الرئيسية / اخبار مصر / ظاهرة تعامد الشمس علي قدس الاقداس في مدينتي الاقصر والفيوم
معبد الكرنك وحتشبسوت
ظاهرة تعامد الشمس علي قدس الاقداس

ظاهرة تعامد الشمس علي قدس الاقداس في مدينتي الاقصر والفيوم

شهدت عدد من المعابد المصرية للمصريين القدماء في الاقصر والفيوم ظاهرة فريدة من نوعها وهي تعامد الشمس علي قدس الاقداس بكلا من معبد الكرنك بالبر الشرقي ومعبد حتشبسوت بالبر الغربي ومعبد قارون بمحافظة الفيوم حيث تعامدت الشمس في تمام الساعه السابعة صباح اليوم الاربعاء حيث تتعامد الشمس علي تلك المناطق في الحادي والعشرون من شهر ديسمبرلكل عام ميلادي  .

ويستمر تعامد الشمس علي قدس الاقداس بالمعابد المصرية لمدة تصل الي 25 دقيقة في هذا التوقيت من كل عام وتبرهن تلك الظاهرة الهامة علي معرفة المصريين القدماء بعدد من الظواهر الفلكية اهمها دوران الارض حول الشمس او الدوران الظاهري للشمس علي الارض حيث تم بناء المعابد المصرية القديمة وفق لنسق هندسي دقيق وان ظاهرة التعامد لم تاتي محض الصدفة بل انها بناء علي دراسات فلكية دقيقة .

ويعكف عدد كبير من علماء الاثار القديمة علي دراسة تلك الظاهرة ومعرفت الطرق الحسابية التي اتبعها المصرييون القدماء من اجل احداث تلك الظاهرة في توقيتات محددة من العام ولعل ابرزها اليوم وهو ميعاد التحول الي موسم الشتاء في كل عام وفق للحسابات الفلكية وكذلك التعرف علي الاهداف الدينية للمصريين القدماء من تعامد الشمس علي قدس الاقداس في توقيتات ومناسبات دينية بعينها .

وتعد ظاهرة تعامد الشمس علي قدس الاقداس من اهم الظواهر التي يحرص عدد كبير من المهتمين بالاثار المصرية القديمة والسائحين من التجمهر من اجل رؤية تلك الظاهرة التي تحدث مرة واحدة في العام وبتوقيتات ثابته وهو ما يساهم في زيادة اجندة المناسبات السياحية في مصر ويساهم في زيادة السياحه الداخلية والخارجية معا .

وحضر الاحتفال بظاهرة تعامد الشمس عدد كبير من المسئولين علي راسهم كلا من محافظ الاقصر ومحافظ الفيوم ومسئولي وزارة الاثار في مصر ومسئولين بوزارة الشباب والرياضة وعدد من المصريين من الشباب والسائحين الاجانب .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *