الرئيسية / اخبار مصر / الطب الشرعى يعلن الموعد الحقيقى لظهور نتيجة تحليل DNA
الطب الشرعى
الدكتور هشام عبد الحميد

الطب الشرعى يعلن الموعد الحقيقى لظهور نتيجة تحليل DNA

اعلنت مصلحة الطب الشرعى الموعد الذى يستغرقة تحليل ال DNA حتى يتم الحصول على النتيجة وذلك للرد على كافة الشائعات التى خرجت من بعض الشخصيات مما اثار الجدل حول حقيقة هذه التصريحات وفى وقت سابق اعلنت الدكتورة ماجدة القرضاوى ان التحليل يستغرق 48 ساعة حتى تظهر النتيجة وكانت منى القرضاوى تعمل رئيسة مصلحة الطب الشرعة في عهد محمد مرسي وعقب هذه التصريحات اثير الجدل حول المعلومات التى اعلنت عنها وزارة الداخلية حول اسم الانتحارى الذى فجر نفسه داخل الكنيسة الكاتدرائية ، الا ان الدكتور هشام عبد الحميد رئيس مصلحة الطب الشرعى أكد ان النتيجة التى اعلنت عنها مصلحة الطب الشرعى هى للانتحارى الذى تم الاعلان عنه .

الطب الشرعى يؤكد تحليل ال DNA يستغرق 5 ساعات بالاجهزة الحديثة

أكد رئيس مصلحة الطب الشرعى انه تم عمل التحليل على ثلاثة مراحل وان ما ذكرته الدكتورة ماجدة القرضاوى ليس صحيح حيث تعمل المصلحة بجهاز حديث منذ عام 2015 وانها لم تكن رئيسة مصلحة الطب الشرعى في هذا الوقت ، وانه تم الاعلان عن اسم الانتحارى بعد مطابقة التحليل بالبصمة الوراثية وهى النتيجة التى لاتحمل شك واحد بالمائة ، وأكد ايضاً انه لم يعلن او يدلى باى تصريحات للصحفيين وانما احدى الصحفيات حاولت التواصل معه الا انه كان منشغل جداً ولم يقوم بمقابلتها او الرد عليها هاتفياً الا انه تفاجئ بتصريحات في جريدة الاهرام منسوبة له وهو غير صحيح تماماً .

عقب اعلان رئيس مصلحة الطب الشرعى الحقيقة الكاملة والوقت الذى يستغرقة التحليل انهى الجدل الدائر حول حقيقة المعلومات التى اعلنت عنها وزارة الداخلية ومن قبلها الرئيس السيسى عندما اعلن عن اسم الانتحارى في الجنازة التى اقيمت على ارواح ضحايا الانفجار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *