تشيلسى و بورنموث و قد بدء الشوط الاول و بدا تشيلسي عازما على إنهاء المباراة سريعا و رفع فابريجاس الكرة من ركلة حرة نحو بيدرو داخل منطقة الجزاء و لكن لمسة الأخير كانت ضعيفة فأبعدها الدفاع إلى ركنية في الدقيقة السابعة و تبادل هازارد الكرة مع بيدرو قبل أن يقتحم منطقة جزاء بورنموث ويسدد بعيدا في الدقيقة العاشرة و واصل تشيلسي ضغطه ولم يستطع الضيوف تهديد المرمى سوى عن طريق عرضية من آدم سميث و أبعدها المدافع سيزار أزبيليكويتا قبل أن تصل إلى جوشوا كينج و ثم قدم هازارد فاصلا استعراضيا في الدقائق التالية و لكن محاولاته افتقرت التركيز في اللحظة الأخيرة

و بقي الحال على ما هو حتى الدقيقة الخامسة و العشرون و عندما افتتح بيدرو التسجيل إثر تلقيه تمريرة قصيرة من مواطنه فابريجاس و قبل أن يرسل كرة رائعة استقرت في الزاوية العليا اليسرى من مرمى بورنموث و لم يهدأ إيقاع تشيلسي رغم الهدف و سدد هازارد من على حدود منطقة الجزاء على طريقة ريبونا و اضطر الحارس أرتورو بوروتش للتدخل وإنقاذ كرته و تحسن أداء بورنموث بقيادة لاعب الوسط المحوري جاك ويلشير و احتج لاعبوه على عدم احتساب ركلة جزاء بعد مدخلة قوية من ماتيتش ضد آدم سميث في الدقيقة الثلاثون

و بعد 4 دقائق على بدء الشوط الثاني احتسب الحكم ركلة جزاء لتشيلسي بعد مخالفة من سايمون فرانسيس بحق هازارد و الذي ترجم الركلة بنجاح و استسلم الفريق الضيف بعدها للأداء الرائع من قبل النجم البلجيكي وزميله البرازيلي ويليان الذي صال وجال في الجهة اليمنى و في الدقيقة السبعون قد اقترب هازارد من منطقة الجزاء قبل أن يرسل كرة إلى فيكتور موسيس و الذي سدد بجانب القائم الأيسر و مرت تسديدة أرضية من بيدرو بجانب المرمى و فيما رد بورنموث بعد تمريرة رائعة من ويلشير نحو البديل بانيك أفوبي الذي أوقف حارس تشيلسي تيبو كورتوا كرته

و لم تفلح تبديلات مدرب بورنموث إيدي هاوي في العودة إلى أجواء المباراة و أجرى تشيلسي أول تبديلاته في الدقيقة الثمانون بدخول تشالوباه مكان ويليان و بقي صاحب الأرض مسيطرا  و أضاف هدفا ثالثا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع عبر بيدرو الذي ارتدت تسديدته من الدفاع إلى داخل المرمى

و الرابعة بين مانشستر سيتى و هال سيتى و المباراة قد بدءت قدم مانشستر سيتي أداءً باهتًا أول 45 دقيقة و لم يخلق نجومه فرص حقيقية على المرمى و بل جاءت أخطر المحاولات من ركلة حرة سددها يايا توريه و أنقذها دافيد مارشال حارس هال سيتي ببراعة من المقص الأيمن و كما تصدى بسهولة لمحاولتين من نوليتو وسيلفا و كما تلقى جوارديولا صدمة مبكرة باضطراره لإشراك ألكسندر كولاروف مكان جون ستونز الذي شكا من إصابة في الركبة بعد مرور عشرون دقيقة فقط

و عاب مانشستر سيتي البطء الشديد في تحضير الهجمة و عدم استغلال خمسة ركلات ركنية و كما فشل نوليتو في أداء مهام رأس الحربة الصريح و لم يجد معاونة من دافيد سيلفا و ستيرلينج و دي بروين و كما كان الظهيرين باكاري سانيا وكليشي بلا أي تواجد هجومي و على الجهة الأخرى لم يشكل هال سيتي أي خطورة من الهجمات المرتدة و بل اعتمد على انطلاقات أحمد المحمدي في الجبهة اليمنى و كراته العرضية التي كانت مزعجة لدفاع السيتي و أما الثنائي مبوكاني وسنودجراس استسلما للرقابة و جاء التهديد الوحيد لكلاوديو برافو بتسديدة ضعيفة للاعب الوسط جاك ليفرمور

و مع بداية الشوط الثاني كانت أكثر إثارة هال سيتي تخلى عن حذره الدفاعي و اندفع نحو مرمى منافسه و حصل على أكثر من ركلة ركنية و كاد مدافعه مايكل داوسون أن يهز الشباك إلا أن باكاري سانيا أنقذ الموقف بإبعاد الكرة من على خط المرمى و كما تحرك جوارديولا لتنشيط الهجوم بإشراك كليتشي إيهيناتشو مكان يايا توريه سعيًا لإدراك الفوز و من أحد المحاولات قد تصدى القائم الأيمن لتسديدة قوية من كيفين دي بروين و كما سدد كرة أخرى بجوار القائم الأيسر و وجد مانشستر سيتي صعوبة كبيرة في اختراق دفاع هال سيتي حيث سدد كليتشي كرة سهلة أمسكها مارشال إلا أن جاء الفرج من عرقلة رحيم ستيرلينج ليحتسب الحكم ركلة جزاء سددها يايا توريه في الزاوية اليمنى، مسجلاً الهدف الثالث له هذا الموسم

و انهار فريق هال سيتي بعد اهتزاز شباكه و لم يفلح بدلاؤه رايان ماسون و ماركوس هينريكسن و آداما دياموندي في إدراك التعادل و بل ظهرت المساحات في خط دفاعه و مما فتح الباب أمام مانشستر سيتي لإضافة الهدف الثاني من هجمة سريعة ومنظمة بدأت عن دي بروين الذي مرر الكرة إلى دافيد سيلفا و ليمهدها بدوره إلى إيهنياتشو مسددًا بسهولة في الشباك و شارك فرناندو مكان دافيد سيلفا في آخر تبديلات جوارديولا لتنشيط خط الوسط و إلا أن فريق هال سيتي كان بلا أنياب حقيقية و بل اكتفى فقط  بركلة حرة سددها سنودجراس وأمسكها كلاوديو برافو بسهولة و في الدقيقة الأخيرة من اللقاء قد انطلق رحيم ستيرلينج بالكرة في هجمة مرتدة و راوغ رقيبه و ليسدد كرة ترتطم بأقدام كورتيس ديفيز مدافع هال سيتي قبل أن تسكن الشباك مسجلاً الهدف الثالث قبل إطلاق صافرة النهاية

و الاخيرة فى نصف نهائى كاس ولى العهد بين الهلال و النصر و قد بدء الشوط الاول و كانت أول فرصة في اللقاء للهلال عبر تسديدة البرازيلي نياجو ألفيس التي تصدى لها حسين شيحان حارس النصر في الدقيقة الثالثة و في المقابل انفرد السهلاوي بمرمى الهلال إلا أن حكم اللقاء اعتبره متسللاً  الخامسة قبل ان يتصدى المعيوف لتسديدة السهلاوي الخمسة عشر و سدد عمر هوساوي كرة قوية أبعدها المعيوف فى الدقيقة العشرون و  قبل ان يتصدى حارس الهلال لتسديدة أخرى من توماسوف و  بينما مرت تسديدة الفريدي بجوار القائم فى الدقيقة الخامسة و العشرون و  في الدقيقة الخامسة و العشرون قد  أعاق ياسر الشهراني مدافع الهلال خالد الغامدي داخل منطقة الجزاء لم يتردد حكم اللقاء تركي الخضير في احتسابها ركلة جزاء ترجمها السهلاوي لهدف أول للنصر في الدقيقة السادسة و العشرون

و قد احتسب حكم اللقاء ضربة جزاء ثانية للفريق النصراوي بسبب تدخل عنيف من سلمان الفرج ضد أحمد الفريدي و قبل أن يلغيها بعد أن تشاور الحكم مع مساعده الأول الثلاثون و  غابت الفرص الهلالية خلال هذا الشوط باستثناء تسديدة للشهراني مرت بجوار القائم الثلاثون وسقط الفيس كثيرًا في مصيدة التسلل و في الدقيقة الاربعون تمكن الكرواتي توماسوف من إضافة الهدف الثاني للفريق النصراوي من تسديدة قوية مرت على يسار المعيوف مستغلا خطأ دفاعيًا وتمريرة سامي النجعي  وفشل الهلال في تقليص الفارق خلال الدقائق المتبقية من هذا الشوط

و في الشوط الثاني قد دفع مدرب الهلال بالبديل ناصر الشمراني على حساب ميليسي  و أغلق مدرب النصر مفاتيح اللعب لدى منافسه ولعب بتأمين دفاعي على حساب الجانب الهجومي و قد أجرى مدرب الهلال تبديله الثاني بمشاركة عبدالمجيد الرويلي بدلا من البرازيلي نياجو ألفيس التاسعة و الخمسون  وبعدها كاد السهلاوي أن يسجل الهدف الثالث للعالمي لولا أن تسديدته ارتطمت في العارضة و قد دفع مدرب النصر بأول تبديلاته بمشاركة نايف هزازي على حساب السهلاوي السبعون و بعدها أهدر سلمان الفرج هدفًا محقق للهلال برعونة شديدة مسددًا كرة قوية مرت فوق العارضة

و قد أجرى مدرب النصر تبديله الثاني بمشاركة عبدالله مادو على حساب إبراهيم غالب الخامسة و السبعون و بعدها أهدر الشهراني فرصة هلالية تصدى لها حارس النصر  و شارك مجاهد المنيع على حساب الخيبري كآخر تبديلات الهلال  و سدد النجعي كرة قوية للنصر مرت بجوار القائم الثمانون قبل أن يجرى مدرب النصر آخر تبديلاته بمشاركة الكرواتي توميساك بدلا من الفريدي  و لم تشهد آخر الدقائق من اللقاء أي تغيير رغم تحركات لاعبي الهلال و إلا أن لاعبي النصر حافظوا على تقدمهم لتنتهي المباراة بفوز العالمي و التأهل لنهائي كأس ولي العهد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *