الرئيسية / اخبار العالم / اخبار اليمن اليوم الخميس 26/5/2016 : رئيس المقاومة الشعبية بتعز يدعو الى الانسحاب من مشاروات الكويت لعدم التزام الحوثيين بالهدنة
ادانة تفجيرات عدن
مستجدات الساحة اليمنية

اخبار اليمن اليوم الخميس 26/5/2016 : رئيس المقاومة الشعبية بتعز يدعو الى الانسحاب من مشاروات الكويت لعدم التزام الحوثيين بالهدنة

تشهد الأراضى اليمينة يومياً العديد من الهجمات التى تشنها القوات الحوثية عليها والتى تسفر عن مقتل آلاف المدنيين الآبرياء وتعمل على تدمير مدن بالكامل ,

وتعد اخبار اليمن من أكثر الأخبار العربية متابعة فى جميع الجرائد والمواقع الإلكترونية وقد تضمنت اليوم الخميس الموافق 26/5/2016 الآتى :

رئيس المقاومة الشعبية بتعز يدعو الى الانسحاب من مشاروات الكويت لعدم التزام الحوثيين بالهدنة

دعا رئيس المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية اليمنية بتعز , الشيخ محمود المخلافى , الوفد الحكومى المشارك فى مشاروات الكويت بضرورة الإنسحاب الفورى منها لعدم إلتزام الميليشيات الحوثية بالهدنة التى كانت قد تقررت يوم 11 من شهر أبريل الماضى .

كما أشار المخلافى إلى  أن الميليشيات الحوثية قد قامت بأعمال خرق وصلت إلى 3 آلاف خرق منذ 11 ابريل الماضى , وأعادوا ترتيب صفوفهم بعد أن كانت المقاومة قريبة من دحرهم.

وأضاف المخلافى أنه ومنذ بدء الهدنة والمشاورات بالكويت كثفت المليشيات قصفها على المدنيين وقتلت من بينها الآلاف , موضحاً أنه قد عقد لقاءاً مع  الرئيس اليمنى ورئيس الوزراء وسوف تشهد الأيام القادمة أشياء مختلفة.

كما ذكر المجلس العسكرى أن ميليشيات الحوثيين وصالح قد واصلوا قصفهم على مواقع الجيش والمقاومة فى جبهات القتال بالمدينة والمناطق السكنية بمختلف الأسلحة .

هذا بالإضافة إلى قيامهم بالعديد من المحاولات التى من شأنها ان تعمل على إختراق المواقع للقوات اليمنية , إلا أن قوات المقاومة الشعبية استطاعت أن صدتهم بعد اشتباكات عنيفة فى جبهات معسكر اللواء 35 والسجن المركزى بالضباب غرب المدينة والمحور.

وقد أوضح المجلس فى تقريره اليومى عن الأوضاع فى تعز أن قصف المليشيات للمناطق السكنية فى شمال المدينة يزداد بصورة كبيرة , وقد أدى القصف إلى مقتل جندى واصابة 10 آخرين .

إلى جانب إصابة 6 من المدنيين , وفى محافظة الجوف شمال اليمن والتى تشهد اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش والمقاومة والمليشيات طوال الأيام الماضية شهدت مديرية المصلوب اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *