الرئيسية / اخبار مصر / اخبار مصر من اليوم السابع الاثنين 19/12/2016 : الرئيس السيسى يلتقى وزير الشئون الخارجية التونسية بمقر الرئاسة لبحث القضايا المشتركة
مستجدات الساحة المصرية
اخبار مصر من اليوم السابع

اخبار مصر من اليوم السابع الاثنين 19/12/2016 : الرئيس السيسى يلتقى وزير الشئون الخارجية التونسية بمقر الرئاسة لبحث القضايا المشتركة

نتابع اخر اخبار مصر من اليوم السابع الاثنين الموافق 19 من  شهر ديسمبر الجارى والتى جاءت بإستقبال الرئيس السيسى , رئيس الجمهورية , وزير الشئون الخارجية التونسية , خميس الجهيناوى , بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة اليوم .

وجاءت التفاصيل فى عرض التالى :

الرئيس السيسى يلتقى وزير الشئون الخارجية التونسية بمقر الرئاسة لبحث القضايا المشتركة

من المقرر اليوم الإثنين أن يقوم الرئيس عبد الفتاح السيسى بإستقبال بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة وزير الشؤون الخارجية التونسية، خميس الجهيناوى.

وذلك لبحث ومناقشة عدد من القضايا العربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين , وخصوصا عملية السلام فى “الشرق الأوسط” والأزمة السورية .

بالإضافة إلى بحث تطورات الوضع فى كل من ليبيا والعراق ، والمناطق الأخرى التى تشهد أزمات من هذا النوع , إلى جانب مناقشة عدد من القضايا المرتبطة بالأمن مثل مكافحة الإرهاب والهجرة ومكافحة الجريمة المنظمة.

ومن المنتظر أن يقوم الرئيس السيسى بإستقبال وزير الخارجية اللبنانى “جبران باسيل ” , لبحث تعزيز التعاون بين البلدين وكذلك عرض تطورات الأوضاع فى سوريا والمنطقة العربية .

ووفقاً لما جاء بأجندة الرئاسة المصرية , فمن المقرر أن يستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى , اليوم الإثنين , بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة أيضاً ، وفداً من اللجنة الأمريكية اليهودية.

ومن المنتظر، أن يتناول اللقاء دور مصر المحورى فى منطقة الشرق الأوسط، باعتبارها ركيزة أساسية من ركائز الأمن والاستقرار فيها، وتأكيد الدعم لمصر فى مواجهة الإرهاب

وسوف يتناول اللقاء  رؤية مصر لجهود السلام وتسوية القضية الفلسطينية , بالإضافة غلى عدد من القضايا والموضوعات الهامة ذان الإهتمام المشترك .

ومن المعروف ان كافة هذه الجهود التى يبذلها الرئيس عبد الفتاح السيسى والحكومة المصرية تأتى فى إطار التطوير والنهضة التى تسعى إلى العمل على تحقيقها لعمل الإصلاح الإقتصادى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *