الرئيسية / اخبار العالم / مصور حادث إغتيال السفير الروسى بتركيا
السفير الروسى
أندريه كارلوف

مصور حادث إغتيال السفير الروسى بتركيا

لقد تم إغتيال السفير الروسى بتركيا أندريه كارلوف على يد ميرت الطنطاش والذى قد تولى مهمة حراسة مقر السفارة الروسية فى انقرة أثناء مظاهرات حدثت أمامها الإسبوع الماضى وذلك فى يوم الإثنين الموافق 19 ديسمبر. حيث قام بإطلاق حوالى تسع طلقات قد أصابت السفير الروسى من أصل إحدى عشر طلقة وذلك أثناء إلقائه كلمة فى إفتتاح معرض صور فوتوغرافية بعنوان روسيا فى عيون الأتراك فى أنقرة. والقاتل ميرت هو 23 عاما من مواليد 1994م كان يخدم فى الشرطة وهو رجل نحيف ذو شعر أسود وأبيض البشرة وقد أخذ يوم أجازة من العمل فى نفس يوم إغتيال السفير لكى يقوم بمهمته حيث قد قام بحجز غرفة فى فندق قريب من مكان الجريمة. حيث إنه إستطاع دخول القاعة بعد أن قام بعرض بطاقة الشرطة الخاصة به على الحراس التى كان يحملها. قد كان مرتديا زى رسمى بدلة سوداء اللون وكرفته من ذات اللون وكان واقفا خلف السفير الروسى كحارس شخصى له وقد قام بإطلاق النار على السفير مما جعله سقط قتيلا وقد كان يعمل لصالح قوات مكافحة الشعب بالعاصمة التركية أنقرة منذ عام 2014.

فى ظل هذة الجريمة أستطاع بورهان أوزبيليسى مصور تركى لوكالة أسوشيتد برس بعدسته تغطية الأحداث بشكل واضح داخل القاعة وبكل ثبات. حيث إنه كان معرض لخطر كبير من أجل توثيق هذا الحدث وتوصيله للجميع حيث أشاد الجميع بشجاعته وقوته لنقل الأحداث بكل وضوح وكفاءة مع نقل رسالة القاتل. ومن الجدير بالذكر إن المصور بورهان هو من مواليد 1960 أى بالغ من العمر 56 عاما ويعمل تابعا للوكالة أسوشيتد برس منذ عام 1997م. وقد كان فى تغطية هذا الحدث كروتين له ولم يكن يعلم بأنه سيكون حادث عالمى.

قد صرح أوزبيليسى للوكالة بأن بمجرد حدوث إطلاق النار على السفير الروسى إن كافة الضيوف قاموا بالإختباء خلف الأعمدة وتحت الطاولات إلا هو قام بإخفاء نفسه بشكل كافى لكى يتمكن من التصوير بكل وضوح ونقاء وقد نجح بذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *