الرئيسية / اخبار العالم / مكتب التحقيقات الفدرالي يقر بالتدخل من جانب روسيا فى انتخابات الرئاسة الامريكية
تحقيقات مكتب التحقيقات الفدرالي
اقرار مكتب التحقيقات الفدرالى

مكتب التحقيقات الفدرالي يقر بالتدخل من جانب روسيا فى انتخابات الرئاسة الامريكية

نقلا عن صحيفة “واشنطن بوست” امس الجمعة اقر مكتب التحقيقات الفدرالي ما توصلت اليه وكالة الاستخبارات المركزية بالتدخل الروسي فى سير الانتخابات الامريكية، وبذلك بدت وكالة استخبارات امريكا انها متفقة فى تحقيقها الذى يقضى بأن تدخل روسيا كان قبل حدوث الانتخابات الامريكية، وينفى هذا الاقرار التصريحات من جانب بعض البرلمانيين عن وجود خلافات بين مكتب التحقيقات ووكالة الاستخبارات.

ويعزز الدعم من جانب رئيس المكتب الفدرالى “جيمس كومى” وجيمس كلابر رئيس إدارة الاستخبارات الموقف الخاص بوكالة الاستخبارات والتى صرحت ان هناك بعض الاشخاص المرتبطين بموسكو قاموا بتسليم موقع “ويكليكس” بعض الرسائل الالكترونية التى تم قرصنتها من خلال الموقع الخاص بجون بوديستا مدير حملة الانتخابات لهيلارى كلينتون.

اتفاق اقرار مكتب التحقيقات الفدرالي مع التحقيق من جانب وكالة الاستخبارات الامريكية :

وبعد هذا الاقرار من جانب المكتب الفدرالى فإن ذلك يعزز ويتفق مع ما وصلت اليه التحقيقات لوكالة الاستخبارات الامريكية والذى يقر ان التدخل من جانب روسيا كان قد حدث فى وقت قبل الانتخابات وينفى ما قاله البعض من البرلمانيين من خلافات بين المكتب ووكالة الاستخبارات، وما يؤكد ذلك هو ما حدث من الرئيس الامريكي السابق باراك اوباما من خلال مؤتمر صحفى بالطلب المباشر بشهر سبتمبر من الرئيس الروسي بوتين بن يوقف ما يسمى بالهجمات الالكترونية من جانب روسيا للتدخل فى الانتخابات الامريكية.

وقد اعرب اوباما فى تلك الفترة ما يعبر عن قوله انه فضل التحدث مباشرة الى الرئيس الروسي بوتين وذلك فى لقاءه معه فى الصين فى بداية شهر سبتمبر حيث وصف ذلك بانها وسيلة أكثر فاعلية، لان عدم قيام الجانب الروسي بوقف هذا التدخل سوف يؤدى للتداعيات الخطيرة، وكان الجانب الروسي قد نفسي ذلك التدخل من جانبه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *