الرئيسية / اخبار مصر / إسلام البحيرى “السجن أكثر حدث سعيد حصل لى”
باحث مصرى
إسلام البحيرى

إسلام البحيرى “السجن أكثر حدث سعيد حصل لى”

الباحث المصرى إسلام البحيرى المثير للجدل حيث إن بداية شهرته للجمهور جاءت منذ أن جاءت دراسة له عن زواج السيدة عائشة من النبى الكريم محمد صلى الله عليه وسلم فى الـ18 من عمرها وليس فى التسعة أعوام من عمرها كما قيل فهى من كذبات التراث. كما إنه يرى نفسه مفكرا وباحثا حيث إنه من وجهة نظره أنه يستطيع تحويل النصوص إلى نصوص عصرية يستطيع أى شخص فهمها بطرق تنويرية. فهو يهدف فى دراسته أن يقدم نظرة أخرى للتراث الإسلامى المنقول ومناقشته بعيدا عن الموروثات الإسلامية. وقد إشتهر كثيرا من خلال مناظرته مع الداعية السلفى محمود شعبان والشهير بحملة هاتولى راجل عام 2012 والتى جعلت العديد يعرفه جيدا. وقد قام فى برنامجه الذى يدعى مع إسلام على قناة القاهرة والناس محاربة الفكر المتطرف وما يفعله الإخوان فى الدولة ومحاربة الفتاوى الغريبة التى يقوموا بها وهى كانت عبارة عن ثلاثين حلقة ولكن توقف البرنامج بعد أحداث فض رابعة.

قد إشتهر دائما بتطاوله على الإسلام ووصفه لفتح مكة بأنها فاشية كما ظهر فى مناظرة مع الداعية والأزهرى الحبيب الجفرى والتى تم عرضها على قناة سى بى سى وقد آثارت جدلا كبيرا حيث خرج منها قائلا إنه أنتصر بها ومنتظر الجمهور فى معارك أخرى. لقد تعرض البحيرى للحبس بسبب قضية إزدراء أديان حيث كان الحكم الذى صدر ضده إنه يقوم بنشر بعض أفكار فى المجتمع غير سليمة ولكن قد أصدر السيسى عفوا رئاسيا عنه قبل إنتهاء مدة حكمه بوقت قصير. وقد قام الإعلامى عمرو أديب بإستضافة البحيرى فى برنامجه “كل يوم” على قناة أون إى وذلك من أجل التحدث عن تجربته التى خاضها فى السجن.

وصف البحيرى تجربته بأنها أكثر حادث سعيد حدث له كما ساعدته بنشر أفكاره حيث إن قضيته سلطت الضوء عليه محليا وعربيا وعالميا كما عبر عن سعادته البالغة عند سماع قرار الإفراج عنه بالرغم من صدور هذا القرار قبل خروجه بمدة قصيرة ولكنه يعتبره إعلاء لحرية الرأى.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *